بالصور .. تميز الجبيل التطوعي ينظف جامع الإمام الهادي

بالصور .. تميز الجبيل التطوعي ينظف جامع الإمام الهادي

نظم فريق تميز الجبيل التطوعي حملة لتنظيف جامع الإمام الهادي ببلدة الجبيل بمحافظة الأحساء وذلك إحتفاءً بقدوم عيد الفطر المبارك. 


 

                        بالصور .. تميز الجبيل التطوعي ينظف جامع الإمام الهادي 
عبدالله الياسين - الأحساء
تصوير : عبدالله الياسين
نظم فريق تميز الجبيل التطوعي حملة لتنظيف جامع الإمام الهادي ببلدة الجبيل بمحافظة الأحساء وذلك إحتفاءً بقدوم عيد الفطر المبارك. 
وقد أشاد إمام الجامع السيد محمد باقر الهاشم بفريق تميز الجبيل التطوعي مقدماً شكره لهؤلاء الشباب الذين تطوعوا لتنظيف وغسل بيت من بيوت الله تعالى ، ومثمناً جهودهم داخل بلدة الجبيل وخارجها ، ودعا لهم بدوام التوفيق. 
وقد بدأ فريق تميز الجبيل التطوعي في أول انطلاقة له في الحملة التطوعية ( حائطنا نظيف جبيلنا أجمل ) في شهر ربيع الأول لهذا العام 1438هـ ، وقام بتأسيسه مجموعة من النشطاء الاجتماعيين ببلدة الجبيل وهم الأستاذ أحمد الضحاك نائب المدير والمشرف العام على الفريق ، والإعلامي علي العيسى صاحب سناب جبيل الأحساء ، والأستاذ إبراهيم الخدودي. 
وأفاد مدير الفريق محمدالمروض بأن عدد أعضاء الفريق قد وصل حتى الآن قرابة 40 شخص ، وقد شارك الفريق منذ تأسيسه في 14 حملة تطوعية داخل بلدة الجبيل وخارجها على مستوى الأحساء     
  وأوضح مسؤول التنسيق والتنظيم بالفريق الأستاذ عصام اليوسف أن الهدف من عمل الفريق هو نشر فكرة التطوع في المجتمع ومساعدة الآخرين في أداء الأنشطة مهما أختلفت المجالات والأعمال ، وكذلك نسعى لجعل المتطوعين قادرين على إدارة الفريق مستقبلاً وتعزيز مشاركة الفريق في داخل وخارج الأحساء وحتى خارج المملكة. 
من جهته أكد المشرف على المتطوعين الأستاذ عارف الطريفي على حرص المتطوعين بأن يكون عملهم ملازماً للأمانة والإخلاص ونسعى لتطوير أفراد الفريق بالعلم والثقافة وتغيير نظرة المجتمع تجاه التطوع وأنه ليس مهامه التنظيف والتنظيم فقط وليس الحرص على التصوير والشهرة ، ولذا نحرص على الإجتهاد بالمشاركة في كثير من المناسبات الدينية والاجتماعية والثقافية داخل بلدة الجبيل وخارجها لغرس بذرة العطاء اللامحدود في نفوس أعضاء الفريق. 
وتحدث مسؤول الإعلام في الفريق الأستاذ علي العيسى بأن الفريق يضم من المتطوعين الصغار من الذين تقل اعمارهم عن العشر سنوات ، 
وعدد العيسى بعض مشاركات الفريق كحملة حائطنا نظيف جبيلنا أجمل ببلدة الجبيل  ، والمشاركة في حملة تنظيف جبل الشعبة ، وحملة النظافة ( واحتنا جميلة  ) ومهرجان ( أحساونا جميلة ) بالمنتزة الوطني بالأحساء ، وصناع الأمل تحدوا الإعاقة في جبل القارة ،  وفي تنظيم حفل تخرج طلاب ثالث ثانوي بحي الملك فهد بمدينة الهفوف ، والمشاركة في إعداد مؤونة شهر رمضان بجمعية بر الفيصلية ، وفي الزواجات الجماعية 
وغيرها من المشاركات العديدة.

وقد أشاد إمام الجامع السيد محمد باقر الهاشم بفريق تميز الجبيل التطوعي مقدماً شكره لهؤلاء الشباب الذين تطوعوا لتنظيف وغسل بيت من بيوت الله تعالى ، ومثمناً جهودهم داخل بلدة الجبيل وخارجها ، ودعا لهم بدوام التوفيق. 

وقد بدأ فريق تميز الجبيل التطوعي في أول انطلاقة له في الحملة التطوعية ( حائطنا نظيف جبيلنا أجمل ) في شهر ربيع الأول لهذا العام 1438هـ ، وقام بتأسيسه مجموعة من النشطاء الاجتماعيين ببلدة الجبيل وهم الأستاذ أحمد الضحاك نائب المدير والمشرف العام على الفريق ، والإعلامي علي العيسى صاحب سناب جبيل الأحساء ، والأستاذ إبراهيم الخدودي. 

وأفاد مدير الفريق محمدالمروض بأن عدد أعضاء الفريق قد وصل حتى الآن قرابة 40 شخص ، وقد شارك الفريق منذ تأسيسه في 14 حملة تطوعية داخل بلدة الجبيل وخارجها على مستوى الأحساء     

  وأوضح مسؤول التنسيق والتنظيم بالفريق الأستاذ عصام اليوسف أن الهدف من عمل الفريق هو نشر فكرة التطوع في المجتمع ومساعدة الآخرين في أداء الأنشطة مهما أختلفت المجالات والأعمال ، وكذلك نسعى لجعل المتطوعين قادرين على إدارة الفريق مستقبلاً وتعزيز مشاركة الفريق في داخل وخارج الأحساء وحتى خارج المملكة. 

من جهته أكد المشرف على المتطوعين الأستاذ عارف الطريفي على حرص المتطوعين بأن يكون عملهم ملازماً للأمانة والإخلاص ونسعى لتطوير أفراد الفريق بالعلم والثقافة وتغيير نظرة المجتمع تجاه التطوع وأنه ليس مهامه التنظيف والتنظيم فقط وليس الحرص على التصوير والشهرة ، ولذا نحرص على الإجتهاد بالمشاركة في كثير من المناسبات الدينية والاجتماعية والثقافية داخل بلدة الجبيل وخارجها لغرس بذرة العطاء اللامحدود في نفوس أعضاء الفريق. 

وتحدث مسؤول الإعلام في الفريق الأستاذ علي العيسى بأن الفريق يضم من المتطوعين الصغار من الذين تقل اعمارهم عن العشر سنوات ، 

وعدد العيسى بعض مشاركات الفريق كحملة حائطنا نظيف جبيلنا أجمل ببلدة الجبيل  ، والمشاركة في حملة تنظيف جبل الشعبة ، وحملة النظافة ( واحتنا جميلة  ) ومهرجان ( أحساونا جميلة ) بالمنتزة الوطني بالأحساء ، وصناع الأمل تحدوا الإعاقة في جبل القارة ،  وفي تنظيم حفل تخرج طلاب ثالث ثانوي بحي الملك فهد بمدينة الهفوف ، والمشاركة في إعداد مؤونة شهر رمضان بجمعية بر الفيصلية ، وفي الزواجات الجماعية  وغيرها من المشاركات العديدة.

التقرير المصور هنا


 



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق