فوز مستشفى الموسى بالجائزة الفضية في مسابقة الملك عبد العزيز للجودة

فوز مستشفى الموسى بالجائزة الفضية في مسابقة الملك عبد العزيز للجودة

حقق مستشفى الموسى التخصصي بالأحساء انجازًا كبيرًا حيث فاز بجائزة الملك عبد العزيز للجودة في دورتها الرابعة لعام 2018م، ويُعد المستشفى الخاص الوحيد بالمملكة الذي يفوز بها لاجتيازه المعايير التي حددتها الجائزة.


 

فوز مستشفى الموسى بالجائزة الفضية في مسابقة الملك عبد العزيز للجودة
حقق مستشفى الموسى التخصصي بالأحساء انجازًا كبيرًا حيث فاز بجائزة الملك عبد العزيز للجودة في دورتها الرابعة لعام 2018م، ويُعد المستشفى الخاص الوحيد بالمملكة الذي يفوز بها لاجتيازه المعايير التي حددتها الجائزة.
تهدف الجائزة إلى تكريم أفضل المنشآت ذات الأداء المتميز والتي تحقق أعلى مستويات الجودة، وتحفيز القطاعات الإنتاجية والخدمية والتعليمية والصحية والحكومية ولأول مرة الغير ربحية هذا العام لتطبيق أسس وتقنيات الجودة الشاملة من أجل رفع مستوى جودة الأداء وتفعيل التحسين المستمر لعملياتها الداخلية وتحقيق رضا المستفيدين.
أعلن ذلك الدكتور سعد بن عثمان القصبي، الأمين العام للجائزة في مؤتمر صحفي أمس عن فوز 26 منشأة وطنية بجائزة الملك عبد العزيز للجودة في دورتها الرابعة، بواقع 50% منشآت حكومية و42% منشآت خاصة و 8% منشآت غير ربحية، موضحًا أن المنشآت التي أبدت رغبتها وتقدمت للجائزة في هذه الدورة 300 منشأة بزيادة أعلى 200% عن الدورة السابقة.
وأكد سيادته على أن جائزة الملك عبد العزيز للجودة تحرص بشكل كبير على حوكمة عمليات التقييم والتحكيم لضمان الحيادية والعدالة، واتاحة الفرصة للاستفادة من الخبرات الوطنية والدولية لمزيد من المهنية والاحترافية في أعمالها.
وأوضح أن التقييم في هذه الجائزة يمر بمراحل تبدأ بالتقييم المكتبي الفردي ثم التقييم المكتبي الجماعي، بالإضافة إلى الزيارات الميدانية، ومن ثم تحكيم تقارير التقييم من قبل لجنة التحكيم، ومن المقرر أن يتم تسليم الجائزة في شهر ديسمبر القادم برعاية خادم الحرمين الشريفين، ويقوم بتسليمها الأمين العام للجائزة الدكتور سعد القصبي.

تهدف الجائزة إلى تكريم أفضل المنشآت ذات الأداء المتميز والتي تحقق أعلى مستويات الجودة، وتحفيز القطاعات الإنتاجية والخدمية والتعليمية والصحية والحكومية ولأول مرة الغير ربحية هذا العام لتطبيق أسس وتقنيات الجودة الشاملة من أجل رفع مستوى جودة الأداء وتفعيل التحسين المستمر لعملياتها الداخلية وتحقيق رضا المستفيدين.

أعلن ذلك الدكتور سعد بن عثمان القصبي، الأمين العام للجائزة في مؤتمر صحفي أمس عن فوز 26 منشأة وطنية بجائزة الملك عبد العزيز للجودة في دورتها الرابعة، بواقع 50% منشآت حكومية و42% منشآت خاصة و 8% منشآت غير ربحية، موضحًا أن المنشآت التي أبدت رغبتها وتقدمت للجائزة في هذه الدورة 300 منشأة بزيادة أعلى 200% عن الدورة السابقة.

وأكد سيادته على أن جائزة الملك عبد العزيز للجودة تحرص بشكل كبير على حوكمة عمليات التقييم والتحكيم لضمان الحيادية والعدالة، واتاحة الفرصة للاستفادة من الخبرات الوطنية والدولية لمزيد من المهنية والاحترافية في أعمالها.

وأوضح أن التقييم في هذه الجائزة يمر بمراحل تبدأ بالتقييم المكتبي الفردي ثم التقييم المكتبي الجماعي، بالإضافة إلى الزيارات الميدانية، ومن ثم تحكيم تقارير التقييم من قبل لجنة التحكيم، ومن المقرر أن يتم تسليم الجائزة في شهر ديسمبر القادم برعاية خادم الحرمين الشريفين، ويقوم بتسليمها الأمين العام للجائزة الدكتور سعد القصبي.

 



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق