هِلاَلٌ لَنْ يَّغِيبْ

هِلاَلٌ لَنْ يَّغِيبْ


 

لا تـقـل غـاب "هـلال" الـمؤمنينْ
فــهْـو بــدرٌ فــي قـلـوب الـطَّـيِّبينْ
جــسَّـد الـتَّـقوى مـسـارًا صـادقًـا
فـــي رؤى الأفـكـار وعـيًـا ويـقـينْ
فـيه صـمت الـوعي روحٌ أشرقتْ
بـصـفاء الـحُـبِّ مـبـسوط الـيـمينْ
لــم يـجامل فـي الـهدى مـنحرفًا
مـهما كـان الأمـر مـرفوع الـجبينْ
بـــل أنـــار الـــدَّرب بـالـفكر الَّــذي
جـسَّد "الإسـلام" بـين العالمينْ
قــــولـــه فِـــكـــرٌ وفِـــكـــرٌ قـــولـــه
ولــه فــي الـصَّـبر سِــرُّ الـصَّابرينْ
رحـــل الــيـوم إلــى الــدَّار الَّـتـي
فيها "نور الآل" يغشى المؤمنينْ

 

 



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق