الغوينم: جمعية الثقافة والفنون بالاحساء بيت للموهوبين وتظافر جهودنا سر تميزنا       استعداد أندية الأحياء بتعليم الأحساء للحفل الختامي للبرنامج السياحي اليوم       هوية الأحساء تستضيف "كاوتش سيرفنج الرياض"       اتفاقية تعاون تجمع العيون الخيرية والمعهد التقني للبترول والغاز الطبيعي       3 شعراء يوقعون دواوينهم برعاية جماعة الرصيف بالاحساء       فريق همسات الثقافي ينظم فعاليه لمرضى التاهيل الشامل       همسات الثقافي بالاحساء ينفذ زيارة المرضى رقم 14       الفقه بين الاجتهاد الفردي والجماعي من مرجعيّة «الفرد» إلى مرجعيّة «المجمع الفقهي»       «معراج على أجنحة السرد»... قصص لقارئ أجنبي       الحلقة الثانية من "لغتنا العربية إلى أين؟!"       شطارة أو غباء       المطيرفي :السيد ابو لؤي يعتزل العمل الرياضي       السيرة الشعرية الغيرية عمرية النحوي أنموذجا (3(       اتحاد اليد يعتمد مشاركة الأندية خارجياً       *مسابقة أحلى الرطب .. تستقبل عينات الرطب للمزارعين      

الخطّ العربي وفنونه بأدبي الأحساء

الخطّ العربي وفنونه بأدبي الأحساء

في ليلة تلاحمت فيها صورة الخطّ الأصيل وروح الأدب المضيئة عقد نادي الأحساء الأدبي ليلةً تثقيفية عن فن الخط العربي وذلك مساء الخميس الخامس عشر من شهر رمضان المبارك في ديوانية المثقفين أدارها


 

الخطّ العربي وفنونه بأدبي الأحساء
.................................
في ليلة تلاحمت فيها صورة الخطّ الأصيل وروح الأدب المضيئة عقد نادي الأحساء الأدبي ليلةً تثقيفية عن فن الخط العربي وذلك مساء الخميس الخامس عشر من شهر رمضان المبارك في ديوانية المثقفين أدارها
الأستاذ راشد الرحيمان وبدأ الخطاط صالح النينيا متحدثاً عن هاشم البغدادي واصفاً إياه بصاحب الأيادي البيضاء على الخط العربي وهو أستاذ الأجيال الذي علمهم  الخط من خلال كراسته الشهيرة التي لا تكاد تخلو منها مكتبة عربية ، وتابع النينيا - الذي يعمل مشرفاً تربوياً لمادة التربية الفنية بتعليم الأحساء ويحصد جوائز عديدة في الخط لكونه خطاطٌ متشرف بكتابة المصاحف - حديثه عن أستاذه  البغدادي وكيف انتقل إلى مصر لدراسة الدبلوم في الخط وذكر بعض تفاصيل حياة البغدادي الاجتماعية وعرض نماذج جميلة من الخط العربي
وجاءت مداخلة رئيس النادي المكلف الدكتور ظافر الشهري لتعبر عن مدى حرص واهتمام النادي بالخط العربي حيث تم إفراد ركن خاص به للطفل يعوّده على جودة الخط والبراعة في رسمه منذ الصغر وشدد الشهري على أن الخط والإملاء متلازمان في اللغة وتدريسهما يجب أن يكون مكثفاً ودقيقاً
في الجانب الآخر من الجلسة تحدّث الخطاط عباس بو مجداد عن جماليات الخط العربي وتطور الخط في زمن الدولة العباسية وذكر مميزات الخط العربي كاتصال الكلمات واستعمال حروف مفرقة ووجود المدّ ووجود شخصية الحرف الواحد ووجود الحلية والتشكيل ولايزال الخط يتطور ويخضع لابتكار الخطاطين والحرفيين الذين يبرزونه بصورة جمالية جديدة وتحدث بومجداد عن متاحف الخط العربي في دول الخليج وأشار إلى  أن هناك خطة لإيجاد متحف للخط العربي بالمملكة العربية السعودية وهو مقترح قديم لمشروع الجمعية السعودية للخط العربي متطلعاً إلى نجاح هذه الخطة التي تُرفع فيها راية الخط العربي المعبّر عن هويتنا وانتمائنا الإسلامي لهذا البلد الآمن .
وفي نهاية الجلسة كرم الدكتور الشهري الضيوف بدرع النادي ودعا الجميع للمشاركة في حضور فعاليات ركن الطفل الذي استقبل مئات الأطفال في بيئة ترفيهية تثقيفية جاذبة على مدى يومين متتاليين .

الأستاذ راشد الرحيمان وبدأ الخطاط صالح النينيا متحدثاً عن هاشم البغدادي واصفاً إياه بصاحب الأيادي البيضاء على الخط العربي وهو أستاذ الأجيال الذي علمهم  الخط من خلال كراسته الشهيرة التي لا تكاد تخلو منها مكتبة عربية ، وتابع النينيا - الذي يعمل مشرفاً تربوياً لمادة التربية الفنية بتعليم الأحساء ويحصد جوائز عديدة في الخط لكونه خطاطٌ متشرف بكتابة المصاحف - حديثه عن أستاذه  البغدادي وكيف انتقل إلى مصر لدراسة الدبلوم في الخط وذكر بعض تفاصيل حياة البغدادي الاجتماعية وعرض نماذج جميلة من الخط العربي

وجاءت مداخلة رئيس النادي المكلف الدكتور ظافر الشهري لتعبر عن مدى حرص واهتمام النادي بالخط العربي حيث تم إفراد ركن خاص به للطفل يعوّده على جودة الخط والبراعة في رسمه منذ الصغر وشدد الشهري على أن الخط والإملاء متلازمان في اللغة وتدريسهما يجب أن يكون مكثفاً ودقيقاً

في الجانب الآخر من الجلسة تحدّث الخطاط عباس بو مجداد عن جماليات الخط العربي وتطور الخط في زمن الدولة العباسية وذكر مميزات الخط العربي كاتصال الكلمات واستعمال حروف مفرقة ووجود المدّ ووجود شخصية الحرف الواحد ووجود الحلية والتشكيل ولايزال الخط يتطور ويخضع لابتكار الخطاطين والحرفيين الذين يبرزونه بصورة جمالية جديدة وتحدث بومجداد عن متاحف الخط العربي في دول الخليج وأشار إلى  أن هناك خطة لإيجاد متحف للخط العربي بالمملكة العربية السعودية وهو مقترح قديم لمشروع الجمعية السعودية للخط العربي متطلعاً إلى نجاح هذه الخطة التي تُرفع فيها راية الخط العربي المعبّر عن هويتنا وانتمائنا الإسلامي لهذا البلد الآمن .

وفي نهاية الجلسة كرم الدكتور الشهري الضيوف بدرع النادي ودعا الجميع للمشاركة في حضور فعاليات ركن الطفل الذي استقبل مئات الأطفال في بيئة ترفيهية تثقيفية جاذبة على مدى يومين متتاليين .

 



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق