السعودية تنطلق كصاروخ

السعودية تنطلق كصاروخ

إلهام الجبارة

تطرح الان المملكة العربية السعودية نفسها  داخل المجتمع الدولي كإنموذجاً  قابل للتطويع حسب رؤى المنظومة العالمية . وذلك بالطبع يدعو للتفاؤل ويستشرف حقبة تحمل توقعات مستقبل يفوق جميع التوقعات .


أن تستجيب المملكة أخيراً للمنحى الواقعي لتقدم الدول المتحضرة عن طريق استثمار  ضخم في التجارة بشتى الوسائل الممكنة لهو الخطوة الأولى والناجحة في نفض الغبار عن محياها والنهوض بها من وسط تراب الصحراء ذاك لتكون بالفعل انجازاً حقيقياً وواقعاً محسوساً لإكسير الحياة وتحويل التراب فيها الى ذهب . لمكوث في اسفل التصانيف الدولي كل هذه المدة كان ظلماً ساحقا للمملكة وهي من هي ولديها مالديها . فمن المجحف ان تصنف السعودية كدولة من دول العالم الثالث او انها احدى الدول النامية برغم امتلاكها لامكانيات خمس دول عظمى  . وبحث اسباب ذلك امر في غاية التشويش والإرباك فهل كان السبب  الانغلاق الذي فرضه المجتمع القبلي أم انه سوء الادارة والتخطيط من المسؤولين 

 كل ذلك لايهم الآن طالما انها أصابت الخطى واهتدت للدرب وفهمت الدرس وتعلمت من الاخطاء .

القرارات السامية على مختلف مستوياتها وبرغم صعوبة تطبيقها الان بالنسبة لشعب لم يعتد الشراكة التأسيسة لوطنه هي لمنفذ الأول لتجسيد المرجو  والمأمول علينا التحلي ببعض الصبر  يُتوقع طبعاً بعض التذمر الا اننا على يقين انها فترة مؤقتة وسحابة صيف سرعان ما ستمر حاملة معها الغزير من المطر  وسنخرج منها متخلقين  وهذا هو الأهم بالانتماء الذي يفرض علينا في الشدة بعض التضحيات للأرض والوطن .

السعودية تنطلق كصاروخ  
بقلم✍


التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق