التطبيقات الذكية الالكترونية و البحث عن الثراء السريع       عودة منتدى الادب الشعبي بجمعية الثقافة والفنون بالأحساء بحزمة من الأنشطة والبرامج الأدبية       ابن المقرب يدشن أول الاصدارات لعام 1440هـ       الأحساء تيمت       اهالي المطيرفي يقدمون واجب العزاء لسادة السلمان وذوي فقيد العلم والتقى اية الله السلمان       رحيل علم التقى السيدالأجل آية الله السيد طاهر السلمان       تابين سماحة آية الله السيد طاهر السلمان قدس سره الشريف       اجعل من يراك يدعو لمن رباك       همسات الثقافي و مناسبة اليوم العالمي للتطوع"       بجبل القارة المسعد يفتتح المعرض الثالث لليوم العالمي للصحة النفسية       بالصور .. اختتام المعرض الثالث لفعالية اليوم العالمي للصحة النفسية بجبل القارة       افراح الصالحي والعبيدون تهانينا       عشرات الآلاف يشيّعون العلامة السيد السلمان بالاحساء       مراكز الشرق الأوسط في اليوم العالمي للمعاق داخل المملكة العربية السعودية - من مقر جواثا       قراءة أسلوبية في كتاب ( مزالق الشعر ) للأستاذ / جاسم المشرّف      

قراءة في كتاب

قراءة في كتاب

المؤلف : جيرالد ج . جامبولسكي

• حول هذه المفردة " التسامح " كتب " جيرالد ج . جامبولسكي " كتابه الرائع [ التسامح أعظم علاج على الاطلاق ] ،

وورد في التقديم على الكتاب الذي كتبه " نيل دونالد والش " مؤلف كتاب Conversation with God  ، لقد وجدنا جميعا فوق هذا الكوكب لنداوي بعضنا البعض من كل فكر سيء أو أية فكرة صغيرة أو مفهوم سطحي مخيف عن انفسنا ، يعوقنا عن معرفة ماذا عسانا أن نكون  ، لقد منحنا أدوات شديدة التأثير للأخذ بذلك وأهم أداة هي التسامح 


يقول المؤلف في مقدمة الكتاب انه اراد ان ينهي المعاناة التي سببها لنفسه وللآخرين بسبب مكابرته عن التسامح ، ويقول ان التسامح منحه الحرية الشخصية والامل والطمأنينة والسعادة ، ويرى المؤلف أن التسامح هو أن ترى نور الله في كل من حولك - مهما يكن سلوكهم معك. كما يقول المؤلف عن التسامح بأنه يخمد معاركنا الداخلية مع أنفسنا ، ويتيح لنا فرصة التوقف عن استحضار الغضب واللوم ، كما أن التسامح له القدرة على تغيير الطريقة التي نرى بها أنفسنا والآخرين ، ويذكر أيضا أن أناسا كثيرين قد أصيبوا بأمراض عديدة ، وقرحات ، وضغط مرتفع وحتى السرطان ، سببتها مشاكل قد مروا بها ، وكانت تلك الأعراض تزول بمجرد أن يتعلموا التسامح .

 هذا وقد احتوى الكتاب على الفصول التالية :

 * احتوى الفصل الاول من الكتاب الحديث عن جذور التعاسة الذي تحدث فيه عن المقياس او المعيار الذي يمكن من خلاله الحكم بتعاسة النفس او سعادتها، ومعرفة من أين تبدأ التعاسة ، وماذا عن تراكم الأشياء المادية التي حولنا هل ستوفر لنا السعادة أم ستجلب التعاسة .

 * في الفصل الثاني من الكتاب يشرح المؤلف عن ماهو التسامح ، وقد ذكر  عنه بان كلمة سر تعلم التسامح هي الرغبة في أن تسامح.

 *  في الفصل الثالث من الكتاب يتحدث المؤلف عن العقل غير المتسامح والقائم على فكرة الأنا ، ويذكر المؤلف ان بعض الافكار التي نودعها عقولنا هي كالأدوية التي نضعها بأجسادنا ، فالآثار الجانبية للأفكار غير المتسامحة يمكن أن تؤثر سلبيا على سعادتنا .

 * في الفصل الرابع من الكتاب يذكر المؤلف (٢٠) سببا رئيسية لعدم تسامحنا ،هذه الاسباب هي  :

 ١- من يؤذيك او يغضبك يستحق ألا يشعر. بحبك نحوه .

 ٢- لا تكن أحمقا ، فإذا سامحت سيكرر هذا الشخص نفس الفعل

 ٣- اذا سامحت فأنت ضعيف

 ٤- اذا سامحت ذلك الشخص فكأنك وافقته على فعله هذا

 ٥- الشخص الذي يقلل من شأنه هو من يكون دائما على استعداد للتسامح

 ٦- افضل طريقة تحافظ بها على المسافة بينك وبين ذلك الشخص هو ألا تسامحه ابدا

 ٧- اكبح تسامحك ، واعلم أن هذا الطريق لنيل ثأرك .

8- إن كبت التسامح يمنحك قوة تفوق قوة الشخص الذي سبب لك الأذى .

9- عندما لا تسامح فأنت تتحكم في الشخص الآخر ، والتحكم هو أفضل طريقة تجعلك قائما .

10- إن تسامحك مع من يؤذيك يعد من الغباء الشديد .

11- إذا سامحت ، فأنت تتخلى عن كل إحساس بالأمان .

12- إذا سامحت الآخرين ، فقد يعتقدون موافقتك على ما فعلوا أو لم يفعلوا .

13- التسامح ليس أكثر من الصفح عن السلوك السيء

14- عندما تنفذ الحيل ، يمكنك عندئذ أن تسامح إذا قدموا أعذارا صادقة ، وذلك فقط نوع من التسامح .

15- إذا سامحت فستبتلى من الله .

16- فلنواجه الأمر – إنه دائما خطأ الآخر ، فلماذا تسامح ؟

17- لا تصدق أبدا أي شخص يحاول أن يخبرك أنك تعلق الأخطاء التي لا يمكنك مواجهتها مع نفسك على الآخرين .

18- لا تقع فريسة لفكرة أنك لا يمنك الصفح عن شيء ارتكبه شخص آخر لكونك قد ارتكبت شيئا تراه لا يغتفر .

19- إذا صفحت عن هذا الفعل المشين فلست بأفضل من هذا الشخص الملوم .

20- ستدرك أنك قد خسرت بالفعل مع ذلك التسامح عندما تتأكد أن هناك ربا أو قوة عليا تحميك من أن تصبح ضحية بريئة أو أن تذي نفسك .

 * جاء الفصل الخامس من الكتاب بعنوان " تخلص من العقبات للوصول الى التسامح "، يذكر المؤلف إن أكبر سد يعوقنا عن التسامح هو أن أساس اعتقادنا هو الخوف وليس الحب، ويبدأ هذا السد في التلاشي عندما نؤكد رغبتنا في الحياة برؤية الآخرين إما ودودين وإما خائفين ، يلتمسون المساعدة من أجل الحب ، ويعني ذلك أن لا نفسر سلوك الآخرين وأن نحدد ما إذا كانوا مذنبين أم أبرياء ، بمعنى أن نراهم لا على أنهم مهاجمون ولكن أيضا كودودين ينشدون العون من أجل نشر الحب .

 * الفصل السادس من الكتاب بعنوان " معجزات التسامح " وأن التسامح هو السبيل الى السعادة ، وهو أسرع طريق للتخلص من الشعور بالمعاناة والالم  ، وأن من هبات السماء على الإنسان هي أن يفقد كل ما بذاكرته ولا يبقى إلا الحب فقط ، وأنه بذكريات هذا الحب يشعر البعض بالسلام والسعادة

 * الفصل السابع من الكتاب بعنوان " السمو الى التسامح " ويقول فيه. ان التسامح هو أقصر طريق إلى الله ، كما يؤكد المؤلف أن الإرادة هي مفتاح اللغز الذي يمنحك القدرة على المضي قدما في  عملية التسامح ، وعندما تبدأ بالتنفيذ ، وتقضي إلى نفسك بكل ثقة بأنك تأمل في التخلص من كل الهموم وتفوض غضبك إلى أسمى حقيقة في نفسك إلى القوة العليا إلى الله ، سوف يبدأ غضبك في التحول إلى محبة ، إنها إرادتك في التماس العون من هذه  القوى العليا التي تمكنك من أن تحول غضبك إلى محبة  ، وينصح المؤلف في المرحلة التنفيذية لعملية التسامح بالتالي :

1- قرر أنك لم تعد تعاني من رد فعل أفكارك  غير المتسامحة .

2- قد تجد أنه من المفيد كتابة خطاب الى الشخص الذي تود أن تسامحه ، والإفضاء بكل مشاعرك فيه ، ثم تمزق هذا الخطاب فيما بعد .3- كن واثقا من أن هدفك الوحيد هو راحة البال وليس تغيير أو معاقبة الشخص الآخر .

4- كن راغبا في رؤية هذا الشخص الذي أذاك كواحد من أكبر معلميك الذين يتيحون لك الفرصة لتدرك ماهية السماحة .

5-تذكرأنك أثناء صفحك عن الشخص الآخر إنما تسامح نفسك .

6- ابدأ في التدريب ، وتبين قيمة الدعاء للشخص الآخر كما تدعو لنفسك .

7- تذكر أنه في التسامح لا تتفق في الرأي مع الشخص الآخر ، أو تتغاضى عن مسلكه الجارح .

8- استمتع بالسعادة والطمأنينة التي تنبع من التسامح .

 ويختم المؤلف الكتاب بقصيدة رائعة عن التسامح كتبها في البوسنة عام 1998 بينما كان في الطريق إلى ورشة عمل بعنوان " التسامح والصلح بين الزعماء الدينيين والروحيين "

بسم الله الرحمن الرحيم
 
قراءة في كتاب "التسامح أعظم دواء على الاطلاق "
المؤلف : جيرالد ج . جامبولسكي
 
قراءة وتلخيص :
محمد عبدالله المقرب
 
• حول هذه المفردة " التسامح " كتب " جيرالد ج . جامبولسكي " كتابه الرائع [ التسامح أعظم علاج على الاطلاق ] ،
وورد في التقديم على الكتاب الذي كتبه " نيل دونالد والش " مؤلف كتاب Conversation with God  ، لقد وجدنا جميعا فوق هذا الكوكب لنداوي بعضنا البعض من كل فكر سيء أو أية فكرة صغيرة أو مفهوم سطحي مخيف عن انفسنا ، يعوقنا عن معرفة ماذا عسانا أن نكون  ، لقد منحنا أدوات شديدة التأثير للأخذ بذلك وأهم أداة هي التسامح 
 
يقول المؤلف في مقدمة الكتاب انه اراد ان ينهي المعاناة التي سببها لنفسه وللآخرين بسبب مكابرته عن التسامح ، ويقول ان التسامح منحه الحرية الشخصية والامل والطمأنينة والسعادة ، ويرى المؤلف أن التسامح هو أن ترى نور الله في كل من حولك - مهما يكن سلوكهم معك. كما يقول المؤلف عن التسامح بأنه يخمد معاركنا الداخلية مع أنفسنا ، ويتيح لنا فرصة التوقف عن استحضار الغضب واللوم ، كما أن التسامح له القدرة على تغيير الطريقة التي نرى بها أنفسنا والآخرين ، ويذكر أيضا أن أناسا كثيرين قد أصيبوا بأمراض عديدة ، وقرحات ، وضغط مرتفع وحتى السرطان ، سببتها مشاكل قد مروا بها ، وكانت تلك الأعراض تزول بمجرد أن يتعلموا التسامح .
 
 
 


التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق