حرم أمير المدينة تزف 98 خريجة لسوق العمل السعودي       سباق جري لمقيمات تأهيل إناث الأحساء تحت شعار ( الحسا تركض) ،،،       حمايةالاحساء تفعل برامجها التوعويه للاطفال والقراءة الصحيحة المجودة"       مستفيدات جمعية مكافحة السرطان الخيرية بالاحساء في زيارة لمدينة جواثا السياحية       مدير مكتب العمل بالجبيل يناقش اوضاع العماله للحفاظ على حقوقهم       مركز صحة (937) بالصحة يتلقى أكثر من 168 ألف إتصال ويُقدم 42 ألف إستشارة طبية       برنامج (( ضد آفة المخدرات )) في الثانوية اﻷولى بالمبرز       امسية شعرية نسائية في مجلس البقشي بالهفوف       مستشفى الأمير سعود بن جلوي بالأحساء يحصل على إعتماد "سباهي"       د.جومر: إدمان الألعاب الإلكترونية والجوالات يسبب ضغطاً على العضلات وآلاما في الفكين       عضوات قضايا وطنية يكرمن الأميرة الجوهرة بنت فهد       ثانوية حراء بالهفوف تكرم طلابها الموهوبين       التاريخ حينما يزيد الأعمار       حول ديوان العناق الأخير للكاتبة الأستاذة / وفاء موسى محمد العبد الله       (الاسعافات الأولية والإنعاش القلبي الرئوي )،،، محاضرة تثقيفية في تأهيل إناث الأحساء      

سماحة المفتي يستقبل معالي نائب وزير الشؤون الإسلامية

سماحة المفتي يستقبل معالي نائب وزير الشؤون الإسلامية

استقبل سماحة المفتي العام للمملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، اليوم، في مكتب سماحته بالرياض، معالي نائب وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الأستاذ الدكتور يوسف بن محمد بن عبدالعزيز بن سعيد، بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم بتعيين معاليه نائباً للوزير.  


 

سماحة المفتي يستقبل معالي نائب وزير الشؤون الإسلامية
الاحساء
زهير بن جمعة الغزال
استقبل سماحة المفتي العام للمملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، اليوم، في مكتب سماحته بالرياض، معالي نائب وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الأستاذ الدكتور يوسف بن محمد بن عبدالعزيز بن سعيد، بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم بتعيين معاليه نائباً للوزير.  
وهنأ سماحته، معالي الدكتور يوسف بن محمد بن عبدالعزيز بالثقة الملكية الكريمة التي نالها من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ــ حفظه الله ــ، سائلاً الله - سبحانه وتعالى - له التوفيق والسداد والإعانة على خدمة الدين ثم الملك والوطن.
من جانبه، عبر معالي النائب عن شكره لله تعالى على ما منَّ به عليه من نعم خاصة، وما منَّ به علينا في هذه البلاد المباركة من نعم العقيدة الصحيحة والمنهج السديد وشيوع الأمن وذيوع الرخاء، منوها إلى أن من لا يشكر الناس لا يشكر الله، وقال: أجدد شكري وتقديري لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان على الثقة الكريمة، كما أزجي شكري لصاحب المعالي الوزير الشيخ الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ على ما تشهده الوزارة من تقدم ملموس في سبيل تحقيق رسالتها الجليلة.
فيما استمع معالي الدكتور ابن سعيد لنصائح وتوجيهات سماحة المفتي، مقدماً شكره وتقديره لسماحة الوالد الشيخ عبد العزيز آل الشيخ على ما تفضل به من نصائح طيبة وتوجيهات نافعة مباركة، في اقتفاء سبيل علمائنا الأجلاء في خدمة الإسلام والمسلمين، والسير على النهج الرشيد لهذه البلاد المباركة الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة -رحمهم الله ورضي عنهم-. 
  وسأل سماحته الله – تبارك وتعالى – لمعالي النائب الإعانة على ما أوكل إليه من مهام ومسؤوليات، وأن يكون في مستوى الثقة التي أولاه إياها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله تعالى ــ

وهنأ سماحته، معالي الدكتور يوسف بن محمد بن عبدالعزيز بالثقة الملكية الكريمة التي نالها من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ــ حفظه الله ــ، سائلاً الله - سبحانه وتعالى - له التوفيق والسداد والإعانة على خدمة الدين ثم الملك والوطن.

من جانبه، عبر معالي النائب عن شكره لله تعالى على ما منَّ به عليه من نعم خاصة، وما منَّ به علينا في هذه البلاد المباركة من نعم العقيدة الصحيحة والمنهج السديد وشيوع الأمن وذيوع الرخاء، منوها إلى أن من لا يشكر الناس لا يشكر الله، وقال: أجدد شكري وتقديري لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان على الثقة الكريمة، كما أزجي شكري لصاحب المعالي الوزير الشيخ الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ على ما تشهده الوزارة من تقدم ملموس في سبيل تحقيق رسالتها الجليلة.

فيما استمع معالي الدكتور ابن سعيد لنصائح وتوجيهات سماحة المفتي، مقدماً شكره وتقديره لسماحة الوالد الشيخ عبد العزيز آل الشيخ على ما تفضل به من نصائح طيبة وتوجيهات نافعة مباركة، في اقتفاء سبيل علمائنا الأجلاء في خدمة الإسلام والمسلمين، والسير على النهج الرشيد لهذه البلاد المباركة الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة -رحمهم الله ورضي عنهم-. 

  وسأل سماحته الله – تبارك وتعالى – لمعالي النائب الإعانة على ما أوكل إليه من مهام ومسؤوليات، وأن يكون في مستوى الثقة التي أولاه إياها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله تعالى ــ

 



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق