أفراح الحاجي بالبطالية       سماحة العلامة السيد هاشم السلمان: الفيوضات المباركة في شهر شعبان       التفكير النقديّ محمد باقر الصدر أنموذجاً       العلامة السيد ابو عدنان :العقل والعاطفة في زمن الانتظار       قراءة الدكتور النويدري لكتاب أمثال وأقوال من عامية الأحساء في إطار الثقافة الشعبية الخليجي       "العمل والتنمية الاجتماعية": عقود وتنظيمات الاستقدام تضمن للعملاء حق إعاده المبالغ المدفوع       يوم التمريض العالمي بمستشفى الملك فيصل       مركز السكري يقيم الندوة الوطنية الرابعة رمضان و السكري       استعدادات حرس الحدود بالشرقية .. اللواء مطلق عبدالله الصالحي       التمريض نحو رؤية السعودية ٢٠٣٠       على طاولة الخدمة المدنية والبلدية والقروية ... مناقشة أوجه التعاون المشتركة ضمن مبادرة تاج       الإمام المهدي (عج).. الإصلاح والتغيير       أحسنوا تربية أبنائكم       التدين المجتمعي ، حقيقة أم وهم ؟       الإمام المهدي (ع) والأدلة العقلية.. بين الدكتور الدعجاني والشهيد الصدر      


قدم سماحته التهاني والتبريكات لعموم المؤمنين والمؤمنات بمناسبة ذكرى ميلاد صاحب العصر والزمان الإمام الحجة بن الحسن عجل الله تعالى فرجه الشريف ،  مستفتحاً بقول الله تعالى [وَعَدَ اللهُ الَّذِينَ آَمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الفَاسِقُونَ] {النور:55}.
تلقى العم أبو سمير الشاعر الأديب محمد بن حسين الشيخ علي الرمضان  رسالة من صديقه الدكتور سالم النويدري من مملكة البحرين : وقد ضمن رسالته قراءة مميزة ونبدأ بما جاء قي الكتاب أمثال واقوال من عامية الأحساء ولقد ارتأيت نشر هذه القراءة لما فيها من قيمة أدبية وفنية جديرة بالأهتمام وأخذها بعين الأعتبار فقد تفتح أما الباحثين والمهتمين بهذا الفن رؤية جديدة في إعادة تصنيف هذا السفر الجليل وفقا للمقترحات التي أدلى بها الدكتور النويدري أما الآن أترككم مع قراءة النقدية الرائعه
مع ظهور أحداث العصر وفجائعه والتي بدأت تترى المصيبة تلو الأخرى بدا طلب الناس وانتظارهم للفرج والإصلاح أكثر إلحاحاً من أي وقت مضى وأخذت الأعناق تشرأب نحو ذلك المصلح الذي تكلمت عنه الأديان والكتب والأحاديث وإن كان هناك اختلاف من هو ذلك المصلح ومتى يولد ومتى سيظهر إلا أنه هناك تسليم بظهوره ، وأكثر تلك الكتب والأحاديث تقول أنه من ذرية محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم) يواطئ اسمه اسمه وكنيته كنيته ، يقول ( صلوات الله عليه)( لا تذهب الدنيا حتى يملك العرب رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي)(1).
تمهيد          في كتابه/كتيبه المُعنون بـ(عقلنة الأسطورة.. قراءة نقدية للتناقض المنهجي في أصول عقيدة الإثني عشرية.. الغيبة الكبرى نموذجاً) حاول الدكتور عبدالله بن نافع الدعجاني اثبات التناقض المنهجي لدى الشيعة الإمامية بحسب زعمه،  وذلك لأمرين:     الأول: محاولتهم الجمع بين المنهج البرهاني العقلي وبين قضاياهم الأسطورية الناتجة عن المنهج المعرفي العرفاني، وذلك عن طريق تسويغ أصولهم العرفانية بالطريقة العقلية البرهانية.    الثاني: محاولتهم الجمع بين أصولهم الغنوصية العرفانية وبين النصوص القرآنية، المتناقضة بالكلية مع أصولهم، وذلك من خلال منهج عرفاني قديم، وهو: شرح النصوص إلى باطن وظاهر[1].

آخر الأخبار

أخر الصور

آخر الصوتيات

آخر الفيديوهات