أحمد الحبابي يسلم الراية ليعقوب الحرابه بجماعي العمران

أحمد الحبابي يسلم الراية ليعقوب الحرابه بجماعي العمران

في جو فاجأ الكثيرين استلم المصور الشاب يعقوب الحرابه دفة اللجنة الإعلامية بمهرجان الزواج الجماعي بمدينة العمران وذلك خلفاً للرئيس السابق الإعلامي والناشط الاجتماعي المعروف أحمد الحبابي بعد إعتذاره لظروف خاصة ، 


 

أحمد الحبابي يسلم الراية ليعقوب الحرابه بجماعي العمران 
عبدالله الياسين - العمران
في جو فاجأ الكثيرين استلم المصور الشاب يعقوب الحرابه دفة اللجنة الإعلامية بمهرجان الزواج الجماعي بمدينة العمران وذلك خلفاً للرئيس السابق الإعلامي والناشط الاجتماعي المعروف أحمد الحبابي بعد إعتذاره لظروف خاصة ، 
وجاءت إستقالة الإعلامي الحبابي بعد سنتين من العمل المتواصل المقرون بالإنجازات المبدعة ابتداءً بالعمل المسرحي الملحمي (  سورها رجالها ) في مهرجان الزواج الجماعي الحادي والعشرين الذي يحكي عن بطولات رجالات العمران للدفاع عن عشائرهم وقراهم من الإعتداءات التي يقوم بها قطاع الطرق من العجمان وغيرهم قبل عشرات السنين حيث لم يكن يحيط حينها ببلدات وقرى العمران أسوار ، فقط كان الرجال الذين لا يهابون الموت وذوي الشجاعة النادرة يذودون عن شرف العمران وعزها بأرواحهم ، فأضحوا ملحمة أسطورية ومفخرة يتناقلها الناس جيلاً بعد جيل .
ولم يكن مهرجان الزواج الثاني والعشرون تحت شعار ( بيدنا نبني بلدنا )  أقل وهجاً ونشاطاً من سابقه أيضاً ، فقد تميز باستمرار الطاقم الإعلامي الذي رافق الإعلامي أحمد الحبابي في مسيرته خلال عامين من تسلمه زمام اللجنة الإعلامية وقد ترك الحبابي خلفه ما يزيد على 20 إعلامياً مختلفي المهارات الإحترافية كلاً في مجاله من مصممين وممنتجين ومصورين ومسوقين وإداريين ، فقد جاء ومعه جيل من الشباب الصغير السن ليصنع معهم وهجاً لا ينطفئ لمهرجان الزواج الجماعي ، 
وتنحى الإعلامي الحبابي عن عرش مجده وهو في أوج عظمته وإبداعه وحماسه ليسلم المسؤولية لشاب يافع لا يعرف عنه الناس إلا أنه مصور أراد أن يبرز مواهبه ليثبت للعمرانيين بأن أرض العمران لا تنبت إلا الأسماء اللامعة والعقول النيرة وأصحاب العزيمة الراسخة. 
فجاء يعقوب ليحكي لكم الحكاية وليجسد لكم بعضاً من معاني التحدي. 
واللافت أن أول اجتماع عقد للجنة الإعلامية برئاسة يعقوب حرابه يوم أمس الجمعة وقد إزدان اللقاء بوجوه جديدة جلبهم معه هذا الشاب اليافع ليعطي للعمل الإعلامي دفعة جديدة إلى الأمام وليقول للجميع بأن العمران الجميلة لا تتثاءب. 
فطوبى للعمران هذا الجيل الواعد وهذه الدماء الحارة التي ستجعل فصل الشتاء هذا العام  أكثر دفئاً. 
ولكن في الختام لنا همسة ننقلها إلى أذن إدارة مهرجان الزواج الجماعي بمدينة العمران عن سبب تنحي دينمو الإعلام والعقل الإداري المبدع أحمد الحبابي ، هل بسبب عدم إتاحة إدارة الزواج الجماعي مساحة أكبر له ليبرز ما لديه من نتاج إبداعي وخلاق ؟ وهل يعتبر قبولكم إعتذاره عن رئاسة اللجنة الإعلامية تفريط بطاقة من الطاقات العمرانية ؟!

وجاءت إستقالة الإعلامي الحبابي بعد سنتين من العمل المتواصل المقرون بالإنجازات المبدعة ابتداءً بالعمل المسرحي الملحمي (  سورها رجالها ) في مهرجان الزواج الجماعي الحادي والعشرين الذي يحكي عن بطولات رجالات العمران للدفاع عن عشائرهم وقراهم من الإعتداءات التي يقوم بها قطاع الطرق من العجمان وغيرهم قبل عشرات السنين حيث لم يكن يحيط حينها ببلدات وقرى العمران أسوار ، فقط كان الرجال الذين لا يهابون الموت وذوي الشجاعة النادرة يذودون عن شرف العمران وعزها بأرواحهم ، فأضحوا ملحمة أسطورية ومفخرة يتناقلها الناس جيلاً بعد جيل .

ولم يكن مهرجان الزواج الثاني والعشرون تحت شعار ( بيدنا نبني بلدنا )  أقل وهجاً ونشاطاً من سابقه أيضاً ، فقد تميز باستمرار الطاقم الإعلامي الذي رافق الإعلامي أحمد الحبابي في مسيرته خلال عامين من تسلمه زمام اللجنة الإعلامية وقد ترك الحبابي خلفه ما يزيد على 20 إعلامياً مختلفي المهارات الإحترافية كلاً في مجاله من مصممين وممنتجين ومصورين ومسوقين وإداريين ، فقد جاء ومعه جيل من الشباب الصغير السن ليصنع معهم وهجاً لا ينطفئ لمهرجان الزواج الجماعي ، 

وتنحى الإعلامي الحبابي عن عرش مجده وهو في أوج عظمته وإبداعه وحماسه ليسلم المسؤولية لشاب يافع لا يعرف عنه الناس إلا أنه مصور أراد أن يبرز مواهبه ليثبت للعمرانيين بأن أرض العمران لا تنبت إلا الأسماء اللامعة والعقول النيرة وأصحاب العزيمة الراسخة. 

فجاء يعقوب ليحكي لكم الحكاية وليجسد لكم بعضاً من معاني التحدي. 

واللافت أن أول اجتماع عقد للجنة الإعلامية برئاسة يعقوب حرابه يوم أمس الجمعة وقد إزدان اللقاء بوجوه جديدة جلبهم معه هذا الشاب اليافع ليعطي للعمل الإعلامي دفعة جديدة إلى الأمام وليقول للجميع بأن العمران الجميلة لا تتثاءب. 

فطوبى للعمران هذا الجيل الواعد وهذه الدماء الحارة التي ستجعل فصل الشتاء هذا العام  أكثر دفئاً. 

ولكن في الختام لنا همسة ننقلها إلى أذن إدارة مهرجان الزواج الجماعي بمدينة العمران عن سبب تنحي دينمو الإعلام والعقل الإداري المبدع أحمد الحبابي ، هل بسبب عدم إتاحة إدارة الزواج الجماعي مساحة أكبر له ليبرز ما لديه من نتاج إبداعي وخلاق ؟ وهل يعتبر قبولكم إعتذاره عن رئاسة اللجنة الإعلامية تفريط بطاقة من الطاقات العمرانية ؟!

 



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق