(هكذا نحمي طفولتنا ) من المتابعة إلى منسوبي الابتدائية الثالثة بالشعبة

(هكذا نحمي طفولتنا ) من المتابعة إلى منسوبي الابتدائية الثالثة بالشعبة

حرصاً من مكتب المتابعة الاجتماعية بالأحساء التابع للوزارة العمل و التنمية الاجتماعية على تطوير الشركات المجتمعية بين القطاعات الحكومية بكل ما يعود بالفائدة على الفئات المستفيدة لدى الطرفين، نفذت وحدة مكافحة التسول بتعاون مع مدرسة الابتدائية الثالثة بالشعبة صباح اليوم محاضرة توعوية بعنوان ( هكذا نحمي طفولتنا ) استهدف البرنامج منسوبات المدرسة و أكثر من 35  طالبة بقصد إيصال رسالة توعوية للمجتمع عن مكافحة التسول ومخاطرة على المجتمع و الفرد


 

(هكذا نحمي طفولتنا ) من المتابعة إلى منسوبي الابتدائية الثالثة بالشعبة
الاحساء زهير الغزال
حرصاً من مكتب المتابعة الاجتماعية بالأحساء التابع للوزارة العمل و التنمية الاجتماعية على تطوير الشركات المجتمعية بين القطاعات الحكومية بكل ما يعود بالفائدة على الفئات المستفيدة لدى الطرفين، نفذت وحدة مكافحة التسول بتعاون مع مدرسة الابتدائية الثالثة بالشعبة صباح اليوم محاضرة توعوية بعنوان ( هكذا نحمي طفولتنا ) استهدف البرنامج منسوبات المدرسة و أكثر من 35  طالبة بقصد إيصال رسالة توعوية للمجتمع عن مكافحة التسول ومخاطرة على المجتمع و الفرد
عرفت زينب يوسف السعيد من وحدة العلاقات العامة والبرامج الحضور
بمهام المكتب واهم اقسامه وهم (العمالة المنزلية، رعاية الأيتام من ذوي الظروف الخاصة، مكافحة التسول)
كما تحدثت الباحثتين (زينب الصالح و زينب السعيد)
من خلال المحاضرة عن عدة محاور منها التعريف بالتسول بأنها ظاهرة سلبية تعاني منها بعض المجتمعات البشرية وركزت " الصالح " أثناء العرض على التسول الإجباري من قبل الأسرة كخروج الأطفال إلى الشارع وماله من أخطار كبيرة على الطفل من الناحية الصحية و النفسية و يترتب عليها خسائر بشرية كبيرة
كما تم استعراض أسباب التسول، وجهود المملكة في مكافحة هذه الظاهر وذلك بخروج الجنة المختصة بمكافحة ظاهرة التسول من مكتب المتابعة بتعاون مع الجهات الأمنية الحكومية للقبض على الحالات
كما تم توضيح دور أعضاء وحدة مكافحة التسول من تحويل بعض الاسر التي اتضح عليها من خلال البحث الاجتماعي انها بحاجة إلى خدمات صحية ومادية واجتماعية الى (الجمعيات الاخيرية /الضمان الاجتماعي /التأهيل الشامل/ التنمية الاجتماعية وغير ذلك  
اختتمت المحاضر قائدة المدرسة ( منيرة العباد ) بالامتنان للإدارة مكتب المتابعة (محمد الفهيد و منى الدوسري و منسق العلاقات العامة و الإعلام أمل بوحليقة )على طرح مثل هذه البرامج التوعوية التي من شأنها تطور الشركات المجتمعية التي تدعوا إلى التكافل الاجتماعي بين فئات المجتمع و الحد من هذه الظاهرة وننتظر الجديد منكم في برامج أخرى

عرفت زينب يوسف السعيد من وحدة العلاقات العامة والبرامج الحضور

بمهام المكتب واهم اقسامه وهم (العمالة المنزلية، رعاية الأيتام من ذوي الظروف الخاصة، مكافحة التسول)

كما تحدثت الباحثتين (زينب الصالح و زينب السعيد)

من خلال المحاضرة عن عدة محاور منها التعريف بالتسول بأنها ظاهرة سلبية تعاني منها بعض المجتمعات البشرية وركزت " الصالح " أثناء العرض على التسول الإجباري من قبل الأسرة كخروج الأطفال إلى الشارع وماله من أخطار كبيرة على الطفل من الناحية الصحية و النفسية و يترتب عليها خسائر بشرية كبيرة

كما تم استعراض أسباب التسول، وجهود المملكة في مكافحة هذه الظاهر وذلك بخروج الجنة المختصة بمكافحة ظاهرة التسول من مكتب المتابعة بتعاون مع الجهات الأمنية الحكومية للقبض على الحالات

كما تم توضيح دور أعضاء وحدة مكافحة التسول من تحويل بعض الاسر التي اتضح عليها من خلال البحث الاجتماعي انها بحاجة إلى خدمات صحية ومادية واجتماعية الى (الجمعيات الاخيرية /الضمان الاجتماعي /التأهيل الشامل/ التنمية الاجتماعية وغير ذلك  

اختتمت المحاضر قائدة المدرسة ( منيرة العباد ) بالامتنان للإدارة مكتب المتابعة (محمد الفهيد و منى الدوسري و منسق العلاقات العامة و الإعلام أمل بوحليقة )على طرح مثل هذه البرامج التوعوية التي من شأنها تطور الشركات المجتمعية التي تدعوا إلى التكافل الاجتماعي بين فئات المجتمع و الحد من هذه الظاهرة وننتظر الجديد منكم في برامج أخرى

 



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق