رواد أعمال وفنانون نقل ثقافتنا وتراثنا المحلي رسالة وطنية

رواد أعمال وفنانون نقل ثقافتنا وتراثنا المحلي رسالة وطنية

خلال مشاركتهم في مهرجان ساوند أون الترفيهي

استضاف مهرجان ساوند أون الأحساء عددا من المشاركات الوطنية في مجالات مختلفة من التراث والأغذية والمهن الحرفية وكان لها الصدد الكبير لدى زوار المهرجان منذ افتتاحه حيث  عبرت رائدة الأعمال وصاحبة مشروع المطعم المتنقل (صيد البحر) هاجر النعيم عن سعادتها بالإقبال الجماهيري للمهرجان  قائلة " شاركت في العديد من المهرجانات والفعاليات المحلية، وكان لها طيب الأثر في استمرار ونجاح المشاريع الصغيرة والمتوسطة بشكل عام، إلا أن ما أبهرني في مهرجان ساوند أون عدد الزيارات الكبير والمبهر طيلة الأيام الماضية".


 

خلال مشاركتهم في مهرجان ساوند أون الترفيهي
رواد أعمال وفنانون نقل ثقافتنا وتراثنا المحلي رسالة وطنية 
الأحساء - 
استضاف مهرجان ساوند أون الأحساء عددا من المشاركات الوطنية في مجالات مختلفة من التراث والأغذية والمهن الحرفية وكان لها الصدد الكبير لدى زوار المهرجان منذ افتتاحه حيث  عبرت رائدة الأعمال وصاحبة مشروع المطعم المتنقل (صيد البحر) هاجر النعيم عن سعادتها بالإقبال الجماهيري للمهرجان  قائلة " شاركت في العديد من المهرجانات والفعاليات المحلية، وكان لها طيب الأثر في استمرار ونجاح المشاريع الصغيرة والمتوسطة بشكل عام، إلا أن ما أبهرني في مهرجان ساوند أون عدد الزيارات الكبير والمبهر طيلة الأيام الماضية".
وتحدثت النعيم عن مشروع (صيد البحر) قائله " أصبحت المشاريع الصغيرة ذات أهميه وتواجد كبيرين في السوق المحلي، وكنت في بحث مستمر عن فكرة تتناسب مع الطرح المحلي لمثل هذه المشاريع واستقر الرأي، أن يكون مطعما متخصصا بالمأكولات البحريه ولكن بطابع عالمي، فقد ابتكرنا عدد من الأطباق العالمية بصلصات خاصة مستوردة من دول مختلفة لتقديم تجربة فريدة وجديدة لعملائنا".
وعن تأثير قيادة المرأه على نجاح المشاريع النسائية محليا قالت النعيم " بكل صراحه كان لدي سائق خاص ولم أعاني أبدا من أي صعوبات بهذا الخصوص، ولكن المتغيرات عظيمة بعد القرار العظيم بالسماح للمرأة بالقيادة، فقد أصبحت قادرة على تلبية احتياجاتي بنفسي وبأي وقت بدون الإعتماد على أحد، مما سهل على المشروع بشكل ملفت وكبير خلال الأيام الماضية".
من جانبه أكد أحمد الناصر المتخصص في خياطه البشوت منذ ما يقارب ٦٥ عاما أن مهنته من المهن الجذابة والملفتة لكثير من الزوار نظرا لأهميتها التراثية والثقافية المرتبطة بالمنطقة الجغرافية قائلا " بدأت العمل على هذه المهنة منذ عمر السابعة حتى ما وصل عمري الآن ٧٢ عاما، فقد شاركت بعرض مهنة صناعة البشوت محليا وعربيا وعالميا، وكنت من الحريصين على المشاركة في مهرجان الثقافة الوطني الجنادرية منذ ٢٨ عاما حتى الآن"
وعلى صعيد آخر قال عيسى العيسى والذي يعمل في المهنة التراثية (التليف) و (السدو) قائلا " لا زلت أمتهن هذه المهنه حتى الآن في صناعة العقل وبعض المنتجات المطلوبة تجاريا بالرغم من حداثة الوقت إلا أن بعض المهن القديمة لا زالت مطلوبه حتى الآن، فانا أعمل بهذه المهنة من ٢٧ عاما  حتى الآن".
وأكمل العيسى حديثه قائلا " في الغالب يورث أصحاب المهن أبنائهم، ولكن في حالتي فقد أخذتها من أحد جيراني فقد كان سببا بعد الله في اتقاني لها وعملي عليها حتى الآن، وقد أتقنها بعض من أولادي خلال الفترة الحالية".
واختتم العيسى حديثه مؤكدا " لا يخفى على أحد أهمية الحضور والمشاركة في المهرجانات المحلية والعربية والعالمية أيضا، فلها أهميه كبرى في نقل وتوطيد الثقافة المحلية نظيراتها من دول العالم المختلفه، بالنسبه لي شاركت في العديد من المهرجانات في أوروبا وأمريكا الشمالية وأفريقيا وكنت في كل مرة أجد تقبلا واهتماما كبيرين في المهن التراثية القديمة والتي تعبر عن عبق تاريخ مملكتنا الحبيبة".
يذكر أن مهرجان ساوند يقام يوميا في محافظة الأحساء على أرض المعارض الدولية من الساعة الخامسة مساء وحتى الساعة الواحدة والنصف صباحا ويقدم عروضا ترفيهية وسياسية مختلفة من المسرح الفرنسي ووصولا للسيرك العالمي وعروض الثلوج والفقاعات الأوروبية من تنظيم نوفان للترفيه والمشاريع السياحية وبدعم من الهيئة العامة للترفيه.

وتحدثت النعيم عن مشروع (صيد البحر) قائله " أصبحت المشاريع الصغيرة ذات أهميه وتواجد كبيرين في السوق المحلي، وكنت في بحث مستمر عن فكرة تتناسب مع الطرح المحلي لمثل هذه المشاريع واستقر الرأي، أن يكون مطعما متخصصا بالمأكولات البحريه ولكن بطابع عالمي، فقد ابتكرنا عدد من الأطباق العالمية بصلصات خاصة مستوردة من دول مختلفة لتقديم تجربة فريدة وجديدة لعملائنا".

وعن تأثير قيادة المرأه على نجاح المشاريع النسائية محليا قالت النعيم " بكل صراحه كان لدي سائق خاص ولم أعاني أبدا من أي صعوبات بهذا الخصوص، ولكن المتغيرات عظيمة بعد القرار العظيم بالسماح للمرأة بالقيادة، فقد أصبحت قادرة على تلبية احتياجاتي بنفسي وبأي وقت بدون الإعتماد على أحد، مما سهل على المشروع بشكل ملفت وكبير خلال الأيام الماضية".

من جانبه أكد أحمد الناصر المتخصص في خياطه البشوت منذ ما يقارب ٦٥ عاما أن مهنته من المهن الجذابة والملفتة لكثير من الزوار نظرا لأهميتها التراثية والثقافية المرتبطة بالمنطقة الجغرافية قائلا " بدأت العمل على هذه المهنة منذ عمر السابعة حتى ما وصل عمري الآن ٧٢ عاما، فقد شاركت بعرض مهنة صناعة البشوت محليا وعربيا وعالميا، وكنت من الحريصين على المشاركة في مهرجان الثقافة الوطني الجنادرية منذ ٢٨ عاما حتى الآن"

وعلى صعيد آخر قال عيسى العيسى والذي يعمل في المهنة التراثية (التليف) و (السدو) قائلا " لا زلت أمتهن هذه المهنه حتى الآن في صناعة العقل وبعض المنتجات المطلوبة تجاريا بالرغم من حداثة الوقت إلا أن بعض المهن القديمة لا زالت مطلوبه حتى الآن، فانا أعمل بهذه المهنة من ٢٧ عاما  حتى الآن".

وأكمل العيسى حديثه قائلا " في الغالب يورث أصحاب المهن أبنائهم، ولكن في حالتي فقد أخذتها من أحد جيراني فقد كان سببا بعد الله في اتقاني لها وعملي عليها حتى الآن، وقد أتقنها بعض من أولادي خلال الفترة الحالية".

واختتم العيسى حديثه مؤكدا " لا يخفى على أحد أهمية الحضور والمشاركة في المهرجانات المحلية والعربية والعالمية أيضا، فلها أهميه كبرى في نقل وتوطيد الثقافة المحلية نظيراتها من دول العالم المختلفه، بالنسبه لي شاركت في العديد من المهرجانات في أوروبا وأمريكا الشمالية وأفريقيا وكنت في كل مرة أجد تقبلا واهتماما كبيرين في المهن التراثية القديمة والتي تعبر عن عبق تاريخ مملكتنا الحبيبة".

يذكر أن مهرجان ساوند يقام يوميا في محافظة الأحساء على أرض المعارض الدولية من الساعة الخامسة مساء وحتى الساعة الواحدة والنصف صباحا ويقدم عروضا ترفيهية وسياسية مختلفة من المسرح الفرنسي ووصولا للسيرك العالمي وعروض الثلوج والفقاعات الأوروبية من تنظيم نوفان للترفيه والمشاريع السياحية وبدعم من الهيئة العامة للترفيه.

 

 



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق