امرأة تقود 400 متطوع لتنظيف جبل الشعبة التاريخي

امرأة تقود 400 متطوع لتنظيف جبل الشعبة التاريخي

تصوير : يوسف الخليفة ، موسى الشايب ، جميل البخيتان ، عبدالله الياسين

نفذ قرابة 400 متطوع من شتى بلدات ومدن محافظة الأحساء حملة تنظيف لجبل الشعبة التاريخي تحت شعار "النظافة العامة ثقافتنا ومسؤوليتنا" ، وذلك برعاية رسمية من قبل المجلس البلدي و أمانة الأحساء وبلدية العيون.  


                        امرأة تقود 400 متطوع لتنظيف جبل الشعبة التاريخي
عبدالله الياسين - الأحساء 
تصوير : يوسف الخليفة ، موسى الشايب ، جميل البخيتان ، عبدالله الياسين
نفذ قرابة 400 متطوع من شتى بلدات ومدن محافظة الأحساء حملة تنظيف لجبل الشعبة التاريخي تحت شعار "النظافة العامة ثقافتنا ومسؤوليتنا" ، وذلك برعاية رسمية من قبل المجلس البلدي و أمانة الأحساء وبلدية العيون.  
وقد شارك في الحملة أعضاء المجلس البلدي يتقدمهم رئيس المجلس أحمد الجعفري الذي أشاد بالحس الوطني للمواطنين وقال بأن مشاركة جميع الأعمار في هذه الحملة من الجنسين تطوعيا سيساعدنا كثيرا على القيام بمثل هذي الحملات التطوعية مستقبلاً والتي تلامس هموم المواطنين وتعطي طابعا انسانيا في تطبيق تعاليم الإسلام ، وشكر الجعفري القائمين على الحملة على رأسهم رئيسة الحملة زينب العاب ، وقدم شكره لعضو المجلس البلدي معصومة العبدالرضا لمتابعتها الحثيثة  لهذه الحملة المباركة. 
من جهته قدم المهندس عادل الملحم أمين الأحساء درعاً تكريمياً لصاحبة المبادرة وقائدة الحملة زينب العاب ووعد بتقديم كل التسهيلات والدعم لمثل هذه الفعاليات التي تهتم بنشر ثقافة النظافة والمحافظة على البيئة في الأحساء وشكر كل اللجان التطوعية الأهلية التي شاركت في التنظيم وإنجاح الحملة.   
حسين البقشي صاحب سناب الاحساء قال بأن حملة النظافة هذه رائعة ومليئة بروح التعاون والوعي وتهدف لنشر رسالة نبيلة وهي ثقافة النظافة والوعي للمحافظة على المنتزهات والاماكن العامة ، والجميل فيها هو مشاركة جميع الطبقات والاعمار آباء وأطفال ورجال وبنات لنساهم معاً بتكوين جيل واعي بالنظافة. 
وقد سبق الحملة بأسبوعين نشاط إعلامي مكثف في وسائل التواصل الاجتماعي ، ودعا الكثير من أئمة المساجد في الأحساء في خطبة يوم الجمعة  المصلين على المشاركة الفاعلة في حملة النظافة لأنها مظهر من مظاهر الإيمان. 
وشكرت صاحبة المبادرة زينب العاب من لهم اليد الطولى في خدمة المجتمع .. أمانة الأحساء والمهندس عادل الملحم وشكرت كل أفراد الفريق المشارك في الحملة من إداريين وقادة وكوادر ومتطوعين وكل من تطوع بماله وبجهده الجسدي وبدعمه النفسي ومقترحاته وبدعائة في الخفاء والعلن ، ونوهت بالتعاون الفاعل والمتابعة الحثيثة من قبل معصومة العبدالرضا عضو المجلس البلدي في الحصول على التصريح الرسمي وجعل الحملة ترى النور وتحقق الأهداف المرجوة منها ، ووعدت العاب بتنظيم المزيد من مثل هذه الحملات التطوعية الهادفة لتعزيز مفهوم ثقافة النظافة في المجتمع الأحسائي. 
بدوره أثنى حسين الخليفة صاحب سناب الجبيل لايف على حملة النظافة وأنها مبادرة جميلة وكعادة الأحسائين يثبتون أنهم قادرون على إنجاز كل مشروع أو بادرة بكل دقة وتخطيط وعناية والصورة الأنصع اليوم التفاعل الكبير من جميع فئات المجتمع من  الجهات والافراد وهذا ليس بغريب عليهم .
وقد شارك في الحملة كشافة ثانوية عبدالله بن سلام بالمبرز وطلاب المدرسة السعودية الثانوية  بالمنيزلة وفريق سناب جبيل الأحساء وتويتر الأحساء وسناب الأحساء ومجلس أسرة المطوع ومركز التنميه الأسريه بالفضول ومتحف الناصر التراثي ومجموعة تطوع بلا حدود وبعض المشايخ والعديد من الصحف الورقية والإلكترونية. 
وعلق عبدالله الحرز رئيس مركز النشاط الاجتماعي بحي الملك فهد بقوله ( كل مشاركة مثلت لبنة من لبنات هذا العمل الراقي الذي أشبه مايكون بالفسيفساء من أبناء الأحساء بمختلف مناطقها وانتماءاتها وتبعث رسالة بأن الأحساء عصية على من يكيد لها ، فهي نسيج مترابط يجمعة حب الوطن. 
من جهته أشار حبيب الشومري ناشط اجتماعي إلى أن بذرة الوعي هذه ينبغي على باذريها أن يديموا رعايتها وسقايتها حتى تنمو شجرة مباركة أصلها ثابت وفرعها في السماء وذلك باستمرار مبادرات التوعية بضرورة المحافظة على البيئة ومكتسباتها الطبيعية ونظافتها.  
المهندس عبدالله الشايب صاحب المقولة المشهورة (  الأحساء لا تتثاءب ) تحدث عن جبل الشعبة وأنه يقع الى الشمال الشرق من واحة الأحساء الجميلة  
شرقي الشعبة وشمالي الإسكان المبسط  ١٥ كياومترا من مدينة الهفوف ، وأن جبل الشعبة هو المسمى الحديث لجبل كنزان التاريخي في كنفه مدينة جواثا سكن عبد القيس  قاعدة بلاد البحرين حين دخلت المنطقة الإسلام طوعا في عهد النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم ، وجواثا بها مسجد أثري صلي به ثاني جمعة في الإسلام ، هذا وقد جرت في سفح جبل كنزان (الشعبة ) معركة كنزان الشهيرة عام ١٣٣١ هحرية بين الملك عبدالعزيز رحمه الله والعجمان شارك فيها جميع أطياف المجتمع الأحسائي.

وقد شارك في الحملة أعضاء المجلس البلدي يتقدمهم رئيس المجلس أحمد الجعفري الذي أشاد بالحس الوطني للمواطنين وقال بأن مشاركة جميع الأعمار في هذه الحملة من الجنسين تطوعيا سيساعدنا كثيرا على القيام بمثل هذي الحملات التطوعية مستقبلاً والتي تلامس هموم المواطنين وتعطي طابعا انسانيا في تطبيق تعاليم الإسلام ، وشكر الجعفري القائمين على الحملة على رأسهم رئيسة الحملة زينب العاب ، وقدم شكره لعضو المجلس البلدي معصومة العبدالرضا لمتابعتها الحثيثة  لهذه الحملة المباركة. 

من جهته قدم المهندس عادل الملحم أمين الأحساء درعاً تكريمياً لصاحبة المبادرة وقائدة الحملة زينب العاب ووعد بتقديم كل التسهيلات والدعم لمثل هذه الفعاليات التي تهتم بنشر ثقافة النظافة والمحافظة على البيئة في الأحساء وشكر كل اللجان التطوعية الأهلية التي شاركت في التنظيم وإنجاح الحملة.   

حسين البقشي صاحب سناب الاحساء قال بأن حملة النظافة هذه رائعة ومليئة بروح التعاون والوعي وتهدف لنشر رسالة نبيلة وهي ثقافة النظافة والوعي للمحافظة على المنتزهات والاماكن العامة ، والجميل فيها هو مشاركة جميع الطبقات والاعمار آباء وأطفال ورجال وبنات لنساهم معاً بتكوين جيل واعي بالنظافة. 

وقد سبق الحملة بأسبوعين نشاط إعلامي مكثف في وسائل التواصل الاجتماعي ، ودعا الكثير من أئمة المساجد في الأحساء في خطبة يوم الجمعة  المصلين على المشاركة الفاعلة في حملة النظافة لأنها مظهر من مظاهر الإيمان. 

وشكرت صاحبة المبادرة زينب العاب من لهم اليد الطولى في خدمة المجتمع .. أمانة الأحساء والمهندس عادل الملحم وشكرت كل أفراد الفريق المشارك في الحملة من إداريين وقادة وكوادر ومتطوعين وكل من تطوع بماله وبجهده الجسدي وبدعمه النفسي ومقترحاته وبدعائة في الخفاء والعلن ، ونوهت بالتعاون الفاعل والمتابعة الحثيثة من قبل معصومة العبدالرضا عضو المجلس البلدي في الحصول على التصريح الرسمي وجعل الحملة ترى النور وتحقق الأهداف المرجوة منها ، ووعدت العاب بتنظيم المزيد من مثل هذه الحملات التطوعية الهادفة لتعزيز مفهوم ثقافة النظافة في المجتمع الأحسائي. 

بدوره أثنى حسين الخليفة صاحب سناب الجبيل لايف على حملة النظافة وأنها مبادرة جميلة وكعادة الأحسائين يثبتون أنهم قادرون على إنجاز كل مشروع أو بادرة بكل دقة وتخطيط وعناية والصورة الأنصع اليوم التفاعل الكبير من جميع فئات المجتمع من  الجهات والافراد وهذا ليس بغريب عليهم .

وقد شارك في الحملة كشافة ثانوية عبدالله بن سلام بالمبرز وطلاب المدرسة السعودية الثانوية  بالمنيزلة وفريق سناب جبيل الأحساء وتويتر الأحساء وسناب الأحساء ومجلس أسرة المطوع ومركز التنميه الأسريه بالفضول ومتحف الناصر التراثي ومجموعة تطوع بلا حدود وبعض المشايخ والعديد من الصحف الورقية والإلكترونية. 

وعلق عبدالله الحرز رئيس مركز النشاط الاجتماعي بحي الملك فهد بقوله ( كل مشاركة مثلت لبنة من لبنات هذا العمل الراقي الذي أشبه مايكون بالفسيفساء من أبناء الأحساء بمختلف مناطقها وانتماءاتها وتبعث رسالة بأن الأحساء عصية على من يكيد لها ، فهي نسيج مترابط يجمعة حب الوطن. 

من جهته أشار حبيب الشومري ناشط اجتماعي إلى أن بذرة الوعي هذه ينبغي على باذريها أن يديموا رعايتها وسقايتها حتى تنمو شجرة مباركة أصلها ثابت وفرعها في السماء وذلك باستمرار مبادرات التوعية بضرورة المحافظة على البيئة ومكتسباتها الطبيعية ونظافتها.  

المهندس عبدالله الشايب صاحب المقولة المشهورة (  الأحساء لا تتثاءب ) تحدث عن جبل الشعبة وأنه يقع الى الشمال الشرق من واحة الأحساء الجميلة  

شرقي الشعبة وشمالي الإسكان المبسط  ١٥ كياومترا من مدينة الهفوف ، وأن جبل الشعبة هو المسمى الحديث لجبل كنزان التاريخي في كنفه مدينة جواثا سكن عبد القيس  قاعدة بلاد البحرين حين دخلت المنطقة الإسلام طوعا في عهد النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم ، وجواثا بها مسجد أثري صلي به ثاني جمعة في الإسلام ، هذا وقد جرت في سفح جبل كنزان (الشعبة ) معركة كنزان الشهيرة عام ١٣٣١ هحرية بين الملك عبدالعزيز رحمه الله والعجمان شارك فيها جميع أطياف المجتمع الأحسائي.

 

 

 



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق