المؤمنون يحيون ذكرى وفاة امير المؤمنين وليالي القدر في جامع الامام الحسين بالمبرز

المؤمنون يحيون ذكرى وفاة امير المؤمنين وليالي القدر في جامع الامام الحسين بالمبرز

تصوير علي الشغب

أحيت الجموع الكبيرة من المؤمنين ليالي القدر من شهر رمضان المبارك وذكرى وفاة سيد الوصيين الإمام علي "ع" في جامع الإمام الحسين "ع" بحي الحمادية بالمبرز  بقراءة القران الكريم والأدعية المأثورة .


  ان جامع الإمام الحسين "ع"  يستقبل الاعداد الكبيرة من المؤمنين ويكتظ الجامع بهم  اذ لم يعد هناك شبر واحد الا وقد شغله المؤمنون بالجامع وبهوه وسط ترتيب ونظام من القائمين على الجامع طيلة ايام الشهر الفضيل وفي ليالي القدر وذكرى وفاة الإمام علي (عليه السلام ) يتوافد المؤمنون على الجامع حيث تبدا الاعمال في تمام الساعه الثامنة والربع .

    وتبدا الاعمال بقراءة الذكر الحكيم ودعاء الافتتاح ودعاء كيل ابن زياد و كلمة قصيرة لسماحة العلامة السيد "ابي عدنان " إمام وخطيب جاممع الامام الحسين "ع"  وبعدها يقرأ ادعية ليالي القدر ومنها ( دعاء مكارم الاخلاق ودعاء التوبه و دعاء الجوشن الكبير ودعاء رفع المصاحف، إضافة إلى الأعمال الأخرى المستحبة) , وتختتم الاعمال بالمنبر حيث يتناوب بالقراءة كل ليلة خطيب . وتعد ليالي القدر المباركة (التاسعة عشرة والحادية والعشرين والثالثة والعشرين)، من الليالي المباركة، التي تعد من افضل الليالي، وتؤكد الروايات اهمية احيائها لما فيها من الاجر والثواب، وهي تتزامن مع ذكرى جرح واستشهاد الامام علي عليه السلام

 ومن الواضح إلى أن كوادر الجامع  قد أعدت برنامجاً خاصاً تضمن عدة جوانب الأول منها التنظيم وتقديم الخدمات للمؤمنين  عند استقبالهم وتوديعهم وخلال تأديتهم الأعمال . وما يخص الجانب الثقافي فقد وضعت إدارة الجامع  برنامجاً خاصاً لأيام الاستشهاد وليالي القدر المباركة تتضمن المحاضرات الدينية ومجالس العزاء والرثاء والجلسات القرآنية طوال الشهر الكريم

التقرير المصور هنا

التقرير المصور (pdf)

 



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق