الشيخ اليوسف: الحاجة ماسّة للتعريف بتراث الإمام الحسن وفكره       العلامة السيد ابو عدنان :دروس من كربلاء       الاعلامة السيد ابو عدنان :موروث الإمام السجاد عليه السلام الثقافي       المنهج الفقهي والخصوصية الإسلامية       نقص العاطفة او حب شهوات       بالصور .. أسري العمران يقيم ورشته الدورية للمصلحين       مستقبل الطلاب بين الدراسة الجامعية والعمل الحر       ديوانية المثقفات بأدبي الأحساء .. أمن الوطن خط أحمر       بالصور .. الجمعية العمومية لمجلس الأباء والمعلمين بمدرسة وادي طوى الابتدائية       نادي نوتنقهام ببريطانياً يقيم حفل ختامي للطلبه السعوديين في دورته ال37       خطيبٌ بحجم الخلود       مدارس الشروق المتقدمة الأهلية تحصد ثلاث جوائز رئيسة .. في حفل نتائج المسابقة الثقافية       الشيخ اليوسف: احترام خصوصيات الآخرين دليل على الرقي والوعي       الشيخ حسين العباد : آفات اللسان ـ النميمة       الحسنيُؤنِس شقيقه القاسم في دار الضاحي      

وزارة الحرس الوطني :يومنا الوطني .. فخر واعتزاز ومسيرة مليئة بالإنجازات

وزارة الحرس الوطني :يومنا الوطني .. فخر واعتزاز ومسيرة مليئة بالإنجازات

الحرس الوطني يحتفي بما تحقق للوطن من تطور ونهضه

كل عام وانت بخير يا وطني يوم غدا الاحد نحتفل  بذكرى غالية على القلوب، ذكرى يفتخر بها كل مواطن  سعودي ومواطنة سعودية، ألا وهي ذكرى قيام الملك المؤسسِ عبدالعزيز آل سعود – يرحمه الله - بتوحيدِ البلاد وتوجيهها نحو النمو والتطور والرخاء والازدهارٍ.


 

وزارة الحرس الوطني 
:يومنا الوطني .. فخر واعتزاز ومسيرة مليئة بالإنجازات 
الحرس الوطني يحتفي بما تحقق للوطن من تطور ونهضه
الاحساء
زهير بن جمعة الغزال
كل عام وانت بخير يا وطني يوم غدا الاحد نحتفل  بذكرى غالية على القلوب، ذكرى يفتخر بها كل مواطن  سعودي ومواطنة سعودية، ألا وهي ذكرى قيام الملك المؤسسِ عبدالعزيز آل سعود – يرحمه الله - بتوحيدِ البلاد وتوجيهها نحو النمو والتطور والرخاء والازدهارٍ.
تلك الذكرى العظيمة التي تدعونا كل عام لنستذكر ونستشعر ما وصلت اليه بلادنا الحبيبة من رقي وتطور مستمر ومكتسبات وثروات تكفي ليس فقط لجيلنا، بل لأجيال متتالية، ففي زمن قياسي تمكنت مملكتنا الحبيبة من النهوض بالمجتمع السعودي حتى صرنا اليوم نقف في مصاف أكبر الدول تقدما.
والمملكة اليوم بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين ، تشهد نمواً وازدهاراً، وتلعب دوراً فاعلاً ومؤثراً إقليمياً وعالمياً، وهذا التقدم الأمني والسياسي والاقتصادي والاجتماعي الذي لحق ببلادنا يقف وراءه رجال عظام نذروا أنفسهم لخدمة الدين والوطن، مسخرين جل وقتهم وجهدهم لحفظ أمن هذا الوطن وللارتقاء برفاهية المواطن.
وتقف كافة مؤسسات الدولة السعودية يداً واحدة في سبيل تحقيق أمن البلاد ونموها وتطورها، ووزارة " الحرس الوطني " واحدة من أهم مؤسسات الدولة التي تقوم بدور حيوي للدفاع عن أراضي وحدود المملكة العربية السعودية والمحافظة على الأمن والاستقرار الداخلي،  وحماية مقدسات ومكتسبات الدولة، وقد حظيت الوزارة ولله الحمد بقيادات واعية حريصة على أداء مهام الوزارة بالشكل المطلوب والتطوير المستمر، انه صاحب السمو الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف آل مقرن وزير الحرس الوطني الذي لا يألو جهداً في خدمة الدين ثم المليك والوطن.
وأستذكر كلمات سموه أمام رجال الحرس الوطني حين قال: «قلبي قبل مكتبي مفتوح لكم.. وعلينا أن نكون في خدمة المواطن، سواء كان عسكريًّا أو مدنيًّا؛ لأنه لا يأتي الإنسان إلا وله حاجة، ويجب أن نقضي حوائج المواطنين وفق ما يوجِّه به خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- وولي عهده الأمين بأن تكون مكاتبنا مفتوحة أمام المراجعين».
ويعد الحرس الوطني صرحًا وطنيًا عملاقًا ودوره العسكري جزء مكمل لدوره الحضاري، ويتجلى ذلك في البعد الاجتماعي والثقافي والصحي لهذا الدور، فالوزارة  دائما جاهزة   لتنفيذ ما يُوكل إليه من مهام، فمنذ أيام قلائل كان لها دوراً بارزاً في موسم الحج، فكانت  جزء أساس من القوات الأمنية المشاركة في أمن الحج في كل عام، وتعمل ضمن القطاعات العسكرية في مجموعة تكاملية، كما أن وزير الحرس الوطني الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف، كان  يتابع على مدار الساعة ما تبذله قوات الحرس الوطني من جهود  خلال موسم الحج.
ومما لا شك فيه أن خدمات وزارة الحرس الوطني في موسم الحج تُشكِّل واجهة مضيئة ونافذة مشرِّفة لخدمة ضيوف الرحمن سنويًا، وتمثل هذه الخدمات أنموذجًا رائدًا لكل الجهات المتعاونة في خدمة الحجيج استجابة لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله – وولي عهده الأمين ، وبمتابعة مستمرة من وزير الحرس الوطني الأمير خالد بن عياف، لتوفير كل الإمكانات التي تساعدهم على أداء مناسكهم بسهولة ويسر.
كما أدرجت وزارة الحرس الوطني ضمن برنامج الاحتفاء باليوم الوطني الـ 88 للمملكة،برامج منوعة منها مواد إعلامية تبث عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، وتسجيلات إذاعية تنقل انطباعات منسوبيه في ميدان العز والشرف والبطولة بالحد الجنوبي والحد الشمالي ورزنامة من الإصدارات المطبوعة تتناول تاريخ الوطن المجيد والمنجزات الحضارية في ظل مسيرة البناء التي يقودها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الامين - رعاهما الله - .
وختاماً نرفع التهاني  لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله – وللشعب السعودي الكريم بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الثامن والثمانين لبلادنا العزيزة ،  حفظ الله بلادنا وأدام عليها نعمة الأمن والاستقرار.

تلك الذكرى العظيمة التي تدعونا كل عام لنستذكر ونستشعر ما وصلت اليه بلادنا الحبيبة من رقي وتطور مستمر ومكتسبات وثروات تكفي ليس فقط لجيلنا، بل لأجيال متتالية، ففي زمن قياسي تمكنت مملكتنا الحبيبة من النهوض بالمجتمع السعودي حتى صرنا اليوم نقف في مصاف أكبر الدول تقدما.

والمملكة اليوم بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين ، تشهد نمواً وازدهاراً، وتلعب دوراً فاعلاً ومؤثراً إقليمياً وعالمياً، وهذا التقدم الأمني والسياسي والاقتصادي والاجتماعي الذي لحق ببلادنا يقف وراءه رجال عظام نذروا أنفسهم لخدمة الدين والوطن، مسخرين جل وقتهم وجهدهم لحفظ أمن هذا الوطن وللارتقاء برفاهية المواطن.

وتقف كافة مؤسسات الدولة السعودية يداً واحدة في سبيل تحقيق أمن البلاد ونموها وتطورها، ووزارة " الحرس الوطني " واحدة من أهم مؤسسات الدولة التي تقوم بدور حيوي للدفاع عن أراضي وحدود المملكة العربية السعودية والمحافظة على الأمن والاستقرار الداخلي،  وحماية مقدسات ومكتسبات الدولة، وقد حظيت الوزارة ولله الحمد بقيادات واعية حريصة على أداء مهام الوزارة بالشكل المطلوب والتطوير المستمر، انه صاحب السمو الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف آل مقرن وزير الحرس الوطني الذي لا يألو جهداً في خدمة الدين ثم المليك والوطن.

وأستذكر كلمات سموه أمام رجال الحرس الوطني حين قال: «قلبي قبل مكتبي مفتوح لكم.. وعلينا أن نكون في خدمة المواطن، سواء كان عسكريًّا أو مدنيًّا؛ لأنه لا يأتي الإنسان إلا وله حاجة، ويجب أن نقضي حوائج المواطنين وفق ما يوجِّه به خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- وولي عهده الأمين بأن تكون مكاتبنا مفتوحة أمام المراجعين».

ويعد الحرس الوطني صرحًا وطنيًا عملاقًا ودوره العسكري جزء مكمل لدوره الحضاري، ويتجلى ذلك في البعد الاجتماعي والثقافي والصحي لهذا الدور، فالوزارة  دائما جاهزة   لتنفيذ ما يُوكل إليه من مهام، فمنذ أيام قلائل كان لها دوراً بارزاً في موسم الحج، فكانت  جزء أساس من القوات الأمنية المشاركة في أمن الحج في كل عام، وتعمل ضمن القطاعات العسكرية في مجموعة تكاملية، كما أن وزير الحرس الوطني الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف، كان  يتابع على مدار الساعة ما تبذله قوات الحرس الوطني من جهود  خلال موسم الحج.

ومما لا شك فيه أن خدمات وزارة الحرس الوطني في موسم الحج تُشكِّل واجهة مضيئة ونافذة مشرِّفة لخدمة ضيوف الرحمن سنويًا، وتمثل هذه الخدمات أنموذجًا رائدًا لكل الجهات المتعاونة في خدمة الحجيج استجابة لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله – وولي عهده الأمين ، وبمتابعة مستمرة من وزير الحرس الوطني الأمير خالد بن عياف، لتوفير كل الإمكانات التي تساعدهم على أداء مناسكهم بسهولة ويسر.

كما أدرجت وزارة الحرس الوطني ضمن برنامج الاحتفاء باليوم الوطني الـ 88 للمملكة،برامج منوعة منها مواد إعلامية تبث عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، وتسجيلات إذاعية تنقل انطباعات منسوبيه في ميدان العز والشرف والبطولة بالحد الجنوبي والحد الشمالي ورزنامة من الإصدارات المطبوعة تتناول تاريخ الوطن المجيد والمنجزات الحضارية في ظل مسيرة البناء التي يقودها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الامين - رعاهما الله - .

وختاماً نرفع التهاني  لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله – وللشعب السعودي الكريم بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الثامن والثمانين لبلادنا العزيزة ،  حفظ الله بلادنا وأدام عليها نعمة الأمن والاستقرار.

 



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق