محمد الحرز: الألقاب.. فوضى تمس الثقافة       التعصب الفكري و المنهج الموضوعي       الشيخ اليوسف: الحاجة ماسّة للتعريف بتراث الإمام الحسن وفكره       العلامة السيد ابو عدنان :دروس من كربلاء       الاعلامة السيد ابو عدنان :موروث الإمام السجاد عليه السلام الثقافي       المنهج الفقهي والخصوصية الإسلامية       نقص العاطفة او حب شهوات       بالصور .. أسري العمران يقيم ورشته الدورية للمصلحين       مستقبل الطلاب بين الدراسة الجامعية والعمل الحر       ديوانية المثقفات بأدبي الأحساء .. أمن الوطن خط أحمر       بالصور .. الجمعية العمومية لمجلس الأباء والمعلمين بمدرسة وادي طوى الابتدائية       نادي نوتنقهام ببريطانياً يقيم حفل ختامي للطلبه السعوديين في دورته ال37       خطيبٌ بحجم الخلود       مدارس الشروق المتقدمة الأهلية تحصد ثلاث جوائز رئيسة .. في حفل نتائج المسابقة الثقافية       الشيخ اليوسف: احترام خصوصيات الآخرين دليل على الرقي والوعي      

الأحساء تحاور مقاصد الأمم المتحدة حول إيجاد مدن: أمنة, شاملة, مرنة, مستدامة.

الأحساء تحاور مقاصد الأمم المتحدة حول إيجاد مدن: أمنة, شاملة, مرنة, مستدامة.

في ليلة جميلة كما هي الاحساء الخلاقة ولياليها العلمية. استضافت فيها قرية الاحساء التراثية منسق الاحساء المبدعة في اليونسكو ومدير مكتب التراث العالمي بواحة الاحساء المعمار أحمد عباس المطر.

بدأ اللقاء المفتوح تحت عنوان مقاصد الأمم المتحدة حول إيجاد مدن: آمنة، شاملة، مرنة، ومستدامة. بكلمة تقديم قدمها المعماري قاسم المطير والتي بدأها بالتقدم بالعزاء لأهالي الاحساء والمهندسين في فقيد أحد أركان بيت التراث في الاحساء وهو المبدع الحرفي السيد صالح الغراش.


ومن ثم قام بالترحيب بالحضور وخص الحضور من خارج المنطقة في الاحساء المبدعة في المكان الجميل الذي تم اختياره للمحاضرة للاستمتاع بالمحاضرة وبالتفاصيل الاحسائية التصميمية للقرية التي أبدع الأستاذ السيد حسن الحسين في تجسيدها.

 ثم مقدمة للمحاضرة بدأها المعماري قاسم المطير بمشكلة بدأت بعد الحرب العالمية الثانية بعد أن بدأ المعماريون والمخططون بالتخلي عن كل المبادئ الجميلة التي تهتم بأدق التفاصيل في حياة الانسان والتوجه إلى الانسان الحديث الذي ستلزمه -مدينة حديثة ومجاورة سكنية حديثة ومباني حديثة- والتي جلبت كما قال المعماري والمخطط ال حضريJAN GEHL مشكلة في المقاييس.

المقياس كان معياره الانسان ويركز على قياس الانسان في الارتفاعات والحركة والسرعة ولكن الخلل حدث بتغيير المقياس للسيارة وحركتها والذي أثر على مقياس المدينة وأنتج شوارع كبيرة وفي النهاية مواقف شاسعة بالإضافة الى سرعات كبيرة أدت إلى فقدان تفاصيل كثيرة في حياة الانسان.

وهنا تم الانتقال إلى محاور الحوار مع المهندس أحمد المطر الذي أشار بنشاط مكتب التراث العالمي بواحة الاحساء والقائمين على ملف الاحساء المبدعة وماتساهم به الاحساء ورجالاتها في تدعيم ملف الأحساء في اليونسكو كونها أحد المدن المبدعة والنشاطات والمشاركات العالمية التي تشترك فيها كمدينة مبدعة مع مثيلاتها في العالم.

 ثم استعرض المهندس احمد الأهداف الـ(17) للأمم المتحدة للتنمية المستدامة مشددا على ضرورة تعرف جميع افراد المجتمع من المهندسين إلى طلاب المدارس وضرورة مشاركة أهالي المدينة في تخطيط المدينة ولعب دور فعال في رسم مستقبلها.

كما أشار المهندس أحمد للتوزيع السكاني في العالم والتركيز على الكثافة العالية والمتمركزة في المدن والتي سوف تشكل أكثر من 60% بحلول عام 2030 وهي لا تشكل أكثر 3% من مساحة الكرة الأرضية لكن تساهم بما يعادل 75% في المئة من انتاج ثاني أكسيد الكربون وكذلك استهلاك للطاقة لذا يجب على المخططين إعطاء اهتمام أكبر للمدن ذات الازدحام السكاني.

وأن التحضر السريع ادى إلى ضغط كبير على البنية التحتية للمدينة وعلى البيئة وعلى الموارد الطبيعية، ولحل مثل هذه المشاكل التي تواجه كل مدن العالم وخصوصا الكبيرة منها اجتمعت في الأمم المتحدة 179 دولة ووضعوا ال 17 هدف وهي: “أجندة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030” والتي تم استعراضها من قبل المهندس المطر ومناقشة تفاصيلها مع الحضور.

ثم تم فتح النقاش بين الجمهور والمحاضر حيث ابتدأ المهندس سامي الحداد المشاركة مداخلته -نقل من المعماري- " من ضمن أهداف التنمية المستدامة وأخص المبدأ رقم (١١) والذي يعني بمحور: مدن ومجتمعات محلية مستدامة. في نهاية الخمسينات، و بداية الستينات الميلادية من القرن المنصرم، اصبح هناك تحول في مفهوم العمران حيال النظرة الى المجتمعات و المدن و خاصة تلك التي تعرضت الى التنمية المركزية التي نشأت بعد عام ١٩٢٠م ، التي تعرضت الى الفصل بيّن الأنسان و النسيج العمراني الحداثي.

بين عام ١٩٧٠ – ١٩٨٠ م بدأت الأفكار الجريئة تطرح مفاعيلها من خلال رؤى عمرانية لإعادة تأهيل المدن عمرانياً في أوروبا، تم من خلال المنظر و الناقد المعماري و المخطط Krier) (Leon  و المنظر ( Christopher Alexander) و قد تم ظهور مصطلح التمدن الجديد  ( New urbanism ) في منتصف الثمانينات الميلادية. كنتيجة لما فقدته المدن من المقياس الإنساني وعلاقته بالمكان. ولترميم وتأهيل هذا النتاج ظهر مصطلح العمران الجديد. يعرف العمران الجديد بأنه التخطيط والتنمية للمدن القائمة والقائمة على مبادئ القيم العمرانية التي شُيدت منذ قرون، والتي تركز على المقياس الإنساني. هذه القيم تراعي المتطلبات الإنسانية وفق المقياس الاجتماعي والبيئي والاقتصادي لضمان مدن مستدامة، تتماشى على مستوى التخطيط والتنمية على المستويات متعددة. فيما أشير باختصار عن

المبادئ العمرانية الجديدة العشرة التي تعتبر صيحة لدى معظم المخططين والتي تتبناها بلديات الدول التي تنبهت الى أهمية المقياس الإنساني والاقتصادي داخل اواسط المدن وفي أواسط المدن

وذلك لضمان جودة البيئة الحضرية والعمرانية، ومن هذه المبادئ: تمكين المشاة والبناء المعماري والعمراني بجودة وتوفير حياة كريمة للفرد، في إشارة الى التعليم والصحة وبيئة السكن وتوفير الاستدامة والنقل الذكي، وأحياء سكنية جديدة قائمة على قيم النسيج العمراني الذي شيد عبر القرون.

وأعتقد أن الأحساء تملك مقومات حضرية وعمرانية تؤهلها أن تكون جاذبة لكل الفرص التي تعزز مكانتها على مستوى محلي او أقليمي...

وكذلك نوه الأستاذ خالد الفريدة على ضرورة استدامة التراث وخصوصا المبني منه بتحويله لنشاطات مختلفة واستثمارات تزيد من اقتصاد البلد وتتيح فرص للعمل وهي واحدة من مقاصد الأمم المتحدة وجزء من رؤية المملكة 2030 والمتمثلة في مبادرة خادم الحرمين الشريفين للتراث العمراني التي يعززها الشراكة بين الجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني والناس كأفراد.

كما أشار المهندس ياسر الربيعة إلى نقطة المحافظة على المصادر الطبيعية مشيراً إلى ما تمر به جنوب افريقيا من نقص المياه وضرورة اجراء الدراسات والخروج بأرقام صحيحه لتوعية الناس بهذه المخاطر بحال حدوثها أو استباقها.

في نهاية اللقاء قام الأستاذ السيد حسن الحسين صاحب القرية التراثية والمهندس حسن الليلي مسؤول البرنامج الثقافي بتكريم المهندس أحمد المطر وشكره بهذه المحاضرة ونشر هذا الوعي داخل المجتمع ومن ثم انتهى اللقاء بأخذ بعض الصور الجماعية والمحادثات الفردية المثمرة حول موضوع الأمم المتحدة وتأثير تطبيقها على مدينة كالأحساء




التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق