ضمن الشراكة المجتمعية بخيرية العمران الوجيه " الخلف " يستضيف “ 40 “ يتيماً

ضمن الشراكة المجتمعية بخيرية العمران الوجيه " الخلف " يستضيف “ 40 “ يتيماً

تصوير : عبدالله الياسين

في بادرة هي الأولى من نوعها في جمعية العمران الخيرية بمدينة العمران وضمن الشراكة المجتمعية استضاف الوجيه حسين الخلف " 40 “ يتيماً من أنحاء مدينة العمران ، حيث احتفى بهم وقدم لهم عيدية أعقبها وجبة سحور بمجلسة بحي الكوثر بمدينة العمران ، يوم أمس الجمعة 24-9-1439


 

ضمن الشراكة المجتمعية بخيرية العمران
الوجيه " الخلف " يستضيف “ 40 “ يتيماً 
تصوير : عبدالله الياسين
في بادرة هي الأولى من نوعها في جمعية العمران الخيرية بمدينة العمران وضمن الشراكة المجتمعية استضاف الوجيه حسين الخلف " 40 “ يتيماً من أنحاء مدينة العمران ، حيث احتفى بهم وقدم لهم عيدية أعقبها وجبة سحور بمجلسة بحي الكوثر بمدينة العمران ، يوم أمس الجمعة 24-9-1439
وقدم رئيس الجمعية مهدي العلي وباقي أعضاء مجلس الإدارة " شكرهم له على هذه المبادرة سائلين المولى له دوام التوفيق وأن يجعلها الله في موازين حسناته 
وتمنى " العلي " من الأخ حسين الخلف أن يتبنى هذه المبادرة كل عام في شهر رمضان المبارك ، وأن تدعم هذه المبادرة من أهل الخير في مدينة العمران كي نغطي جميع الأيتام لتقديم عيدية لهم لإدخال البهجة والسرور عليهم وعلى أسرهم ، 
وفي نفس السياق قال " العلي " أنه تم رفع العيدية لليتيمات من ٢٠٠ ريال في الأعوام السابقة إلى ٥٠٠ ريال لهذا العام "
من جهته عبر الوجيه حسين الخلف عن مشاعره الأبوية بهذه المبادرة بقوله : " أحببت المبادرة بمعايدة الأيتام بجمعية العمران الخيرية وذلك لرغبتي بالمشاركة في خدمة هذه الشريحة من المجتمع ، وللفت المبادرين بعمل الخير إلى هذه الشريحة الغالية، 
 ومن عاش اليتم يعي مايعانيه اليتيم من فقد أغلى ماعنده وهو والده ، وبهذه المبادرات نخفف على اليتيم هذا الألم وندمجه في المجتمع مع باقي إخوانه  دون فرق مع الآخرين ونرسم الفرحة على وجوههم ، ونحسسهم بأن هناك من يعتني بهم من محبي الخير من جهات رسميه ومجتمعية ، ونحن جزء من هذا المجتمع وواجب علينا المشاركة ولو بالقليل من أجل الرقي بمجتمعنا ووطننا وبما يتوافق مع رؤية المملكة في تفعيل الشراكة المجتمعية ، والشكر موصول لإدارة جمعية العمران الخيرية على تلبية الدعوة ، وكذلك على مايبذلونه من خدمات اجتماعية جليلة لأبناء العمران ووفقهم الله جميعاً ".

وقدم رئيس الجمعية مهدي العلي وباقي أعضاء مجلس الإدارة " شكرهم له على هذه المبادرة سائلين المولى له دوام التوفيق وأن يجعلها الله في موازين حسناته 

وتمنى " العلي " من الأخ حسين الخلف أن يتبنى هذه المبادرة كل عام في شهر رمضان المبارك ، وأن تدعم هذه المبادرة من أهل الخير في مدينة العمران كي نغطي جميع الأيتام لتقديم عيدية لهم لإدخال البهجة والسرور عليهم وعلى أسرهم ، 

وفي نفس السياق قال " العلي " أنه تم رفع العيدية لليتيمات من ٢٠٠ ريال في الأعوام السابقة إلى ٥٠٠ ريال لهذا العام "

من جهته عبر الوجيه حسين الخلف عن مشاعره الأبوية بهذه المبادرة بقوله : " أحببت المبادرة بمعايدة الأيتام بجمعية العمران الخيرية وذلك لرغبتي بالمشاركة في خدمة هذه الشريحة من المجتمع ، وللفت المبادرين بعمل الخير إلى هذه الشريحة الغالية، 

 ومن عاش اليتم يعي مايعانيه اليتيم من فقد أغلى ماعنده وهو والده ، وبهذه المبادرات نخفف على اليتيم هذا الألم وندمجه في المجتمع مع باقي إخوانه  دون فرق مع الآخرين ونرسم الفرحة على وجوههم ، ونحسسهم بأن هناك من يعتني بهم من محبي الخير من جهات رسميه ومجتمعية ، ونحن جزء من هذا المجتمع وواجب علينا المشاركة ولو بالقليل من أجل الرقي بمجتمعنا ووطننا وبما يتوافق مع رؤية المملكة في تفعيل الشراكة المجتمعية ، والشكر موصول لإدارة جمعية العمران الخيرية على تلبية الدعوة ، وكذلك على مايبذلونه من خدمات اجتماعية جليلة لأبناء العمران ووفقهم الله جميعاً ".

التقرير المصور بعدسة عبدالله الياسين

 



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق