عائلة الشقاقيق بالرميلة تكرم 184 طالبا و طالبة في حفلها السنوي

عائلة الشقاقيق بالرميلة تكرم 184 طالبا و طالبة في حفلها السنوي

أقام منتدى صلة رحم في عائلة الشقاقيق حفلاً تكريمياً مساء يوم الجمعة الموافق ٣١\٨\٢٠١٨ الموافق 20 ذوالحجة 1439هـ  لطلاب العائلة المتفوقين والخريجين من الجامعات والكليات والمعاهد لعام ١٤٣٩ هجري وذلك في قاعة الواحة بالأصفر في حفلين منفصلين. حيث تشمل  آلية التكريم طلاب المراحل المدرسية الحاصلين على تقدير متفوق في المرحلة الإبتدائية و 95% فأكثر للمرحلتين المتوسطة و الثانوية.  كذلك تشمل الطلاب الذين حسنوا مستواهم الدراسي ضمن الآلية المعلن عنها سابقاً و الخريجين الجامعيين و المتفوقين.


عائلة الشقاقيق بالرميلة تكرم 184 طالبا و طالبة في حفلها السنوي


بدأ الحفل بكلمة ترحيبية من عريف الحفل الطالب المتألق ثامر الشقاقيق افتتح بها الحفل ثم تلتها آيات من الذكر الحكيم تلاها القارئ الطالب محمد إبراهيم الحسن.

 بعد ذلك ألقى رئيس الحفل المهندس حسن الشقاقيق كلمة اللجنة المنظمة للحفل بالنيابة عن أعضاء اللجنة التعليمية رحّب فيها بالحضور وأكد فيها أن هناك جهات عدّة كالعائلة،و المربّين والمجتمع ممن يقع على عاتقها وجوبُ مدّ أكفّ البذل والعطاء والدعم على جميع أصعدته لكل متفوق ولهذا تأسس واستمر هذا الحفل البهيج في نسخته السابعة على التوالي. وأوضح أن هذا التكريم السنوي أصبح تقليداً ومناراً يعتز به أفراد عائلة الشقاقيق لما يحمله من تحفيز وتشجيع لشبابنا لمواصلة مسيرة التفوق والتألق. واختتم كلمته برسالة وجهها لجميع الطلاب المتفوقين والواعدين: "أنتم مصدر فخر واعتزاز لدينكم ووطنكم ولنا جميعاً، فأنتم أمل الحاضر في غده ونصف الحاضر وكل المستقبل، فنجاحكم نجاحٌ لنا، فهذا النجاح هو ثمرة جهد وتعب متواصل دون كلل أو ملل."

ثم كانت بداية فقرات التكريم مع طلاب المرحلة الإبتدائية المتفوقين مما أضاف البهجة والبسمة على وجوه الآباء وجميع الحضور.

 تلا ذلك فقرة 'قصة نجاح' تم تقديمها من خلال مشهد مسرحي حي وهادف لاقى إشادة واستحسان الحضور، يحكي قصة تحول حقيقية  لطالب  اسمه "أحمد الأحمد" كان يعاني من سوء ترتيب الأولويات وكيف أنه كان يعتاد النوم في الفصل وكيف أنه بالعزيمة والإصرار تمكّن من وضع أهداف دراسية تمكّن من خلالها من مواصلة دراسته الجامعية في واحدة من أكثر الجامعات المرموقة في المنطقة، جامعة الملك فهد للبترول والمعادن.

  ثم كانت فقرة تكريم الطلاب المتفوقين من المرحلتين المتوسطة والثانوية، بالإضافة لذلك تم تكريم الطلاب المثابرين الذين قاموا بتحسين مستوياتهم الدراسية وزيادة نسبهم حسب آلية معينة تم نشرها مسبقاً وذلك بتسليمهم مبالغ مالية بهدف تحفيزهم لمواصلة الاجتهاد والتميز.

 ثم تلا ذلك كلمة للأستاذ صالح الحسن الرئيس السابق للمنتدى أعلن فيها عن "بشارة"، كما عبُر عنها، بيّن فيها تأهل العائلة إلى الانضمام لبرنامج سفراء التفوق للمرّة الخامسة على مستوى محافظة الأحساء برعاية كريمة من صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود محافظ الأحساء.

 ثم تم تكريم طلاب الجامعات المتفوقين في دراستهم الجامعية، تلا ذلك تكريم الطلاب خريجي الجامعات والكليات والمعاهد وأخذ الصور التذكارية معهم جميعاً.

 واختتم الحفل بتكريم خمسة من خريجي الدراسات العليا الحاصلين على درجة الماجستير والدكتوراه في عدد من التخصصات بدروع تذكارية وهم:

حبيب عبدالمحسن الصالح  "دكتوراه"

مصطفى عيسى الأحمد "دكتوراه"

فاضل يوسف الشقاقيق "دكتوراه"

عبدالسلام جواد الحسن "ماجستير"

أيوب سلمان العبدالله  "ماجستير"

في الختام نشكر كل من حضر و ساهم في إنجاح هذا الحفل البهيج من طلاب وأولياء أمور.

التقرير المصور هنا



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق