العيون الخيرية تقدم 35 جهاز كهربائي لعدد من المستفيدين       المطير يمثل الجمعية السعودية لعلوم العمران في اللقاء السنوي ١٣       الشايب أول مهندسة سعودية متخصصة في الإنشاءات       السفير مصطفى المبارك: علاقة الدبلوماسي بالإعلامي ستظل حساسة ودقيقة ويشوبها الحذر       التقييم الصحي بمركز التأهيل الشامل للذكور بالأحساء       الأمير عبدالعزيز بن جلوي يستقطب الوحيمد للتغني بالعالمي       تمديد تكليف مدير مستشفى الجفر العام سامي عيسى العوسي       لجنة الدروس الدينية بالمطيرفي تحتفل بمولد كريم اهل البيت الإمام الحسن ابن علي عليه السلام       مدير شرطة الاحساء يقلد العقيد حسن رجب رتبته الجديدة       المؤسسة، الخطاب.. هوية المسلم       اللقاء والغبقه الرمضانية تجمع رواد كشافة المنطقة الشرقية والأحساء       جمعية " تفاول " الخيرية في الأحساء تجمع مرضى السرطان في القبة الرمضانية       المسابقة الإلكترونية تفعل الاسرة والمجتمع في جبل النور بالمبرز       جمعية المراح الخيرية تسلم المستفيدين شقق سكنيه       العيون الخيرية تنظم لقاء رمضاني لأول مجلس إدارة للجمعية      

غنجٌ بها وتميعٌ .

غنجٌ بها وتميعٌ .



 

قــمــرٌ أطــــلَّ بـنـورهـا وتـبـاهـى
وعـلـتْ سـمـاءً وانـتـهتْ بـضـياها
وتـألـقـتْ بـيـن الـنـجومِ بـحُـسْنها
وتـراقـصتْ فــي فـتْـنةٍ تـخْشاها
لــمْـيـاءُ مــاهـذا الـــدلالُ بـشـفـةٍ
قــدْ زانـهـا هــذا الـلمى فـتباهى
لـونـا شـفـاهُك كـالـنبيذِ بـسـمرةٍ
يـالـيتَ لـي مـن رشـفةٍ أُسـقاها
أو قــطـرةٍ مـــن خـمـرةٍ مـعـتوقةٍ
لــتــبُـلَّ ثـــغــراً حــالـمـاً نــاغـاهـا
أو قُـبـلةٍ تـشـفي غـليلي عـلني
مـنـهـا أذوقُ رحــيـقَ ثــغـرٍ تــاهـا
غـــنـــجٌ بـــهــا وتــمــيُّـعٌ وتـــدلُّــلٌ
إنِّــــي لأرجـــو أن أنـــالَ رضــاهـا
حـــازتْ جــمـالاً فـائـقـاً وتـمـايلتْ
حـتـى الـنجومُ تـصاغرتْ لـروءاها
فـأذاب قـلبي حـسنُها مـن نـظرةٍ
ســرقـتْ فـــؤادي آه مــا أبـهـاها
وتـعـلقتْ روحــي بـهـا وتـعـانقتْ
حــتـى أذابــتْ مُـهـجَتي عـيـناها
مــاسـرُّ عـيـنـيها إذا مـــا حـدَّقـتْ
تــرمــي لـهـيـبـاً لايُــثـيـرُ هــواهـا
حـتى غـدى قـلْبي ولـبِّي جـمرةً
لــمْ تـكـترثْ يـا ربـي مـا أقْـساها
مـاسـرُّها حـتـى الـلحاظُ تُـذيبني
وتــشــدُّنــي مُــتــأمـلاً نــجــواهـا
ورمُـوشـها تـشـدو كـقـيثارٍ بــدى
لـحْـناً سـيُرقِصُ شـدوها وغـناها
لُــغـةُ الـعُـيـون سـهـامُـها مـتَـنفذٌ
فـي قـلبيَ الـمجروحِ مُـنذُ لـقاها
لغةٌ تُصيبُ حشاشتي وحماقتي
حــتـى أُجـــنُّ ك ( كُـثـيِّـرٍ) أُوَّاهــا
فـتـثـيـرُني إذْ لاحــــراكَ يــهـزنـي
إذْ أنَّـنـي قــد تُـهـتُ فـي مـرماها
حــنَّـتْ عـلـيَّ بـلُـطفها وتـفـضَّلتْ
ودنـتْ بـقرْبي كـيْ أشُمَّ شذاها
وإذا بـنبْضي صاح باسم حبيبتي
يـانـور عـيـني أنــت مــنْ أهـواها
قـبَّـلـتـها فـــوق الـلـمـى يـالـيـتها
قــدْ أرشـفـتْتي ريـقَـها وشـفـاها



 



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق