شباب السلام أول الواصلين للدور ربع النهائي بفوزه على التصدي 2:/صفر       الاثارة والمتعة والندية في بطولة شعلاوي 8 بالهفوف       الاخصائي النفسي علي التمار يقيم أمسية بعنوان ( كيف نقي انفسنا واطفالنا من شبح الاضطرابات ا       الأسر المنتجة "مبيعاتنا فاقت التوقعات" فى مهرجان ليالي رمضان       بطاقات إلكترونية لتوزيع زكاة الفطر الموحد بالشرقية       الترجي يكسب الضحى ويصعد لدور الثمانية       والعرين والحمراء يشعلون المنافسة بالتعادل الإيجابي       الوادي أول الفرق المتأهلة إلى دور الثمانية في معناوي15       السفير يعود للمنافسة على بطاقة التأهل في معناوي15       في مباراة مثيرة الوطن يحسم التأهل في بطولة الطليعة الكروية الرمضانية بقرية القرين       خواطر رمضانية الحلقة الثالثة       فرع الثقافة والإعلام بالشرقية يشكر الإعلامي الغزال لجهوده ونشاطه الإعلامي المميّز       المدارس المتقدمة تحصد أكثر من ثلث مشاريع تعليم الرياض في مشروع رافد الأول       الشهارين يكسب خليج محاسن في معناوي 15       راس براس عنوان مباراة الكواكب والسلام في معناوي 15      

" أعبر ليل النص وأصابعي شعلة .. محاولة في النقد " للاستاذ : كاظم الخليفة

" أعبر ليل النص وأصابعي شعلة .. محاولة في النقد " للاستاذ : كاظم الخليفة

صدر عن النادي الادبي بالرياض  مؤلف جديد  بعنوان " أعبر ليل النص وأصابعي شعلة .. محاولة في النقد  " للاستاذ : كاظم الخليفة وقدم الكتاب الاستاذ محمد الحرز :


في باكورة إنتاجه النقدي " أعبر ليل النص وأصابعي شعلة .. محاولة في النقد  " يحشد الناقد كاظم الخليفة في خطوه كل الطرق التي تؤدي إلى النص، لا يلتفت أو يتوقف، يمضي كمن يريد الإمساك بالطريق ذاته. كمن يريد اختبار نفسه في قدرته على رفع الإمساك، والتلويح به للقراء. وهو فيما يمضي لا يركض في غابات النص حتى لا يفوته شيء من الجمال،  ولا يتأنى في خطوه كمن يريد التراجع أو العدول عن المسير. هو فقط يفتح حواسه وعقله ومشاعره كي يكون عبوره كاملا،  ويليق بالنص كما يليق بأشجاره وأنهاره وسهوله وجباله. هو فقط يترك جسده ينقاد بسلاسة المحب الذي سيلتقي بحبيبته بعد قليل،  وبسلاسة المياه التي تفيض عن البئر دون حجارة. لذلك لا غرابة لو قلت لكم النص الإبداعي بالنسبة له عشقه الأبدي الذي لا ينفك يتقرب منه حتى يصيرا شيئا واحدا. ولا غرابة أيضا لو قلت لكم لا يتردد كثيرا في الاحتفاظ برائحة النص في يديه، حتى لا ينشغل بسواه حين يغيب النص عن لحظة التفكير فيه. إرادة المحاولة للوصول هو عنوان التجربة النقدية التي يشبتك فيها الكاتب مع النصوص التي يتناولها، إرادة لا تنفك تفتح له آفاقا تقربه أكثر فأكثر من نفسه أولا ومن عتبات النص ثانيا.



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق