>> عرض جميع الكتاب و المصادر

الشيخ محمد علي الحرز

مقالات الكاتب

  • قراءة في ديوان مائدة رمضان

    المؤلف: الشاعر الكبير الحاج محمد بن حسين الرمضان.

    الناشر: المركز الأحسائي للدرسات التراثية والتاريخية.

    دار الطباعة: ثمرات النخيل للنشر والتوزيع: بيروت.

    الطبعة الثانية: 1440هـ - 2019م.

    الحجم: وزيري.

    الصفحات: 316.

    المزيد ...

    24 يوليو 2019 20:44
  • رحلة تراثية إلى حسينية الخِلّ بالقارة

    جمعتنا بصديقنا العزيز الباحث الأستاذ أحمد عبد المحسن البدر يوم الاثنين 27 شوال سنة 1440هـ، رحلة تراثية وتاريخية إلى عدة أماكن ببلدة القارة، من أبرزها (حسينية الخِلّ) الأثرية، وهي من الحسينيات القارة القديمة، والتي تشكل معلم سياحي رائع، حيث تم تأسيسها بالطراز القديم وتم تحديثها لعدة مرات مع الحفاظ على هيكلها القديم الأمر الذي زاد من روعتها. المزيد ...

    03 يوليو 2019 15:39
  • المرأة الأحسائية والعمل الوقفي

    النظرة التفقدية على محطات التاريخ الإسلامي تظهر هذا الدور الكبير للمرأة وتفاعلها مع المسألة الوقفية، وأنها لم تكن بمنأى عنه، أو عن إدراكها لأهميته لها وللمجتمع كافة، فمستوى الوعي لديها والحس الجمعي لم يكن بمعزل عن محيطها، وما يدور من حولها،  ولكن الشيء المؤسف أن معظم من تناول موضوع الوقف كان يتغافل عن هذا الدور النسائي الذي قد تتفوق المرأة في أصعدته على الرجل، فالشواهد التاريخية تثبت أنها كانت ذات دور في تنمية المجتمع من جهة، وإدراك حاجة المرأة للوقف من جهة أخرى، في مختلف العصور الإسلامية، وهذا ينطلق منذ صدر الإسلام وحتى الوقت الحاضر، حيث زادت المرأة وعياً وإدراكاً لأهمية الوقف، حيث أظهرت دراسة كمية للأوقاف الكبيرة في العالم الإسلامي، إن 25 % من الأوقاف أنشأتها النساء، بل امتد دورها ليشمل، أيضاً، النظارة عليها، إذ عينت ناظرات من النساء على 14 % من الأوقاف.   المزيد ...

    27 يونيو 2019 18:34
  • علماء الأحساء ودورهم في الحفاظ على السلم الاجتماعي

    إن الاختلاف بين البشر والتعدد في الآراء هي من سنن الله في خلقه منذ بدء الخليقة، وعلامة من علامات الرحمة، فمن مقتضى الحكمة الإلهية تباين الآراء واختلافها وإلا سار الناس على نسق واحد وانعدم عنصر التطور والإبداع بينهم ولله في ذلك الحكمة البالغة. المزيد ...

    25 يونيو 2019 19:55
  • من أعلام الأحساء المغمورين: الشيخ منصور بن ناصر بن منصور الأحسائي

    الشيخ منصور بن ناصر بن منصور بن المادوم الأحسائي، ولد في الأحساء نهاية القرن العاشر الهجري، وينتمي إلى أسرة أحسائية تعرف بـ(المادوم)، لم نستطع أن نتوصل إلى أي مناطق الأحساء ينتمي، كما أنه يرجع إلى أسرة غير معروفة اليوم في الأحساء، وذلك بسبب الفارق الزمني الممتد لأربعة قرون تغير خلالها أسماء الكثير من العوائل الأحسائية إلى أسماء أخرى.
    من أعلام الأحساء خلال القرن الحادي عشر الهجري، يحتمل أنه ممن هاجر إلى بلاد البحرين، لوجود تملك له على بعض الكتب مع بعض علماء البحرين المعروفين ، أقام في مدينة خراسان مجاوراً مشهد الإمام الرضا عليه السلام، وكان يسكن قرية (دقة)، وفيها نسخ عدة كتب ويظهر أنه قام بالتدريس والتبليغ وإرشاد الناس. 
    المزيد ...

    18 يونيو 2019 01:11
  • للمخطوطات والنوادر(2) مكتبة الشيخ كاظم المطر

    تضم المجموعة الثانية من مخطوطات ونوادر الشيخ كاظم المطر عدد من الكتب الهامة بينها المخطوط وبينها الحجري ومنها المطبوع، عليها تملكات نفيسة بين الأحساء والبحرين والنجف الأشرف. المزيد ...

    15 يونيو 2019 00:47
  • صبراً يا أبا إبراهيم

    نزل خبر وفاة المهندس عبد المجيد سلمان بوصبيح المعروف بـ( أبي غدير)، بمنزلة الصاعقة على قلبي، فعلاقتي بهذا البيت تعود إلى أكثر من أربعين سنة إلى سن الطفولة وبالتحديد المرحلة الابتدائية، وكنت أرتاد هذا البيت كثيراً لأجل زميلي وصديقي (الدكتور) جواد، لتكبر العلاقة لتشمل معظم أسرته، وأولهم العم سلمان( أبو إبراهيم). المزيد ...

    11 يونيو 2019 19:04
  • العلاقة العلمية بين الأحساء والبلاد القديم بالبحرين

    العلاقة العلمية بين الأحساء والبلاد القديم:

    شهدت الأحساء هجرات علمية متبادلة مع (البلاد القديم)، كان ثمرتها عدد من الأعلام نذكر منهم:

    المزيد ...

    10 يونيو 2019 23:24
  • من قيود التملك الأحسائي: الشيخ علي بن عبد المحسن اللويمي الأحسائي السيرجاني.

    عدة الداعي ونجاح الساعي.            

    تأليف: جمال الدين أحمد بن محمد بن فهد الحلي الأسدي(756-841هـ).

    أوله: الحمد لله سامع الدعاء ودافع البلاء، ومفيض الضياء، وكاشف الظلماء، وباسط الرجاء، وسابغ النعماء، ومُجزل العطاء، ومردف الآلاء ...هذه رسالة على ذلك سميناها عدة الداعي ونجاح الساعي وفيها مقدمة وستة أبواب.

    آخره:>..إنه ولي الخيرات بنعمته تتم الصالحات، وصلى الله على أشرف النفوس الطاهرات محمد وعترته البررة السادات ما اختلف الصباح والمساء، واعتقت الظلام والضياء، والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على سيدنا محمد وآله الطاهرين. تم والسلام.

    المزيد ...

    09 يونيو 2019 23:02
  • الرحلة المكية رحلة مرتضى بن علوان إلى الأماكن المقدسة والأحساء والكويت والعراق

    الرحلة المكية التي بدأها السيد مرتضى بن علوان الدمشقي سنة ١١٢٠هـ، وقد انطلق من دمشق إلى المدينة المنورة ثم إلى مكة المكرمة، رجع إلى المدينة المنورة ومنها انطلق إلى الأحساء ثم إلى الكويت ومنها إلى البصرة لينطلق بعدها لزيارة العتبات المقدسة في العراق بعدها أتجه إلى زيارة الإمام الرضا عليه السلام في خراسان. المزيد ...

    09 يونيو 2019 22:49
  • الصراع الفكري بين ابن أبي جمهور والاتجاه الأخباري في بلاد البحرين


    المزيد ...

    09 يونيو 2019 22:36
  • من المخطوطات والوثائق الأحسائية(4 ) مجموع خطي

    تمهيد:

    شهدت الأحساء خلال القرن الحادي عشر حراك علمي كبير، تبعه هجرات علمية مختلفة إلى البحرين والمراقد المقدسة في العراق، وبلاد فارس في مختلف مدنها ومراكزها العلمية كشيراز، وأصفهان، ومشهد الرضا( عليه السلام)، ويزد، وغيرها من المدن الإيرانية، طلباً للتشرف بالدراسة أو التدريس فيها.

    المزيد ...

    28 يوليو 2018 15:14
  • من المخطوطات والوثائق الأحسائية(3 )

    تمهيد:

    ساهمت الأسر العلمية في الأحساء، بدور كبير في بقاء الحرك العلمي وديمومته، لقرون عديدة، وذلك من خلال التالي:

    - حرصها على بقاء السلسلة العلمية داخل الأسرة وعدم انقطاعها، عبر تشجيعهم وحثهم على الدراسة الدينية.

    - وجود مدارس ضمن نشاط تلك البيوت العلمية لأبنائها، فكان يلتحق بها طلاب العلم من المحيطين، وغيرهم.

    المزيد ...

    21 يوليو 2018 10:20
  • من المخطوطات والوثائق الأحسائية(2) مجموع خطي

    تمهيد:

    تعد أسرة ( آل زين ا لدين ) الأحسائية والمتمثلة في شخصية الشيخ أحمد بن زين الدين بن إبراهيم المطيرفي الأحسائي( ت 1241هـ)، وأخيه الشيخ صالح بن زين الدين( ت بعد سنة 1226هـ)، ومن بعدهما أبنائهم من الأعلام جيلاً بعد جيل، من أهم البيوت العلمية الأحسائية وأكثرهم نشاطاً وحراكاً علمياً، فقد تأسست على أيديهم خزانة علمية كبيرة، تم الحفاظ على بعض معالمها لفترة من الزمن امتدت إلى بدايات القرن الرابع عشر الهجري.

    المزيد ...

    16 يوليو 2018 06:01
  • من المخطوطات والوثائق الأحسائية(1 )

    تمهيد:

    من مظاهر نشاط الحركة العلمية وازدهارها في المجتمعات، شراء الكتب وتبادلها بين العلماء، فهي الوقود الذي يحرك فيهم المعرفة ويزيدهم تألقاً وعطاءً، وكان للكتاب في الحياة الأحسائية دوراً كبيراً، بل أصبح جزءاً من حياة العلماء إما نسخاً أو شراءً أو استعارة، وكان الحرص يدفعهم إلى اقتناء المخطوطات المهمة والتي تشكل ركناً أساسياً في مجالها ورافداً مهماً للمعرفة، فكان لبعض الكتب رحلات وجولات بين البلدان يتناقلها العلماء ويدونون عليها تملكاتهم وبعض فوائدهم لتصبح هذه بمرور الزمن تاريخاً يرصد حركة العلماء وحياتهم، حتى أصبح الكتاب المخطوط أحد أهم مصادر تراجم العلماء، لما يبينه من ثقافتهم النابعة من محتوى الكتاب، ونسبهم عندما يدونوه ضمن قيودهم، وتنقلاتهم لضمها تاريخ ومكان اقتنائهم للكتاب، إضافة إلى خطوطهم، وغيرها من الفوائد التي يقتنصها المتخصصون فتكون كالكنز الذي يشعرهم بنشوة الفوز والنصر، وما هذه المخطوطة إلا واحدة من تلك المخطوطات الهامة التي أرست رحالها في الأحساء لتكون مستقراً لها، ومنها تشدو بصوتها.

    المزيد ...

    05 يوليو 2018 19:02
  • ( أعلام الخطابة الحسينية في الأحساء ) التأصيل وتأريخ

    الكاتب: أحمد عبد الهادي المحمد صالح.

    الناشر: أطياف للنشر والتوزيع.

    الصفات: 775، قياس وزيري.

    سنة النشر: الطبعة الأولى:1439هـ - 2018م.

    المزيد ...

    09 مايو 2018 18:47