بسم الله الرحمن الرحيموالصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرينوبعد..عظم الله أجورنا وأجوركم بمصاب أبي عبدالله الحسين (( عليه السلام ))  نبتدأ موضوعنا برحلة جديدة ومميزة مع المخيم الحسيني بقرية القارة بالأحساء .. زرت المخيم الحسيني بقرية القارة وأستقبلني شخصان في قمة الأخلاق والأدب و ذو تفكير راقي وهما الشيخ حسن الرضي والأستاذ آدم السناوي , علما بأنني زرت هذا المخيم عدة مرات ولكن هذه المرة أرى هناك تطور وتميز وإنتشار , وكان لتميزهم قوة لهم في إنجذاب الأطفال لهم علماً بأن المخيم الحسيني بقرية القارة يستقبل أطفالاً من خارج القرية أيضاً.
  لا يشك منصف في أن ثورة كربلاء المظفرة،قد حققت الأهداف التي من أجلها ثار الإمام الحسين عليه السلام،والتي كان من بينها الإصلاح في الأمة الإسلامية،والقيام بوظيفة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر،والعمل على إسقاط حكومة يزيد الطائشة،وإيقاظ ضمير الأمة الإسلامية،لتهب منتفضة في وجه الظلم والطغيان،والمطالبة بالحقوق المشروعة...إلى غير ذلك من الغايات السامية والأهداف النبيلة، التي كان الإمام الحسين عليه السلام يتوخاها ويسعى إلى تحقيقها من وراء ثورته المجيدة المباركة.
يستعد المسلمون الشيعة في جميع أنحاء العالم لإحياء ليلة العاشر من المحرم والتي تصادف ليلة الثلاثاء القادمة   ١٠ / ١ / ١٤٣٦ ، فهذه الليلة هي من الليالي الحزينة حيث يسود الحزن والقلوب يعتصرها الألم لفقد سبط النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم في يوم العاشر من المحرم ، ويؤدي فيها الشيعة شعائرهم من البكاء واللطم وغيرها من الشعائر  اقتداء برسول الله الذي بكى الأمام الحسين ع بعد ولادته وعندما يتذكر مايجري عليه في كربلاء حسب الروايات الصحيحة في كتب المسلمين ، فهذه المناسبة هي من أهم المناسبات الدينية التي يحييها الشيعة في كل بلدان العالم فكل بلد له طريقته في إحياء هذه الشعائر ..

آخر الأخبار

أخر الصور

آخر الصوتيات

آخر الفيديوهات