اللقاء والغبقه الرمضانية تجمع رواد كشافة المنطقة الشرقية والأحساء

اللقاء والغبقه الرمضانية تجمع رواد كشافة المنطقة الشرقية والأحساء

أقامت مفوضية رواد كشافة الأحساء مساء أمس برنامجها السنوي الثامن عشر بعنوان "اللقاء والغبقه الرمضانية" وذلك بحضور رواد الكشافة بالمنطقة الشرقية والأحساء ، يتقدمهم المشرف العام على مفوضية رواد كشافة المنطقة الشرقية الرائد سهو الهدباء و عضو مفوضية الاحستء الرائد علي الخميس و الرائد صالح الظفر ومفوض رواد المنطقة الشرقيه الرائد عبدالله الربعان .


 

اللقاء والغبقه الرمضانية تجمع رواد كشافة المنطقة الشرقية والأحساء 
الأحساء: -
أقامت مفوضية رواد كشافة الأحساء مساء أمس برنامجها السنوي الثامن عشر بعنوان "اللقاء والغبقه الرمضانية" وذلك بحضور رواد الكشافة بالمنطقة الشرقية والأحساء ، يتقدمهم المشرف العام على مفوضية رواد كشافة المنطقة الشرقية الرائد سهو الهدباء و عضو مفوضية الاحستء الرائد علي الخميس و الرائد صالح الظفر ومفوض رواد المنطقة الشرقيه الرائد عبدالله الربعان .
ويعد برنامج اللقاء والغبقه الرمضانية السنوية والتي تقيمها مفوضية رواد كشافة الأحساء من البرامج المميزة على مستوى الخليج ، والتي يحرص الكثير من رواد الكشافة في المملكة ودول الخليج حضورها والمشاركة فيها، وذلك لما له من دور في تنمية أواصر الأخوة والمحبة وتبادل الأفكار بين الرواد ، بالإضافة إلى تنوع البرنامج في هذا اللقاء و تنوع الضيوف وتعدد مناطقهم ودولهم.
من جهته بين مفوض مفوضية رواد كشافة الأحساء الرائد عبدالعزيز الخميس بأن هذا البرنامج السنوي الرمضاني والذي انطلق من رمضان عام 2007 ومازال مستمر إلى الأن ، أي ما يقارب من 18 سنه ولله الحمد والمنه ، يلتقي خلال هذا اللقاء قدامى الكشافة في المملكة يتبادلون الأحاديث والذكريات والقصص والمواقف ، ويتفقدون بعضهم ، فأصبح هذه اللقاء الرمضاني في الأحساء بمثابة محطة الذكريات لرواد الكشافة.
هذا وقت تناول المشاركون في هذا اللقاء والغبقه الرمضاينة العديد من المواضيع كان أهمها رسالة تقدير واعتزاز بموقف ولاة الأمر لحرصهم على الوطن والمواطنين والمقيمين وأن الجميع جنود ودرع للوطن بما يطلب منهم لحمايته والولاء لقادته. 
في حين أشار نائب مفوض رواد كشافة الأحساء محمد بن عبدالرحمن النجادى بأن المشاركين في هذا اللقاء قد خرجوا بالعديد من التوصيات التي من شانها تفعيل استمرار مثل هذه اللقاءات الأخوية مثل الاستمرار في دعوة رواد الكشافة من داخل وخارج الأحساء وبعض القيادات الكشفية السابقة للمشاركة. ،وكذلك الحرص على دعوة المفوضيات المجاورة و التنسيق المستمر والمشترك بين رواد المنطقة الشرقية والأحساء في البرامج و الزيارات والرحلات وتنمية العلاقات الأخوية وسبل التعاون المشترك وزيادة العضوية بين الرواد.
-بالإضافة إلى تبادل بعض الخبرات عن المستجدات المحلية والدولية بما يحقق أهداف وتطلعات رابطة رواد الكشافة على مستوى المملكة والعالم. تقديم بعض الهدايا لجميع زوجات الرواد المشاركون باطباق شعبية تتناسب مع هذا الشهر الفضيل، وأخيرا متابعة توصيات وتوجيهات نائب رئيس رابطة رواد المملكة الأستاذ الدكتور عبدالله الفهد و مفوض رواد المملكة الأستاذ زيد البتال بما يعزز تطوير برامج الرواد ومساهمتهم المجتمعية والثقافية والتوعوية والتطوعية.
وفي نهاية اللقاء تقدم مفوض رواد الأحساء الرائد عبدالعزيز الخميس ونائبة محمد النجادى مدير معهد الأمل سابقا بتسليم درع تكريمي لبعض الكشافة المعاقين الصم المتميزين و المتعاونبن مع مجتمع الأحساء الكشاف صلاح محمد رياض خلال هذا اللقاء وبحضور والده محمد رياض ، كما قدم الخميس شكره وتقديره لرواد كشافة الأحساء وجميع الضيوف على حضورهم و تفاعلهم وتعاونهم كفريق عمل واحد لإنجاح هذه المناسبة .

ويعد برنامج اللقاء والغبقه الرمضانية السنوية والتي تقيمها مفوضية رواد كشافة الأحساء من البرامج المميزة على مستوى الخليج ، والتي يحرص الكثير من رواد الكشافة في المملكة ودول الخليج حضورها والمشاركة فيها، وذلك لما له من دور في تنمية أواصر الأخوة والمحبة وتبادل الأفكار بين الرواد ، بالإضافة إلى تنوع البرنامج في هذا اللقاء و تنوع الضيوف وتعدد مناطقهم ودولهم.

من جهته بين مفوض مفوضية رواد كشافة الأحساء الرائد عبدالعزيز الخميس بأن هذا البرنامج السنوي الرمضاني والذي انطلق من رمضان عام 2007 ومازال مستمر إلى الأن ، أي ما يقارب من 18 سنه ولله الحمد والمنه ، يلتقي خلال هذا اللقاء قدامى الكشافة في المملكة يتبادلون الأحاديث والذكريات والقصص والمواقف ، ويتفقدون بعضهم ، فأصبح هذه اللقاء الرمضاني في الأحساء بمثابة محطة الذكريات لرواد الكشافة.

هذا وقت تناول المشاركون في هذا اللقاء والغبقه الرمضاينة العديد من المواضيع كان أهمها رسالة تقدير واعتزاز بموقف ولاة الأمر لحرصهم على الوطن والمواطنين والمقيمين وأن الجميع جنود ودرع للوطن بما يطلب منهم لحمايته والولاء لقادته. 

في حين أشار نائب مفوض رواد كشافة الأحساء محمد بن عبدالرحمن النجادى بأن المشاركين في هذا اللقاء قد خرجوا بالعديد من التوصيات التي من شانها تفعيل استمرار مثل هذه اللقاءات الأخوية مثل الاستمرار في دعوة رواد الكشافة من داخل وخارج الأحساء وبعض القيادات الكشفية السابقة للمشاركة. ،وكذلك الحرص على دعوة المفوضيات المجاورة و التنسيق المستمر والمشترك بين رواد المنطقة الشرقية والأحساء في البرامج و الزيارات والرحلات وتنمية العلاقات الأخوية وسبل التعاون المشترك وزيادة العضوية بين الرواد.

-بالإضافة إلى تبادل بعض الخبرات عن المستجدات المحلية والدولية بما يحقق أهداف وتطلعات رابطة رواد الكشافة على مستوى المملكة والعالم. تقديم بعض الهدايا لجميع زوجات الرواد المشاركون باطباق شعبية تتناسب مع هذا الشهر الفضيل، وأخيرا متابعة توصيات وتوجيهات نائب رئيس رابطة رواد المملكة الأستاذ الدكتور عبدالله الفهد و مفوض رواد المملكة الأستاذ زيد البتال بما يعزز تطوير برامج الرواد ومساهمتهم المجتمعية والثقافية والتوعوية والتطوعية.

وفي نهاية اللقاء تقدم مفوض رواد الأحساء الرائد عبدالعزيز الخميس ونائبة محمد النجادى مدير معهد الأمل سابقا بتسليم درع تكريمي لبعض الكشافة المعاقين الصم المتميزين و المتعاونبن مع مجتمع الأحساء الكشاف صلاح محمد رياض خلال هذا اللقاء وبحضور والده محمد رياض ، كما قدم الخميس شكره وتقديره لرواد كشافة الأحساء وجميع الضيوف على حضورهم و تفاعلهم وتعاونهم كفريق عمل واحد لإنجاح هذه المناسبة .

 



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق