في يومه الثالث .. مهرجان أحساؤنا جميلة يطرح التعايش في الأحساء.

في يومه الثالث .. مهرجان أحساؤنا جميلة يطرح التعايش في الأحساء.

تصوير : اللجنة الإعلامية للمهرجان

قدمت فرقة هابي ناو مشهد مسرحي عن التعايش الكبير والعظيم بين أهالي الأحساء وذلك ضمن الفعاليات المتنوعة لمهرجان أحساؤنا جميلة. 


 

                      في يومه الثالث .. مهرجان أحساؤنا جميلة يطرح التعايش في الأحساء. 
عبدالله الياسين - الأحساء
تصوير : اللجنة الإعلامية للمهرجان 
قدمت فرقة هابي ناو مشهد مسرحي عن التعايش الكبير والعظيم بين أهالي الأحساء وذلك ضمن الفعاليات المتنوعة لمهرجان أحساؤنا جميلة. 
وتحدث رئيس مشرف المسرح ورئيس فرقة العمران الفنية الأستاذ عبدالمحسن الحبابي حول تعدد الفعاليات على المسرح ( حيث تجمع عدد من الفرق الترفهية والتطوعية في تنفيذ أنشطة المسرح  وكل فرقة لها نشاط مختلف ، ففرقة العمران الفنية كعادتها قدمت فعاليات شعبية كالألعاب والفلكلور المشاهد التمثيلة الشعبية ، وفقرة مسابقة الزي الشعبي للأطفال الذي نال إعجاب الحضور حيث تعددت طرق وكيفية الزي الشعبي الذي ارتداه مجموعة من الأطفال المشتركين فاختلفت الأزياء حسب المناطق والدول ، وبرزت فرقة امرح واربح في تجدد أنشطتها المتعلقة بألعاب الأطفال ،فاستمرت الفعاليات خمس ساعات متصلة والجمهور كان حاضرا مشجعاً بكثاف ). 
من جهته أبدى رئيس فرقة امرح واربح المدرب الوطني الأستاذ يوسف الشايب عن ترحيبه بالحضور الكبير للأطفال والأسر واستمتاعهم بالألعاب والمسابقات الموج للأطفال والشباب ، وتم تقديم لعبة جمع النقود ولعبة الحواجز والموانع ولعبة الكراسي الموسيقية ولعبة كرة السلة ولعبة التتابعات ولعبة تكوين الارقام ومسابقة سؤال وجائزه للنساء والرجال. 
أما ركن الأحساء الثقافة المتجددة فكان عنوانه في اليوم الثالث للمهرجان تحت مسمى الإبتكار الحرفي ، حيث استضاف الركن الهيئة العامة للسياحة والآثار ، وأكدت مشرفة الركن عضو المجلس البلدي الأستاذة معصومة العبدالرضا على أن الكلمة الجماهيرية لها فعاليتها في الحديث عن السياحة والحرف وهذا مطلب يسعى له ركن الاحساء الثقافة المتجددة للخروج من حالة المخاطبة النخبوية إلى الجماهيرية لعمومية الثقافة ونشرها. 
 وألقى الأستاذ محمد العويفير كلمة على المسرح متحدثاً عن مشروع بارع والوضع الراهن للحرف في المملكة وكيفية تعزيزها ، ووزع المطويات  والمنشورات لمجمل المتاحف والأماكن السياحية والمشغولات الحرفية .
ووجه المدير العام للمديرية العامة للزراعة بمحافظة الأحساء المهندس خالد الحسيني كلمة ألقاها بالنيابة عنه عضو المجلس البلدي الأستاذة معصومة العبدالرضا ( نعيش في المملكة  في ظل حكومتنا الرشيده في أمن وأمان وبدورنا نحارب كل من تسول له نفسه لبث سموم التدمير والإرهاب والتخريب وزعزعة الأمن  ، ومن هنا نشكر رجال الأمن المكافحين المثابرين لصد هذه الهجمات الشرسة . كما نشكر أبطالنا المجاهدين على الحد الجنوبي الذين لبوا نداء الوطن  وضحوا بالغالي والنفيس في الدفاع عن هذه البلاد الحبيبه والغاليه فلهم منا كل الامتنان  وكل المحبه ، حفظهم الله لنا مدافعين ومنتصرين ).

وتحدث رئيس مشرف المسرح ورئيس فرقة العمران الفنية الأستاذ عبدالمحسن الحبابي حول تعدد الفعاليات على المسرح ( حيث تجمع عدد من الفرق الترفهية والتطوعية في تنفيذ أنشطة المسرح  وكل فرقة لها نشاط مختلف ، ففرقة العمران الفنية كعادتها قدمت فعاليات شعبية كالألعاب والفلكلور المشاهد التمثيلة الشعبية ، وفقرة مسابقة الزي الشعبي للأطفال الذي نال إعجاب الحضور حيث تعددت طرق وكيفية الزي الشعبي الذي ارتداه مجموعة من الأطفال المشتركين فاختلفت الأزياء حسب المناطق والدول ، وبرزت فرقة امرح واربح في تجدد أنشطتها المتعلقة بألعاب الأطفال ،فاستمرت الفعاليات خمس ساعات متصلة والجمهور كان حاضرا مشجعاً بكثاف ). 

من جهته أبدى رئيس فرقة امرح واربح المدرب الوطني الأستاذ يوسف الشايب عن ترحيبه بالحضور الكبير للأطفال والأسر واستمتاعهم بالألعاب والمسابقات الموج للأطفال والشباب ، وتم تقديم لعبة جمع النقود ولعبة الحواجز والموانع ولعبة الكراسي الموسيقية ولعبة كرة السلة ولعبة التتابعات ولعبة تكوين الارقام ومسابقة سؤال وجائزه للنساء والرجال. 

أما ركن الأحساء الثقافة المتجددة فكان عنوانه في اليوم الثالث للمهرجان تحت مسمى الإبتكار الحرفي ، حيث استضاف الركن الهيئة العامة للسياحة والآثار ، وأكدت مشرفة الركن عضو المجلس البلدي الأستاذة معصومة العبدالرضا على أن الكلمة الجماهيرية لها فعاليتها في الحديث عن السياحة والحرف وهذا مطلب يسعى له ركن الاحساء الثقافة المتجددة للخروج من حالة المخاطبة النخبوية إلى الجماهيرية لعمومية الثقافة ونشرها. 

 وألقى الأستاذ محمد العويفير كلمة على المسرح متحدثاً عن مشروع بارع والوضع الراهن للحرف في المملكة وكيفية تعزيزها ، ووزع المطويات  والمنشورات لمجمل المتاحف والأماكن السياحية والمشغولات الحرفية .

ووجه المدير العام للمديرية العامة للزراعة بمحافظة الأحساء المهندس خالد الحسيني كلمة ألقاها بالنيابة عنه عضو المجلس البلدي الأستاذة معصومة العبدالرضا ( نعيش في المملكة  في ظل حكومتنا الرشيده في أمن وأمان وبدورنا نحارب كل من تسول له نفسه لبث سموم التدمير والإرهاب والتخريب وزعزعة الأمن  ، ومن هنا نشكر رجال الأمن المكافحين المثابرين لصد هذه الهجمات الشرسة . كما نشكر أبطالنا المجاهدين على الحد الجنوبي الذين لبوا نداء الوطن  وضحوا بالغالي والنفيس في الدفاع عن هذه البلاد الحبيبه والغاليه فلهم منا كل الامتنان  وكل المحبه ، حفظهم الله لنا مدافعين ومنتصرين ).

 

 

التقرير المصور هنـــــــــــــــــــا


 



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق