لجنة الدروس الدينية بالمطيرفي تحتفل بمولد كريم اهل البيت الإمام الحسن ابن علي عليه السلام       مدير شرطة الاحساء يقلد العقيد حسن رجب رتبته الجديدة       المؤسسة، الخطاب.. هوية المسلم       اللقاء والغبقه الرمضانية تجمع رواد كشافة المنطقة الشرقية والأحساء       جمعية " تفاول " الخيرية في الأحساء تجمع مرضى السرطان في القبة الرمضانية       المسابقة الإلكترونية تفعل الاسرة والمجتمع في جبل النور بالمبرز       جمعية المراح الخيرية تسلم المستفيدين شقق سكنيه       العيون الخيرية تنظم لقاء رمضاني لأول مجلس إدارة للجمعية       أكثر من ٣٠ متدربة يتفاعلون مع الأمسية التثقيفية " *كيف تصنعين من طفلك شخصية قيادية "       العيون الخيرية تكرم مجموعة الغدير على دعم الجمعية والسلة الرمضانية       مستشفيات الأحساء تجري (17312) عملية جراحية       أمانة الاحساء تستحدث 3 إدارات نسائية في البلديات الفرعية       والدة استشاري العظام بالأحساء الدكتور أحمد البوعيسى في ذمة الله تعالى       عنك للخدمات الاجتماعية أطول سفرة إفطار صائم للملك عبدالعزيز طيب الله ثراه وأبنائه البررة       حضور وتفاعل من العائلات بالليالي الرمضانية بدار نوره الموسى للثقافة والفنون المبدعة      

العرب وثقافة السوشال ميديا

العرب وثقافة السوشال ميديا

كتب محمد شومان مقالة نشرت في " الحياة " في 11 يوليو 2018

بعنوان " العرب السوشال ميديا " ولأهمية المقالة ، اجتزئ منها الأكثر اهمية من وجهة نظري .


 

كتب محمد شومان مقالة نشرت في " الحياة " في 11 يوليو 2018
بعنوان " العرب السوشال ميديا " ولأهمية المقالة ، اجتزئ منها الأكثر اهمية من وجهة نظري .
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
     هيمنت الخطابات الدينية والإهتمام بالخرافة والجنس وكرة القدم والترفيه وكل ما هو غريب وشيق على الفضاء العربي ، وتراجع الإهتمام بالسياسة والثقافة ، وافتقر فضاء العرب الإلكتروني  للتمرد والصراع ، كما افتقر لقيم التسامح والحوار العقلاني وسادت سلوكيات الإستبعاد ومنح الإعجاب " اللايكات " والمشاركات 
" الشير " والتعليقات من باب المجاملة او التملق والرشوة الإجتماعية .
    في المقابل ظهرت تعليقات ورموز عدوانية تمارس السب او القذف ضد الآخر المختلف معه ، ولا تناقشه وإنما تحاول نفيه او استبعاده من عالم السوشال ميديا او فضاء الحريات الإفتراضي ، تماما كما يحدث في الواقع .
     القصد ان الممارسات الثقافية وتقاليد الحوار العربي -- العربي انتقلت من ثقافة الواقع العربي الفعلي إلى الفضاء الإفتراضي الجديد 
والذي كان يفترض ان يكون اكثر حرية وقدرة على قبول الآخر وممارسة الإختلاف . هكذا أضعنا على انفسنا فرصة اتاحتها لنا تكنولوجيا الإتصال وثورة الإنترنت للقبول بالتنوع والتعدد وممارسة الإختلاف ، ومارس العرب بغالبيتهم ما تربوا عليه من تابوهات ، ومن رفض وإدانة لكل الأراء الغريبة او النقدية ، والتزموا ثقافة القطيع والتسليم بكل ما هو قائم وعدم مناقشة البديهيات او الأسس التي يقوم عليها المجتمع ، وقد يكون بعضها غير صحيح او غير متوائم مع متغيرات القرن الواحد والعشرين . لقد اعاد معظم  العرب إنتاج انفسهم عبر السوشيال ميديا ، حيث اقتصروا على ضم اصدقاء متفقين معهم في الفكر والسلوك ، واستبعدوا او طردوا من قوائم الصداقة او المتابعة كل من يعارض افكارهم او مواقفهم السياسية وبالطبع اقتصرت تفاعلاتهم وتعليقاتهم على هؤلاء المشابهين لهم في الصورة والفكر والسلوك .
 """""""""""""""""""""""""""""""""""""""
* محمد شومان  ، كاتب مصري 

""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""

     هيمنت الخطابات الدينية والإهتمام بالخرافة والجنس وكرة القدم والترفيه وكل ما هو غريب وشيق على الفضاء العربي ، وتراجع الإهتمام بالسياسة والثقافة ، وافتقر فضاء العرب الإلكتروني  للتمرد والصراع ، كما افتقر لقيم التسامح والحوار العقلاني وسادت سلوكيات الإستبعاد ومنح الإعجاب " اللايكات " والمشاركات 

" الشير " والتعليقات من باب المجاملة او التملق والرشوة الإجتماعية .

    في المقابل ظهرت تعليقات ورموز عدوانية تمارس السب او القذف ضد الآخر المختلف معه ، ولا تناقشه وإنما تحاول نفيه او استبعاده من عالم السوشال ميديا او فضاء الحريات الإفتراضي ، تماما كما يحدث في الواقع .

     القصد ان الممارسات الثقافية وتقاليد الحوار العربي -- العربي انتقلت من ثقافة الواقع العربي الفعلي إلى الفضاء الإفتراضي الجديد 

والذي كان يفترض ان يكون اكثر حرية وقدرة على قبول الآخر وممارسة الإختلاف . هكذا أضعنا على انفسنا فرصة اتاحتها لنا تكنولوجيا الإتصال وثورة الإنترنت للقبول بالتنوع والتعدد وممارسة الإختلاف ، ومارس العرب بغالبيتهم ما تربوا عليه من تابوهات ، ومن رفض وإدانة لكل الأراء الغريبة او النقدية ، والتزموا ثقافة القطيع والتسليم بكل ما هو قائم وعدم مناقشة البديهيات او الأسس التي يقوم عليها المجتمع ، وقد يكون بعضها غير صحيح او غير متوائم مع متغيرات القرن الواحد والعشرين . لقد اعاد معظم  العرب إنتاج انفسهم عبر السوشيال ميديا ، حيث اقتصروا على ضم اصدقاء متفقين معهم في الفكر والسلوك ، واستبعدوا او طردوا من قوائم الصداقة او المتابعة كل من يعارض افكارهم او مواقفهم السياسية وبالطبع اقتصرت تفاعلاتهم وتعليقاتهم على هؤلاء المشابهين لهم في الصورة والفكر والسلوك .

 """""""""""""""""""""""""""""""""""""""

 

 

* محمد شومان  ، كاتب مصري 

التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق