التطبيقات الذكية الالكترونية و البحث عن الثراء السريع       عودة منتدى الادب الشعبي بجمعية الثقافة والفنون بالأحساء بحزمة من الأنشطة والبرامج الأدبية       ابن المقرب يدشن أول الاصدارات لعام 1440هـ       الأحساء تيمت       اهالي المطيرفي يقدمون واجب العزاء لسادة السلمان وذوي فقيد العلم والتقى اية الله السلمان       رحيل علم التقى السيدالأجل آية الله السيد طاهر السلمان       تابين سماحة آية الله السيد طاهر السلمان قدس سره الشريف       اجعل من يراك يدعو لمن رباك       همسات الثقافي و مناسبة اليوم العالمي للتطوع"       بجبل القارة المسعد يفتتح المعرض الثالث لليوم العالمي للصحة النفسية       بالصور .. اختتام المعرض الثالث لفعالية اليوم العالمي للصحة النفسية بجبل القارة       افراح الصالحي والعبيدون تهانينا       عشرات الآلاف يشيّعون العلامة السيد السلمان بالاحساء       مراكز الشرق الأوسط في اليوم العالمي للمعاق داخل المملكة العربية السعودية - من مقر جواثا       قراءة أسلوبية في كتاب ( مزالق الشعر ) للأستاذ / جاسم المشرّف      

غنجٌ بها وتميعٌ .

غنجٌ بها وتميعٌ .



 

قــمــرٌ أطــــلَّ بـنـورهـا وتـبـاهـى
وعـلـتْ سـمـاءً وانـتـهتْ بـضـياها
وتـألـقـتْ بـيـن الـنـجومِ بـحُـسْنها
وتـراقـصتْ فــي فـتْـنةٍ تـخْشاها
لــمْـيـاءُ مــاهـذا الـــدلالُ بـشـفـةٍ
قــدْ زانـهـا هــذا الـلمى فـتباهى
لـونـا شـفـاهُك كـالـنبيذِ بـسـمرةٍ
يـالـيتَ لـي مـن رشـفةٍ أُسـقاها
أو قــطـرةٍ مـــن خـمـرةٍ مـعـتوقةٍ
لــتــبُـلَّ ثـــغــراً حــالـمـاً نــاغـاهـا
أو قُـبـلةٍ تـشـفي غـليلي عـلني
مـنـهـا أذوقُ رحــيـقَ ثــغـرٍ تــاهـا
غـــنـــجٌ بـــهــا وتــمــيُّـعٌ وتـــدلُّــلٌ
إنِّــــي لأرجـــو أن أنـــالَ رضــاهـا
حـــازتْ جــمـالاً فـائـقـاً وتـمـايلتْ
حـتـى الـنجومُ تـصاغرتْ لـروءاها
فـأذاب قـلبي حـسنُها مـن نـظرةٍ
ســرقـتْ فـــؤادي آه مــا أبـهـاها
وتـعـلقتْ روحــي بـهـا وتـعـانقتْ
حــتـى أذابــتْ مُـهـجَتي عـيـناها
مــاسـرُّ عـيـنـيها إذا مـــا حـدَّقـتْ
تــرمــي لـهـيـبـاً لايُــثـيـرُ هــواهـا
حـتى غـدى قـلْبي ولـبِّي جـمرةً
لــمْ تـكـترثْ يـا ربـي مـا أقْـساها
مـاسـرُّها حـتـى الـلحاظُ تُـذيبني
وتــشــدُّنــي مُــتــأمـلاً نــجــواهـا
ورمُـوشـها تـشـدو كـقـيثارٍ بــدى
لـحْـناً سـيُرقِصُ شـدوها وغـناها
لُــغـةُ الـعُـيـون سـهـامُـها مـتَـنفذٌ
فـي قـلبيَ الـمجروحِ مُـنذُ لـقاها
لغةٌ تُصيبُ حشاشتي وحماقتي
حــتـى أُجـــنُّ ك ( كُـثـيِّـرٍ) أُوَّاهــا
فـتـثـيـرُني إذْ لاحــــراكَ يــهـزنـي
إذْ أنَّـنـي قــد تُـهـتُ فـي مـرماها
حــنَّـتْ عـلـيَّ بـلُـطفها وتـفـضَّلتْ
ودنـتْ بـقرْبي كـيْ أشُمَّ شذاها
وإذا بـنبْضي صاح باسم حبيبتي
يـانـور عـيـني أنــت مــنْ أهـواها
قـبَّـلـتـها فـــوق الـلـمـى يـالـيـتها
قــدْ أرشـفـتْتي ريـقَـها وشـفـاها



 



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق