إمدادات مكتبة مشهد الفكر الأحسائي

إمدادات مكتبة مشهد الفكر الأحسائي



 

كتاب حمل اسم "الهجريون ودورهم في رواية الحديث" والكتاب في أساسه عبارة عن مقال نشر في مجلة البصائر وهي مجلة فصلية تعنى بالشأن الفكري والثقافي والديني قام أ. الحرز بالتوسعة عليه وإضافة ما يناسب مع مشروع كتاب كتب تقديمه المؤلف في غرة رمضان ١٤٣٦هـ.
وتتبع أهمية البحث في كونه يرمى منه بيان أهمية رواية الحديث في الحياة العلمية، ومدى حرص العلماء على تقصي الحقيقة، وأخذها من منابعها الصحيحة، إضافة إلى إبراز دور هجر ( الأحساء) التي غُمِطت حقها في الكثير من الجوانب التاريخية خصوصا ً تاريخنا الإسلامي في حقبه الأولى، ويشكل الحديث ومراحله من رواية وتوثيق وتجريح، بعدا ً هاما ً في تاريخنا الديني والإسلامي.
حمل الكتاب بعد التقديم لفصلان مهمان الأول بعد المدخل عنون التالي :
-بين هجر البحرين وهجر اليمن.
-قبيلة عبدالقيس وهجرتهم.
-نسب القبيلة.
-نزوح قبيلة عبدالقيس إلى البحرين.
-أسباب هجرتهم إلى البصرة والكوفة.
-أولاً : التقرب من مركز القرار.
-ثانياً : المشاركة في الفتوحات الإسلامية.
-ثالثاً : التفاعل مع الأحداث الإسلامية الداخلية.
-معركة الجمل.
-معركة صفين.
-النتائج.
أما الفصل الثاني :رواية الحديث عند الهجريين بين الجرح والتعديل.
-الهجريون ورواية الحديث.
-مستويات الحديث عند الهجريين.
-أعلام الرواة الهجريون.... وذكر أكثر من ٥٠ راوي وراوية للحديث من الأحسائيين الأعلام، قدم الكتاب من خلال ١٤١ مصدر من المراجع المعروفة الشهيرة بين الفريقين كالروايات التفسيرية في فتح الباري، سنن أبي داود، سنن ابن ماجه، شرح معاني الآثار للطحاوي، صحيح ابن حبان، صحيح ابن خزيمة، العلل ومعرفة الرجال لأحمد بن حنبل، فتح الباري بشرح صحيح البخاري، الكاشف من له رواية في الكتب الستة، لسان الميزان، مسند ابن راهويه، مسند الإمام أحمد، مسند الإمام ابي حنيفه... ألخ.
أحسائيون رووا أحاديث رسول الله صلَّ الله عليه وآله وسلم وهم يرجعون إلى ذرية أفصي بن عبدالقيس بن أفصي بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار فيقال منهم قيسي أو عبقسي أو عبدي كأكثر شهرة في تلك الحقبة.
كتاب يعد من النوادر ومن أهم المراجع المستخلصة من أمهات الكتب تفضل بجمعها وتقديمها مسددا. الهجري الأحسائي أ. محمد علي الحرز في عهدنا الحاضر.

الهجريون ودورهم في رواية التاريخ :

وقفة لابد منها تعيدنا لزمن قلما وجدنا العموم وكذلك الخصوص على سبيل الذكر أن يذكر الأحسائيون في عصر صدر الإسلام وحركتهم في خدمة الإسلام ونقل السنة النبوية وهذه اللفتة من النوادر التي سلطت الضوء على دور الأحسائيين في رواية الحديث قام بهذا الجهد الكبير الباحث أ. محمد علي الحرز الصادر في طبعته الأولى لعام ١٤٣٨هـ - ٢٠١٧ م بإخراج وتنسيق أ. عبدالله الشريدة في ٢٧٠ صفحة.

كتاب حمل اسم "الهجريون ودورهم في رواية الحديث" والكتاب في أساسه عبارة عن مقال نشر في مجلة البصائر وهي مجلة فصلية تعنى بالشأن الفكري والثقافي والديني قام أ. الحرز بالتوسعة عليه وإضافة ما يناسب مع مشروع كتاب كتب تقديمه المؤلف في غرة رمضان ١٤٣٦هـ.

وتتبع أهمية البحث في كونه يرمى منه بيان أهمية رواية الحديث في الحياة العلمية، ومدى حرص العلماء على تقصي الحقيقة، وأخذها من منابعها الصحيحة، إضافة إلى إبراز دور هجر ( الأحساء) التي غُمِطت حقها في الكثير من الجوانب التاريخية خصوصا ً تاريخنا الإسلامي في حقبه الأولى، ويشكل الحديث ومراحله من رواية وتوثيق وتجريح، بعدا ً هاما ً في تاريخنا الديني والإسلامي.

حمل الكتاب بعد التقديم لفصلان مهمان الأول بعد المدخل عنون التالي :

-بين هجر البحرين وهجر اليمن.

-قبيلة عبدالقيس وهجرتهم.

-نسب القبيلة.

-نزوح قبيلة عبدالقيس إلى البحرين.

-أسباب هجرتهم إلى البصرة والكوفة.

-أولاً : التقرب من مركز القرار.

-ثانياً : المشاركة في الفتوحات الإسلامية.

-ثالثاً : التفاعل مع الأحداث الإسلامية الداخلية.

-معركة الجمل.

-معركة صفين.

-النتائج.

أما الفصل الثاني :رواية الحديث عند الهجريين بين الجرح والتعديل.

-الهجريون ورواية الحديث.

-مستويات الحديث عند الهجريين.

-أعلام الرواة الهجريون.... وذكر أكثر من ٥٠ راوي وراوية للحديث من الأحسائيين الأعلام، قدم الكتاب من خلال ١٤١ مصدر من المراجع المعروفة الشهيرة بين الفريقين كالروايات التفسيرية في فتح الباري، سنن أبي داود، سنن ابن ماجه، شرح معاني الآثار للطحاوي، صحيح ابن حبان، صحيح ابن خزيمة، العلل ومعرفة الرجال لأحمد بن حنبل، فتح الباري بشرح صحيح البخاري، الكاشف من له رواية في الكتب الستة، لسان الميزان، مسند ابن راهويه، مسند الإمام أحمد، مسند الإمام ابي حنيفه... ألخ.

أحسائيون رووا أحاديث رسول الله صلَّ الله عليه وآله وسلم وهم يرجعون إلى ذرية أفصي بن عبدالقيس بن أفصي بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار فيقال منهم قيسي أو عبقسي أو عبدي كأكثر شهرة في تلك الحقبة.

كتاب يعد من النوادر ومن أهم المراجع المستخلصة من أمهات الكتب تفضل بجمعها وتقديمها مسددا. الهجري الأحسائي أ. محمد علي الحرز في عهدنا الحاضر.

" الرقص على الجراح" للراوية أمل حسين المطير

قدم لنا المشهد خلال هذه الإمدادات رواية ماتعة من مؤلفات النساء واللاتي خلال هذه الفترة وإن وجد بات ظهور مثل تلك الروايات في مجتمعنا محصور على القليل من التجارب النسائية نتيجة ماكان عليه الوضع الاجتماعي، أما الآن مع تمكين المرأة والسعي لتحقيق رؤية الوطن، فإننا نجد الاقتدار جليا ً في فئة الشباب وظهور التجارب لأبسط الشؤون وإن كثرت، وبهذا قد نغفل عن الكثير ممن كافح وناظل منهن ليظهر لها صوتا ً رياديا ً في منطقتنا...

لسنا في صدد الحديث عن العموم وبما أننا ننقل تجربة تدوين القراءات الوصفية للكتب التي وردتنا كإهداءات من مكتبة المشهد نعود لنضع ما يمكن من وصف على رواية " الرقص على الجراح" للراوية أمل حسين المطير.

كتيب ذو المقاس ١٠ *٧ ظهرت طبعته الأولى عام ١٤٢٩هـ - ٢٠٠٨ م بغلاف وسم بتوقيع أ. عواطف حمل في وجهه صورة مقطعية جانبي لوجه امرأة بانت عيناها واجزاء من رمشيها وتحت الصورة اتضح إطار مربع تصف مشاعر أنثى ذو القلوب الحمراء وأشياء ترمز للجرح.

اتمت أ. المطير روايتها في ١٢٠ صفحة أهدتها إلى رمز الحب وعنوانه، زوجها مصطفى، إلى ثمرة الحب وعنفوانه، ولدها علي، إلى أساتذتها د. بسيم عبدالقادر، د. منير فوزي، إلى من وقف معها تهدي هذه الرواية. 

كانت البادئة تطل علينا لتقول:

لم تكن تلك هي البداية كما أنها لم تكن النهاية، كانت لحظة عائمة في زمن غير مؤرخ زمن لا ينتمي إلى زمنكم ولا إلى أي زمان، زمن عاث في صدري وعربد كثيرا ً في فكري...

مرت تلك اللحظة مثل دهر كامل كل شيء كان يجري بموازين مختلفة فاليوم لم يكن أربعاً وعشرين ساعة وكذا ساعة لم تكن ستين دقيقة، كانت الثانية الواحدة تعادل ألف سنة مما تعدون ولك أن تتخيل كم تعدل الساعة في زمني العجيب هذا!!!

وتقول في ظهر الغلاف واصفة بطلة الرواية في ١٨ فصلا ً بمشاعر غزيرة غويرة :

نظرت إلى نفسي في المرآة، فضاعت ملامح وجهي وسط بخار كثيف اجتمع على سطح المرآة، وسحابة مظلمة غشت عيني، مسحت بيدي ضباب المرآة، لكنني عجزت أن أزيل غلالة الدموع التي هجمت على عيني بضراوة، لقد ضعت وضاع عمري، ضيعوني في لحظة واحدة، لحظة منبوذة أرفض أن تنتمي إلى لحظات عمري المشرقة.

سالت المياه على جسدي بغزارة، واختلطت مع دموعي المتساقطة، إنه غسل الموت لا شك، فبعد لحظات سينتهي كل شيء جميل في حياتي، سأدخل إلى عالم متوحش مقفر، ولحد مظلم يسمونه ( بيت الزوجية) ، سأنال صنوف العذاب من شخص يدعى فيصل ويزعمون أنه زوجي، وسيجر الزمن ساعاته وسنواته إلى الوراء، إلى مئات أعوام مضت، لأعيش زمن العبودية والرق، زمن الطاعة العمياء للرجل، زمن الذل والانكسار، ذاك الزمن الذي ما زال يسكن في صدور رجالنا بكل ما فيه من ظلم وإجحاف لحقوقنا.

هكذا كان إيجاز رواية أ. أمل حسين المطير في الرقص على الجراح وتغذيتها الوصفية الاجتماعية لحال أنثى تتقلب في الأحايين والزمكان يتوسم الملاءة الباحثة عن الخلاص نتيحة البؤس والشقاء لتسلط الرجل وصورته النمطية في سطور حياة رواية أ. أمل.

كتاب الصحبة في القرآن الكريم

مكتبة النورس الثقافية ضمن تعاونها الثقافي تنقل لنا الكثير من التجارب التي قدمتها لنا مكتبة المشهد خلال عقود أربعة وتزيد قليلا ً ونحن نعيش حصاد تلك المكتبة التي قدمت لنا الكثير من الامدادات حتى يونيو ٢٠١٩ م.

كتاب الصحبة في القرآن الكريم نتيجة بحث قامت به استاذة البلاغة والنقد المساعذ في جامعة تبوك قسم اللغة العربية عن دار الصميعي للنشر والتوزيع د. شومة بنت محمد بن مساعد الفاضلي البلوي، مقاس الكتاب ١٧*٢٤ صدر طبعته الأولى عام ١٤٣٩ هـ - ٢٠١٨ م في ٨٨ صفحة.

أهمية البحث : الصحبة لها أثرها في سلوك الإنسان سلبا ً أو إيجاباً، وقد اكتسب هذه الدراسة أهميتها من خلال الإشارة إلى أهمية الصحبة ودورها القوي في التأثير على سلوك الفرد والمجتمع في ضوء التناول القرآني لمفهوم الصحبة وأنواعها، وآدابها، وعواقبها الصالحة والسيئة منها في الدنيا والآخرة.

قدمت ستة مباحث وهي:

-مفهوم الصحبة في ٣ مطالب:

*معنى الصحبة لغة واصطلاحاً.

*الصحبة في الاستعمال القرآني.

*الألفاظ ذات الصلة ( الرفيق - الصديق - القرين).

-أنواع الصحبة في القرآن. في مطلبين :

*الصحبة الصالحة.

*الصحبة السيئة.

-أسباب الصحبة.

-حقوق الصحبة.

-آثار الصحبة.، في مطلبين :

*آثار الصحبة الصالحة.

*آثار الصحبة السيئة.

-عاقبة الصحبة في الآخرة.، وتحدثت فيه عن عاقبة الصحبة الصالحة.

ونوجز خاتمتها حيث أوردت أن لفظة الصحبة في القرآن الكريم لم ترد نهائيا ً بصيغ ضم أو فتح إنما تكررت على نحو ( تصاحبني - وصاحبهما-يصحبون-صاحبه-صاحبته-صاحبتكم-وأصحاب-وأصحابهم). وهذه الكلمات وردت بمجموعها في القرآن الكريم ٩٨ مرة.

أن ورود مفهوم الصحبة في الاستعمال القرآني جاء على النحو الآتي ( جامع العقيدة-جامع الزمان-جامع المكان).

أن كلمة صاحب تطلق مجازا ً على من لم يصاحب، وهو الذي مع غيره حادث عظيم، وخبر خطير.

أن استعمال القرآن الكريم لمعنى الصحبة جاءت بمعنى الملازمة والمخالطة، وهي استعمالات جاءت تبعاً لاختلاف المقصد والآيات التي أتت في سياقها.

أن لفظة أصحاب الواردة في سياق مصير أهل الجنة والنار يقصد بها أهلها دون غيرهم.

وهناك نقاط كثيرة في الختام في حث القراء والمطلعين وكذلك الباحثين إلى مثل هذه الدراسات القرآنية والتي من خلالها يتم الكشف عن حقيقة أن لا ترادف في القرآن الكريم، فدراسة الألفاظ ذات الصلة بموضوع البحث وسيلة من وسائل إثبات هذه الحقيقة، فكل لفظة في القرآن لها دلالتها الخاصة بها.

 أصوات قصصية أحسائية

وردني لمكتبة النورس الثقافية من مكتبة مشهد الفكر الأحسائي أكبر وأفخم كتاب أحسائي من إنتاج ملتقى السرد بالأحساء من إعداد راعي ملتقى السرد القاص أ. حسين العلي تحت عنوان ( أصوات قصصية أحسائية)  صدرت طبعته الأولى عن دار فراديس للنشر والتوزيع لعام ٢٠١٢م.

قدم ملتقى السرد في هذا العمل الرائع لـ ستين صوت أو يزيد عن ذلك بين الجنسين ساندت المعد أ. ريم علي الحاجي محمد في الجمع والإعداد مع بعض المبدعين في ذلك ليكون لكل قاص وقاصة ٣ أعمال قصصية قدم الأصوات سيد حسين علي العلي وكانت كلمة م. عبدالله الشايب في بانوراما الزمكان شاهدة عيان وسط المجموعة.

حمل العمل ٥٧٤ صفحة نص خلف الغلاف التالي حيث قال الناشر: يسرنا أن نقدم لكم باكورة إصدارات الملتقى والتي ستكون بإذن الله مستمرة لتكون بين أيديكم مرجعا ً يوثق للحراك السردي في واحة الأحساء وهذا الكتاب الأول والذي بطبيعة الحال لم نتمكن فيه من إبراز جميع الأسماء أو كل النتائج السردية بالواحة لأسباب عدة منها ماهو فني، والذي يتمثل في حجم الكتاب وتكاليف إنتاجه.

وغيرها من الأمور الفنية، ومنها ماهو متعلق بالكتاب، حيث أن البعض اثر التريث حتى يطلع على التجربة الأولى، والبعض لظروفه الخاصة لم يتمكن من المشاركة، رغم انتظارنا الطويل الذي امتد لعدة شهور، وبالتالي توجب علينا أن نقدم هذه التجربة بما فيها وما عليها.

وكلنا أمل بقبولها مشفوعة بمعرفتكم لإمكاناتنا المحدودة، آملين في نفس الوقت دعمكم للتجربة حتى تكتمل في إصدارات قادمة، متمنين من الجميع المشاركة مستقبلا ً حيث أن الأحساء واحة زاخرة بالأقلام المبدعة في مجال السرد من قصى قصيرة وأقصوصة ورواية، متمنين للجميع حضا وافراً وحياة سعيدة.

قصاصات رجل يحكي زمانه

في قصاصات رجل يحكي زمانه ( المجموعة الثانية) يحكي الكثير الدكتور عبدالعزيز بن محمد الشيخ.

كتيب من قياس ١٥*٢١ في ٧٢ صفحة أصدر المؤلف طبعته الأولى عام ١٤٣٨ هـ.

حمل الكتيب فهرسا ً قال عنها د. الشيخ مقدما ً : صدرت المجموعة الأولى من هذه الخواطر قبل خمس سنوات تقريباً.. على أني أوضحت في مقدمتها أني أحاكي فيها بعض من أفكاري.. وتساقطت منها هذه القصاصات التي وددت تدوينها.. وكذلك أوضح الناشر ختامها.. انها مجموعة من الخواطر يتجه بها كاتبها لتأسيس نوع من الأدب الاجتماعي الحديث.

ومثل ما لاقت تلك الخواطر معارضة شديدة من بعض الأهل والأصدقاء.. وعارض من كنت اظنه أول المشجعين! وانتقد من كنت أحسبه أول المؤيدين! ووقعنا فيما أشرنا إليه وحذرنا منه... وقلنا أن لا يطبقها أحد على نفسه، فهي مجرد استعارات لمواقف وخواطر، استطعنا أن نماذج فيما بينها للتعبير عن تصورات لمواقف خيالية.. إلا أن كل شخص بدأ يفسر كل كلمة ويحملها على غير معانيها.. ويفصل كل خاطرة من الخواطر قياسا على نفسه.. فتوقفت رويداً..! ومع ذلك أحبائي الأعزاء وصلني العديد من التهاني بالرسائل والهاتف وغيرها من القنوات.. بالمدح والثناء ولله الحمد.. بل أكثر من ذلك.. وجدت التشجيع والدفع والسؤال للاستمرار بهذه الخواطر.. وذلك ما حدا بي ودفعني لأن استمر وأخرج بالمجموعة الثانية.

كان الفهرس يحمل بعد التقديم للعناوين التالية: زوجتي العزيزة، فتاتي المعجبة، أنا وخالي المحترم، ابو أبيه، مرة أخرى، أخو صديقي، مرتادي المجالس، أسأل مجرب ولا تسأل طبيب، حكاية صديقي، صاحبنا الطبيب.. ما يعطى وجه، كذلك ابن عمي، آفاق العصر ( قصيدة شعرية)، وصل كاتبه، أقربائي أصحاب المؤهلات، عفراء الصحراء ( قصة قصيرة).

وكان في الختام قائلا ً : وفقاً للمنطوق الجشتالي (مدرسة المانية من مدارس علم النفس) او الصلاة الجشتالتيه. علي أن أتدبر حياتي وشؤني، وعليك أنت أن تتدبر حياتك وشؤونك.

أنا ما جئت لهذه الدنيا لأحيا حسب توقعات شؤونك، فلا عليك أنت في هذا العالم أن تحيا وفق آمالي، فأنت لك ذاتك، وأنا لي شأني ومالي.. لأن أتفق أن نلتقي كلانا، فتلك نعمة براقة.. وإلا فإن التجربة قاسية خناقة...

لذلك فأنا كما اقول وأتمثل به دائما ً، ليس لي أن اتخيلك كما أريد أن تكون... بل لا بد من قبولي لك كما أنت عليه وبما أنت فيه كائن.

وليس لك أن تطلق العنان لأن تتخيلني كما تريد أن أكون... بل لابد أن تروض نفسك وتكيفها، وتقبلني كما أنا أكون بالصورة والحالة التي أنا عليها.

صدقني أنك في نهاية الأمر سوف تجد نفسك أكثر تفاؤلا ً وسعادة.. أكثر انفتاحاً وعطاء.. أكثر راحة وطمأنينة.

هذا ما قدم لنا المهندس عبدالله الشايب إحدى إمدادات مكتبة للمشهد لمجموعة النورس الثقافية لجديد د. عبدالعزيز الشيخ في قصاصات رجل يحكي زمانه.

صيحات على أبواب المدينة

تلقينا في أحد الأماسي المشهدية مجموعة قصصية قصيرة مقدمة من المهندس عبدالله الشايب لمكتبة مجموعة النورس الثقافية للقاصة أ. سعاد علي آل الشيخ.

صدرت طبعتها الأولى لعام ١٤٢٧هـ  تحت عنوان ( صيحات على أبواب المدينة) في مقاس ١٥*٢١ لتضم ٤٠ صفحة قدمتها قائلة :

لطالما شغفت بعالم الخيال، عالمي الذي أجد فيه متنفسا ً ومهربا ً من بعض ما يصادفنا من عالمنا الحقيقي، ففي هذا العالم نلوذ لأي مكان وزمان بحرية تامة دون قيود.

فالأنظمة والقوانين والعادات والتقاليد تتلاشى في هذا العالم، فهي لا ترهقنا ولا تأسرنا بل نحن من نملكها ونتحكم بها، وفي هذا العالم قد نبعد عن اشخاص هم سبب شقاؤنا ونقرب من أشخاص هم سبب سعادتنا فمن غابوا عنا بموت أو أي ظرف بأجسادهم فقط ولكن لم يغيبوا عنا بأرواحهم التي تعطينا قوة وأملا في كل شيء.

بعد التقديم كان فهرس المجموعة القصصية يحمل العناوين التالية : وأخيراً هطلت دموعه، صيحات على أبواب المدينة، السجين، بقايا، الشجار، المخدوع، عفوا.. انتهى، المرأة الخارقة، يا صغيري، الغير مبالي، ماسحة الأحذية، آخر الصمت، سر السماء.

 



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق