العيون الخيرية تقدم 35 جهاز كهربائي لعدد من المستفيدين       المطير يمثل الجمعية السعودية لعلوم العمران في اللقاء السنوي ١٣       الشايب أول مهندسة سعودية متخصصة في الإنشاءات       السفير مصطفى المبارك: علاقة الدبلوماسي بالإعلامي ستظل حساسة ودقيقة ويشوبها الحذر       التقييم الصحي بمركز التأهيل الشامل للذكور بالأحساء       الأمير عبدالعزيز بن جلوي يستقطب الوحيمد للتغني بالعالمي       تمديد تكليف مدير مستشفى الجفر العام سامي عيسى العوسي       لجنة الدروس الدينية بالمطيرفي تحتفل بمولد كريم اهل البيت الإمام الحسن ابن علي عليه السلام       مدير شرطة الاحساء يقلد العقيد حسن رجب رتبته الجديدة       المؤسسة، الخطاب.. هوية المسلم       اللقاء والغبقه الرمضانية تجمع رواد كشافة المنطقة الشرقية والأحساء       جمعية " تفاول " الخيرية في الأحساء تجمع مرضى السرطان في القبة الرمضانية       المسابقة الإلكترونية تفعل الاسرة والمجتمع في جبل النور بالمبرز       جمعية المراح الخيرية تسلم المستفيدين شقق سكنيه       العيون الخيرية تنظم لقاء رمضاني لأول مجلس إدارة للجمعية      

الشيخ أمجد الأحمد : يا بني أقم الصلاة

الشيخ أمجد الأحمد : يا بني أقم الصلاة

الليلة السادسة من عاشوراء الحسين 1440 هجرية

للصلاة قيمة دينية كبيرة و هي من القيم التي ركزها وأكد عليها أبوعبدالله الحسين عليه السلام.

بدأ الشيخ حديثه بقوله تعالى :"يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنكَرِ وَاصْبِرْ عَلَىٰ مَا أَصَابَكَ ۖ إِنَّ ذَٰلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ"


محاور الحديث على النحو التالي:

المحور الأول / أهمية الصلاة.

1-ان الصلاة لها بعد تاريخي قديم جداً و هي من الفرائض التي قام بها الأنبياء عليهم السلام. كما جاء على لسان نبي الله عيسى :" وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا "
كذلك في قصة نبي الله زكريا :"فَنَادَتْهُ الْمَلَائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ"

2- لا تسقط الصلاة عن الإنسان بأي حال من الأحوال بعكس سائر الفرائض من الممكن يُعفى عنها الإنسان بشروط معينة .

3-الصلاة مفتاح قبول الأعمال فأول ما ينظر في أعمال العبد يوم القيامة ينظر في صلاته فإن قبلت قبل ما سواها و إن ردت رد ما سواها.

4-الآيات تبين أن ترك الصلاة من أهم الأسباب التي توجب دخول جهنم. قال تعالى :"مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ (42) قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ"

المحور الثاني / كيف نربي أبناءنا على الصلاة؟

1- تبدأ التربية بتحبيب الصلاة للأبناء من الطفولة بأن يعيش الطفل أجواء الصلاة بالقدوة و السلوك.

2- إذا ارتفع صوت الاذان اجعل ابنك يردد معك فقرات الاذان .

3- مبادرة الوالدين إلى الصلاة عند سماع الأذان يشعر الطفل بأهميتها.

4-على الأسرة ترتيب برنامجها و زياراتها وفق أوقات الصلاة.

عندها توقف الشيخ لعرض بعض الأساليب التي من شأنها يتعلق الشباب بالصلاة. وهي على النحو التالي :

 استخدام اسلوب الرفق و اللين. قال تعالى :"وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ" و هنا ربط الصلاة بالقول الحسن.

توعيتهم عن أهمية و أسرار وثمار الصلاة 
و من ثمار الصلاة هي :

 نعم المذكر بالله ( و أقم الصلاة لذكري).

تكسب الإنسان التقوى. ( أن الصلاة تنهى عن الفحشاء و المنكر) فإذا أعطينا الصلاة قيمة واهتمام أعطتنا أثرا في حياتنا .

 تخلق الشخصية المتوازنة. قال تعالى :" إِنَّ الْإِنسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا (19) إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا (20) وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا (21) إِلَّا الْمُصَلِّينَ (22) الَّذِينَ هُمْ عَلَىٰ صَلَاتِهِمْ دَائِمُونَ"

 تربينا على أهمية الوقت ( إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا)

النظافة الظاهرية و الباطنية.

هنا كان لصلاة الجماعة نصيباً من هذه المحاضرة فعرض الشيخ ثمار صلاة الجماعة.

1. تعزز الحالة الدينية في المجتمع. 
2. تنمي علاقة الفرد بربه و علاقته بالناس. 
3. إلغاء الطبقية واحترام الناس. 
4. التربية على النظام. 
5. الحصول على المعرفة الدينية. 
6. تربينا على الاقتداء الواعي.

و شدد الشيخ على أهمية الصلاة جماعة و تجنب التعقيدات التي تحرم الإنسان من فضل حضور الجماعة من الإفراط والتحسس المبالغ فيه بالنسبة لشرط العدالة في الإمام أو اشتراط الصلاة خلف طالب علوم دينية خاصة والا نصلي فرادى ..

ولهذا كانت الصلاة لها حضورها في ثورة الإمام الحسين عليه السلام بل والصلاة جماعة خصوصا حيث صلى الإمام بأصحابه وأصحاب الحر في الطريق كما صلى جماعة بأصحابه يوم عاشوراء والسهام تأتي إليه.

✔️كما لاننسى تلك الصورة رائعة للإمام وأصحابه ليلة عاشوراء حيث بات الحسين وأصحابه ولهم دوي كدوي النحل ما بين قائم وقاعد و راكع و ساجد و تال للقرآن الكريم...

ثم ختم المجلس بمصيبة حبيب بن مظاهر رضوان الله عليه.



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق