- صناع النجاح يشاركون في تنظيم بطولة المملكة المفتوحة للتايكوندو       اللواء الركن أحمد ال مفرح يتفقد وحدات الحرس الوطني بالقطاع الشرقي بمحافظة الاحساء       مشاركة الروضة الثانية بالهفوف في الاحتفال باليوم العالمي للطفل بجامعة الملك فيصل بالأحساء       مدرسة الشقيق الأبتدائية تنظم برنامج التاجر الصغير       بندوة طبية .. ختام فعاليات اليوم العالمي للأشعة بالأحساء       اقتصاديات الزواج. في باكورة أنشطة مهرجان الزواج الجماعي بالعمران.       8 إدارات تعليمية تشارك في بطولة كرة اليد بمكة       (برسم اﻻبتسامة نضع عﻻمة ) العمل التطوعي لتعزيز السلوك اﻹيجابي في الثانوية اﻷولى بالمبرز -       الشهراني في زيارة تفقدية لمركز التأهيل الشامل للذكور بالأحساء       أمين الشرقية : مبدأ الشفافية والعدالة والنزاهة سمة تحرص على تطبيقها حكومتنا الرشيدة       أمانة الشرقية : ضبط شقق سكنية تديرها عمالة وافدة لصناعة المستلزمات النسائية وخياطة العبايا       سفير الشباب العربي : التسامح لغة إنسانية راقية وقيمة حضارية ملهمة       مذكرة تفاهم بين ضمان الأحساء ومعهد بيرلتز للتدريب وتعليم اللغة الانجليزية       الشهراني في زيارة للخدمات المساندة للإناث بالأحساء       زيارة مساعد مدير فرع وزارة العمل والتنمية بالشرقية لقطاع التنمية لرعاية الفتيات بالأحساء      

تعطي دراسة على فقدان السمع في جامعتي جنوب كاليفورنيا وهارفارد أملاً للملايين

تعطي دراسة على فقدان السمع في جامعتي جنوب كاليفورنيا وهارفارد أملاً للملايين


طور باحثون مقاربة جديدة لإصلاح الخلايا داخل عمق الأذن - وهو علاج  يمكن أن يعيد السمع لملايين الأشخاص المسنين وغيرهم ممن يعانون من فقدان السمع.


توضح الدراسة المعملية ، التي أجراها علماء من  جامعة جنوب كاليفورنيا وجامعة هارفارد، طريقة جديدة لإيصال  الدواء  الى الأعصاب والخلايا التالفة داخل الأذن بدقة . إنه علاج محتمل لمشكلة يعاني منها  ثلثا الأشخاص فوق ٧٠ عامًا و ١٧ بالمائة من جميع البالغين في الولايات المتحدة.


الجديد هنا هو أننا اكتشفنا كيف نوصل الدواء إلى الأذن الداخلية كي تبقى في الواقع ثابتة في مكانها و تقوم  بماهمها  التي من المفترض أن تقوم بها ، وهذا أمر لم يحدث من قبل "، كما قال تشارلز ماكينا ، وهو مؤلف الورقة  وأستاذ الكيمياء   في كلية دورنسايف USC  للاداب والفنون والعلوم  في جامعة جنوب كاليفورنيا . "داخل هذا الجزء من الأذن، هناك سائل متدفق باستمرار من شأنه ان يجرف  الأدوية المذابة ، لكن مقاربتنا  الجديدة تعالج هذه المشكلة. هذا هو العلاج الأول لفقدان السمع والأذن. كما أنه مهم لأنه قد يكون قابلًا  للتلاؤم مع أدوية أخرى تحتاج إلى ان توضع  داخل الأذن الداخلية. "
نشرت الورقة في  ٤ أبريل في مجلة Bioconjugate Chemistry. شارك ماكينا في تأليفها مع ديفيد جونغ من كلية الطب بجامعة هارفارد ، من بين آخرين. هذا هو الإنجاز الأخير في برنامج الأولوية لجامعة جنوب كاليفورنيا للنهوض بالطب الحيوي ، بما فيها إطلاق مركز  ميشلسون للعلوم الخيرية التقاربية  USC Michelson for  Bioscience.  هذا المركز يربط  جميع التخصصات لحل بعض من أكثر التحديات البحثية المستعصية المتعلقة بالصحة على المستوى الجزيئي. وسيضم المرفق مركز التميز  الجديد لاكتشاف الأدوية Drug Discovery  ، مع مكينا McKenna  كمديره.
الدراسة اختراق علمي  جديد لأن الباحثين طوروا طريقة جديدة لتوصيل الدواء. وتستهدف على وجه التحديد القوقعة ، وهي بنية تشبه الحلزون في الأذن الداخلية حيث تنقل الخلايا الحساسة الصوت إلى الدماغ. يحدث فقدان السمع بسبب الشيخوخة ، والعمل على آلات مزعجة وحضور العديد من الحفلات الصاخبة. وبمرور الوقت ، تتحلل الخلايا الحسية الشبيهة بالشعر وحزم الخلايا العصبية التي تنقل اهتزازاتها ، كما يحدث بالضبط  للمشابك الشبيهة بالشرائط التي تربط  الخلايا.
"نحن لا نقول إنه علاج لفقدان السمع" ، بحسب  ماكينا. "إنه إثبات  مبدأ بالنسبة للمقاربة الجديدة الواعدة للغاية. إنها خطوة مهمة توفر الكثير من الأمل. "
من المتوقع أن يزداد فقدان السمع مع تقدم  السكان في الولايات المتحدة في العمر . أظهرت أبحاث سابقة أن ضعف السمع من المتوقع أن يتضاعف تقريبًا خلال ٤٠ سنة. يمكن أن يؤدي تلف الأذن الداخلية إلى "فقدان سمع خفي" ، وهو ما يسبب صعوبة في سماع همسات وأصوات خفيفة ، خاصة في الأماكن المزعجة. يعطي البحث الجديد الأمل للكثير من الناس  الذين يأملون في  تجنب فقدان السمع والعيش بحياة  نوعية.


التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق