ختام مباريات الجولة الثانية من بطولة العرين الرمضانية لكرة القدم       خواطر رمضانية الحلقة الرابعة       شباب السلام أول الواصلين للدور ربع النهائي بفوزه على التصدي 2:/صفر       الاثارة والمتعة والندية في بطولة شعلاوي 8 بالهفوف       الاخصائي النفسي علي التمار يقيم أمسية بعنوان ( كيف نقي انفسنا واطفالنا من شبح الاضطرابات ا       الأسر المنتجة "مبيعاتنا فاقت التوقعات" فى مهرجان ليالي رمضان       بطاقات إلكترونية لتوزيع زكاة الفطر الموحد بالشرقية       الترجي يكسب الضحى ويصعد لدور الثمانية       والعرين والحمراء يشعلون المنافسة بالتعادل الإيجابي       الوادي أول الفرق المتأهلة إلى دور الثمانية في معناوي15       السفير يعود للمنافسة على بطاقة التأهل في معناوي15       في مباراة مثيرة الوطن يحسم التأهل في بطولة الطليعة الكروية الرمضانية بقرية القرين       خواطر رمضانية الحلقة الثالثة       فرع الثقافة والإعلام بالشرقية يشكر الإعلامي الغزال لجهوده ونشاطه الإعلامي المميّز       المدارس المتقدمة تحصد أكثر من ثلث مشاريع تعليم الرياض في مشروع رافد الأول      

ابن المقرب يزف أربعة إصدارات للمشهد الأدبي

ابن المقرب يزف أربعة إصدارات للمشهد الأدبي

في ختام موسمه الثقافي ١٤٣٨-١٤٣٩ دشن ملتقى ابن المقرب الأدبي بالدمام أربعة إصدارات جديدة لأعضائه زفها في حفل احتفائي ضمه مجلس الشواف بالدمام مساء يوم الخميس ١٠ مايو ٢٠١٨م.


وقد أصدرت لجنة المطبوعات التابعة للملتقى خلال هذا الموسم أربعة إصدارات ذات جودة أدبية عالية، وفي أصناف أدبية مختلفة لأربعة من أعضائه، وهي:

١) فاكهة في غير موسم: ديوان شعر شعبي للشاعر حسن المبارك. بالإضافة للقرص الصوتي المصاحب للديوان.

٢) يوميات من أدب الرحلات: كتاب يوميات ساخر للشاعر والكاتب زكي السالم.

٣) مرايا الماء والرماد: ديوان شعر فصيح للشاعرة نورة النمر.

٤) يأكل الشعر من رأسي: ديوان شعر فصيح للشاعر إبراهيم بوشفيع.

وقد صدرت جميع هذه الإصدارات من دار أطياف للنشر والتوزيع بالقطيف.

وقد افتتح الأستاذ عدنان المناوس الحفلَ بالترحيب بالضيوف والتعريف بطبيعة هذه الاحتفائية وأهميتها.

ثم تقدم الأستاذ علي النمر ليلقي كلمة الملتقى بهذه المناسبة، معرجا على المراحل التي مرت بها هذه الإصدارات حتى أبصرت النور.

وكان الحضور في موعد مع أول فرسان أمسية التكريم وهو الشاعر حسن المبارك، الذي اقتصر على مشاركة مقتضبة من نصوص ديوانه بسبب وضعه الصحي.

تلاه الشاعر باسم العيثان الذي قدم ورقة وصفية وانطباعية عن ديوان المبارك، تطرق فيها لمظاهر الجمال الفني في هذا الديوان.

بعدها ألقى ثاني المكرمين الأستاذ زكي السالم نصوصا مختارة من يومياته، والتي امتازت بالطرافة والسخرية الأدبية.

ثم تلاه الأستاذ حسن الربيح الذي تقدم بورقة نقدية حول أدب السخرية على ضوء يوميات زكي السالم، مشيرا إلى أهم المفارقات التي تثير الضحك في هذه اليوميات، إضافة إلى أهم الملامح الجمالية والفنية فيها.

وكان الحضور على موعد مع ثالث المكرمين، وهي الشاعر نورة النمر، والتيألقت نصوصا رائعة اختارتها بعناية من ديوانها مرايا النار والرماد نالت استحسان وتصفيق الجمهور.

بعدها ألقت الأستاذة رجاء البوعلي ورقة نقدية أدبية سلطت فيها الضوء على جدل الهويات في ديوان نورة النمر، إضافة إلى الملامح الفنية والثقافية فيه.

وكانت آخر فقرة مع آخر الفرسان وهو الشاعر إبراهيم بوشفيع، حيث ألقى نصوصا متنوعة استلّها من ديوانه يأكل الشعر من رأسي، تنوعت بين الغزل والتأمل والذاتية.

علّق على تجربة الشاعر بوشفيع في ديوانه الأخير الأستاذ أحمد اللويم بورقة نقدية تحدث فيها عن أهم الظواهر الشعرية والجمالية في الديوان، والتي منها الذاتية، التأمل، التناص القرآني، توظيف الأسطورة والرمز التاريخي.

وفي ختام الاحتفالية، قدم رئيس الملتقى الأستاذ علي طاهر دروعا وشهادات وهدايا لفرسان الأمسية وللأساتذة المشاركين بالأوراق النقدية، إضافة إلى المقدم.

وكذلك قدم السيد عباس الشبركة درع دار أطياف للشعراء المُكرَّمين.

وفي ختام الحفل توجه الحضور لتوقيع نسخهم من الإصدارات من مؤلفيها، وسط أجواء من البهجة والرضا والإشادة.

ابن المقرب يزف أربعة إصدارات للمشهد الأدبي
في ختام موسمه الثقافي ١٤٣٨-١٤٣٩ دشن ملتقى ابن المقرب الأدبي بالدمام أربعة إصدارات جديدة لأعضائه زفها في حفل احتفائي ضمه مجلس الشواف بالدمام مساء يوم الخميس ١٠ مايو ٢٠١٨م.
وقد أصدرت لجنة المطبوعات التابعة للملتقى خلال هذا الموسم أربعة إصدارات ذات جودة أدبية عالية، وفي أصناف أدبية مختلفة لأربعة من أعضائه، وهي:
١) فاكهة في غير موسم: ديوان شعر شعبي للشاعر حسن المبارك. بالإضافة للقرص الصوتي المصاحب للديوان.
٢) يوميات من أدب الرحلات: كتاب يوميات ساخر للشاعر والكاتب زكي السالم.
٣) مرايا الماء والرماد: ديوان شعر فصيح للشاعرة نورة النمر.
٤) يأكل الشعر من رأسي: ديوان شعر فصيح للشاعر إبراهيم بوشفيع.
وقد صدرت جميع هذه الإصدارات من دار أطياف للنشر والتوزيع بالقطيف.
وقد افتتح الأستاذ عدنان المناوس الحفلَ بالترحيب بالضيوف والتعريف بطبيعة هذه الاحتفائية وأهميتها.
ثم تقدم الأستاذ علي النمر ليلقي كلمة الملتقى بهذه المناسبة، معرجا على المراحل التي مرت بها هذه الإصدارات حتى أبصرت النور.
وكان الحضور في موعد مع أول فرسان أمسية التكريم وهو الشاعر حسن المبارك، الذي اقتصر على مشاركة مقتضبة من نصوص ديوانه بسبب وضعه الصحي.
تلاه الشاعر باسم العيثان الذي قدم ورقة وصفية وانطباعية عن ديوان المبارك، تطرق فيها لمظاهر الجمال الفني في هذا الديوان.
بعدها ألقى ثاني المكرمين الأستاذ زكي السالم نصوصا مختارة من يومياته، والتي امتازت بالطرافة والسخرية الأدبية.
ثم تلاه الأستاذ حسن الربيح الذي تقدم بورقة نقدية حول أدب السخرية على ضوء يوميات زكي السالم، مشيرا إلى أهم المفارقات التي تثير الضحك في هذه اليوميات، إضافة إلى أهم الملامح الجمالية والفنية فيها.
وكان الحضور على موعد مع ثالث المكرمين، وهي الشاعر نورة النمر، والتيألقت نصوصا رائعة اختارتها بعناية من ديوانها مرايا النار والرماد نالت استحسان وتصفيق الجمهور.
بعدها ألقت الأستاذة رجاء البوعلي ورقة نقدية أدبية سلطت فيها الضوء على جدل الهويات في ديوان نورة النمر، إضافة إلى الملامح الفنية والثقافية فيه.
وكانت آخر فقرة مع آخر الفرسان وهو الشاعر إبراهيم بوشفيع، حيث ألقى نصوصا متنوعة استلّها من ديوانه يأكل الشعر من رأسي، تنوعت بين الغزل والتأمل والذاتية.
علّق على تجربة الشاعر بوشفيع في ديوانه الأخير الأستاذ أحمد اللويم بورقة نقدية تحدث فيها عن أهم الظواهر الشعرية والجمالية في الديوان، والتي منها الذاتية، التأمل، التناص القرآني، توظيف الأسطورة والرمز التاريخي.
وفي ختام الاحتفالية، قدم رئيس الملتقى الأستاذ علي طاهر دروعا وشهادات وهدايا لفرسان الأمسية وللأساتذة المشاركين بالأوراق النقدية، إضافة إلى المقدم.
وكذلك قدم السيد عباس الشبركة درع دار أطياف للشعراء المُكرَّمين.
وفي ختام الحفل توجه الحضور لتوقيع نسخهم من الإصدارات من مؤلفيها، وسط أجواء من البهجة والرضا والإشادة.

 



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق