ماذا لو ..؟

ماذا لو ..؟



 

يسألوني ماذا لو امتلكت ممحاة ، ماذا سأمحو من ماض ولىٰ؟ فأقول : لا شيء!!
يحملقون فيّ باندهاش،  ومحياهم يعلوه الذهول، ينتظرون الإجابة بحماس واستغراب، هل من المعقول ألا يكون هناك أمر مزعج صادفني، أود دفنه،أود طمسه، فلا يعد له أثر بنفسي؟!  فأجييهم بنفس واثقة وروح مطمئنة: لن أمحو أمراً كان له فضل في بناء شخصيتي، كان له معنى بحياتي، فالألم أعطاني لذة الشفاء، والفشل مهّد لي بداية النجاح ، والخيبات من أناس، أتاح لي معرفة جوهر الأعماق. فكل أمر  لم يمر مرور الكرام، والذكرى تقتات على ماض مازال حاضرا بالقلب، وشمه على الشغاف نابض، لن بموت أبداً ستبقى ذكرى لها صدى ما أبلغه من نغم للحياة، و شجن باذخ ،راق. 
فَـ.. شكراً لكل مغزى أهداني معنى.

يسألوني ماذا لو امتلكت ممحاة ، ماذا سأمحو من ماض ولىٰ؟ فأقول : لا شيء!!

يحملقون فيّ باندهاش،  ومحياهم يعلوه الذهول، ينتظرون الإجابة بحماس واستغراب، هل من المعقول ألا يكون هناك أمر مزعج صادفني، أود دفنه،أود طمسه، فلا يعد له أثر بنفسي؟!  فأجييهم بنفس واثقة وروح مطمئنة: لن أمحو أمراً كان له فضل في بناء شخصيتي، كان له معنى بحياتي، فالألم أعطاني لذة الشفاء، والفشل مهّد لي بداية النجاح ، والخيبات من أناس، أتاح لي معرفة جوهر الأعماق. فكل أمر  لم يمر مرور الكرام، والذكرى تقتات على ماض مازال حاضرا بالقلب، وشمه على الشغاف نابض، لن بموت أبداً ستبقى ذكرى لها صدى ما أبلغه من نغم للحياة، و شجن باذخ ،راق. 

فَـ.. شكراً لكل مغزى أهداني معنى.

 



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق