شعراء يدشنون فعاليات جماعة "حواف" بالأحساء       خادم الحرمين يوجه كلمة للمواطنين والمسلمين بمناسبة عيد الفطر المبارك       صفوى : تكريم سماحة الشيخ يوسف المهدي       العلامة السيد ابو عدنان : وداعا رمضان       الشايب: رمضان ينعش فطرتنا الإنسانية       هل أوشك عصر النفط الذهبي على الأفول؟       شعراء شباب يتأهبون لرسم ملامح مرحلة جديدة من الشعر       فلكي: هلال الأحد لا تراه أكبر التلسكوبات       المبرز : جامع السيدة الزهراء (ع) بالنزهه يحي ليالي القدر و 54 معتكفا في ليالي الاعتكاف       210 متعكفا في الاعتكاف الثاني عشر في جامع ال الرسول بالمبرز       الخميس يقيم حفل تكريم لجنة الأيتام لمركز بر الشعبة       لجنة "قضاة الملاعب" للتحكيم بالأحساء تختتم موسمها الرمضاني بقصر حكايات       سماحة العلامة السيد ابو عدنان (قدس الاقداس )       منتدى ابن المقرب يقيم لأعضائه إفطاره السنوي       السلمان : اتفاجى من يجادل في فارق اسعار زكاة الفطره بالجميعات الخيريه !!!      


اختار منظمو الأمسية الأولى لجماعة "حواف" الإبداعية مساء الخميس المنصرم في مدينة العمران بالأحساء ثلاثة من الشعراء الشباب الذين يكتبون قصيدة النثر ليكونوا رمزا لتوجههم الثقافي الذي يقولون أنه منفتح على جميع التوجهات.وبحسب القاص زكريا العباد أحد مسؤولي الجماعة فإن الجماعة تريد أن تظهر فعالياتها في مظهر مختلف وأن تفسح المجال أكثر للجيل الشاب من الشعراء والقاصين كما ستهتم بالنقد والفنون، و ضيوف الأمسية جميعهم من جيل الشباب وهم الشاعر أحمد الصحيح وعلي سباع وعبد الله الهميلي، كما صاحب إلقاء الشعر الأوراق النقدية.
وسط أجواء روحانية إيمانية  في شهر الله شهر رمضان الكريم قلوب تنشد العفو والغفران   أقبل المعتكفون باحثين عن راحة قلوبهم وإرضاء ربهم والتقرب منه متناسين الدنيا لبعض الوقت منشغلين بالعبادات و متأسين بقدوتهم المصطفى ص وآل بيته الأطهار راغبين في طمأنينة لا تنال إلا برضاه تعالى  والالتحاق في برنامج الاعتكاف السنوي في جامع آل الرسول (ع) بالمبرز  ممتدا لأيام ثلاثة وحافلا بالعديد من الفقرات الدينية والثقافية والمحاضرات الهادفة التي قدمها نخبة من رجال الدين والفضلاء وبإشراف ومتابعة من سماحة العلامة السيد هاشم السلمان "ابو سيد ضياء"
بعد ان تطرق امام جامع ال الرسول ص بالمبرز السيد هاشم السلمان في خطبة الجمعة الاخيرة من شهر رمضان الى ضرورة محاسبة الصائم نفسه في اواخر ايام شهر رمضان من اجل ان يتدارك النقص والتقصير قبل تمامه وان يقيم اعماله وسلوكه اشار الى وجوب إخراج زكاة الفطرةو انه لن يتم قبول الصيام ما لم يتم ذلك كما يلزم اخراجها او عزلها قبل صلاة العيد لمن يريد الصلاة او قبل زوال شمس يوم العيد من لم يرد ان يصلي صلاة العيد، كما اوضح سماحته ان اخراج زكاة الفطره له اثار وفؤاد كثيرة من اهمها دفع البلاء وحفظ الانفس وطول اعمار من يخرج الزكاة عنهم كما اوضح انه ينبغي على من يريد اخراج الزكاة ان يختار افضل واجود الاصناف ليكون الاجر له اكثر كما له ان يخرج قيمتها كذلك وقال لاينبغي للقادر ان يبحث عن الاصناف الرخيصة الرديئة

آخر الأخبار

أخر الصور

آخر الصوتيات

آخر الفيديوهات