أعضاء جمعية المتقاعدين ⁧‫بالرياض‬⁩ في زيارة لأدبي الأحساء .       مدرسة الخليل بن أحمد بجزيرة بتاروت تزور الاحساء       (بين الواقع والإبداع)       السبت القادم .. إنطلاق " الأحساء جميلة " بممشى العمران السياحي       المعهد الصناعي الثانوي الثالث شريك قبس الجديد       الأمير أحمد بن فهد يطلع على تقرير فعاليات مهرجان سفاري بقيق       فن التعامل من التغير في الثانوية الخامسة بالمبرز       الراشد يلهم أربع مبادرات اجتماعية بمشكاة للتنمية البشرية       كيركجارد ونقد تعقيل الإيمان تحليل وتأمّل       السيد بوعدنان السلمان.. قوة وثبات       الشيخ الصفار يدعو لدعم المؤسسات التربوية والاجتماعية       موروثنا الديني بين النقل و العقل سورة الفيل مثالا       الإصدار الجديد للشاعر السعودي محمد بن ناشي كيف تكتب القصيدة النبطية       التفكير الإبداعي بموهوبي المبرَّز يستهدف تسعين طالبًا       أجنحة معرض "الفهد.. روح وقيادة" وفعالياته تجذب عددا كبيرا من الزوار      

رؤى حول مرحلة ما قبل الشباب

رؤى حول مرحلة ما قبل الشباب

أقام منتدى رؤى الثقافي مساء يوم الجمعة ١٩ جمادى الأولى ١٤٤٠ هجري الموافق ٢٥ يناير ٢٠١٩م ندوة حوارية بعنوان رؤى حول مرحلة ما قبل الشباب - تحت شعار من المراهقة إلى بناء الذات.


شارك في الندوة أكثر من ٧٠ شاباً تتراوح أعمارهم بين ١٤ سنة إلى ١٨ سنة ، مع وجود عدد محدود من الطلاب فوق هذه المرحلة العمرية قليلاً ، بالإضافة لمشاركة كل من  :

١ -  الدكتور علي جواد السعد - متخصص في الجلسات العلاجية النفسية للأطفال والمراهقين وأسرهم ، وحاصل على شهادة الزمالة الملكية للأطباء والجراحين بكندا في تخصص الطب النفسي للأطفال والمراهقين .

٢ - الأستاذ أحمد القويضي - بكالوريوس رياضيات وماجستير توجيه وإرشاد في جامعة الملك فيصل بالأحساء .

٣ - الأستاذ ميرزا صالح الخليفة - بكالوريوس علم اجتماع ودبلوم عالي في الإرشاد الطلابي في جامعة الملك فيصل .

٤ - الأستاذ عادل الناصر - بكالوريوس علوم وماجستير في التوجيه والإرشاد النفسي . 

 وقد افتتح مدير الندوة الأستاذ عيسى العبدالكريم الحوار بكلمة ترحيبية وتعريف بمنتدى رؤى ومنهجيته في إدارة ندواته وأنشطته السابقة ، عبر استعراض سريع لعناوي الندوات السابقة . 

بعدها طلب من الدكتور علي السعد الحديث عن أهمية هذه المرحلة العمرية ، حيث تناول الدكتور الخصائص العامة لمرحلة المراهقة التي تشمل النمو الفسيولوجي والاجتماعي والنفسي والعقلي والوجداني والتحولات التي يمر بها المراهق جسدياً وذهنياً وعاطفياً ، وما تتسم بالنمو السريع وتباينات في السلوك والعلاقات والانفعالات ، كما أشار إلى أنها تحوّلات طبيعية لا ينبغي للفتى ولا لأسرته الانزعاج منها والتعامل معها بسلبية ، فهي مرحلة انتقالية نحو النضج والتكامل .

وأشار الدكتور أيضاً إلى تقسيم مرحلة المراهقة إلى ثلاث مراحل فرعية - المراهقة المبكرة والمراهقة المتوسطة والمراهقة المتأخرة - ولكل مرحلة سماتها وخصائصها .

ثم عرض مدير الندوة فيلماً قصيراً يتحدث عن مراحل المراهقة ، ثم توجّه بأسئلته إلى ضيوف الندوة من الشباب حيث تنوعت الإسئلة لتغطي عدد من المحار الفرعية مثل ؛ ما هو مفهوم المراهقة عند الشباب؟ هل بدأت تشعر بتغيرات جسدية؟ هل بدأت تشعر بتغيرات نفسية؟ هل تشعر بوجودك  الإنساني في الأسرة والمجتمع؟ هل تشعر بالتقدير والإحترام؟ هل تشعر بضرورة أن يكون لك دور في الحياة؟ هل تمارس الرياضة وماذا تعني لك؟ هل تنمي قدراتك بالقراءة والإطلاع؟ 

وقد تعددت الأسئلة والمداخلات ، وكانت ملفته ومفاجئة بكثافتها وتنوع مضامينها .

فبعض المداخلات كانت ذات دلالات مهمة فرضت تعليقات من قبل الدكتور علي السعد وبقية الأساتذة المرشدين . 

كما أن كثافة المداخلات ورغبة الكثير من الشباب المشاركة حدّت من تغطية جميع محاور الندوة .   

ومن الأهمية الإشارة إلى أن ما أعطى تميزاً للندوة حضور عدد من الآباء والأساتذة .

وفي الختام قدم الأستاذ علي الوباري كلمة شكر للدكتور علي السعد والأساتذة التربويين ، وأثنى بصورة خاصة على حضور الشباب وعلى مشاركاتهم الثرية والقيمة ، وأبدى إعجابه بهم ودعاهم للمزيد من العمل على تنمية مهاراتهم الشخصية وحضور المزيد من الندوات والدورات لتنمية قدراتهم وتعزيز الثقة بأنفسهم ، وأشار إلى أهمية استحضار الشخصيات الرمزية والملهمة للنجاح ، ضرب بعض الأمثلة من المجتمع المحلي .

التقرير المصور هنا




التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق