الانضباط في السلوك الاجتماعي، الانضباط في العمل، الانضباط في المواقيت، الانضباط في الحركة، الانضباط في النوم واليقظة، الانضباط في كل جزئية من جزئيات الحياة اليومية للفرد والأسرة والمجتمع والأمة، كل هذه الأمور الحيوية التي تدخل تحت مسمى "الانضباط" تشكل قيمة حضارية وبها تُعرف الأمة المتقدمة في ركب الحضارة والمدنية عن المتأخرة، ومعظم الناجحين من أعلام البشرية إذا ما دخلت الى بواطن خصوصياتهم ستجد أن التنظيم  أو الانضباط هو أحد أسرار النجاح إذا لم يكن على رأس تلك الأسرار وسنامها، لأن الانضباط أولى الخطوات السليمة في طريق الألف ميل نحو الرقي والنجاح والفلاح.
وجدتُني مضطراً غارقاً حدَّ الثُمالةِ في رغبةٍ عارمةٍ تحيطني إحاطةَ السوار بالمعصم لأ لبي دعوة الجميل ناجي حرابه لرفقته لسفرةٍ ( غُرُب ) على وزن ( سهم غرب ) أي .. رحلةٌ لا نعرفُ وِجهتها ، ولكنه سَفر والسلام ) اقترحتُ المغربَ فوافق فرفضتُ لأننا زرناها سويةً العام الماضي ، فاقترح اليونان أو فرنسا فوافقتُ ورفضتِ الڤيزا التي تشترطُ عشرةَ أيام للحصول عليها ، فقال : شرايك بإندونيسيا وبما أني ( تمالزتُ ) العام الماضي وماليزيا هي اندونيسيا تقريبا لذا رفضتُ ..

آخر الأخبار

أخر الصور

آخر الصوتيات

آخر الفيديوهات