لجنة المحافظة على الواحة تغلق المقاهي المخالفة       يوم الكتاب العالمي       رئيس الري يستضيف قيادات الدفاع المدني       بر المزروعية يطلق برامج رمضان       السجون وإدارة التعليم بالمنطقة الشرقية يحتفلون بختام الأنشطة الطلابية بسجن الخبر       معالي رئيس اللجنة الدائمة للقانون الدولي الإنساني وفد من اعضائها يزور وزارة الدفاع       نجاح إستئصال أورام ليفية من سيدة تعاني من أمراض مزمنة في مستشفي الولادة والأطفال بالأحساء       غرفة الشرقية تشارك اليوم في فعاليات المعرض العالمي للامتياز التجاري (الفرنشايز)       مسلمو الهند يشكرون خادم الحرمين الشريفين على زيادة عدد الحجاج إلى مائتي ألف للحج القادم.       الارتقاء بالقراءة       الشيخ حيدر السندي يحل ضيفا كريما على عائلة العلي بالعمران       لأحساء تنعى الإنسان جعفر ...       الحسين (ع) وكواكبه       محافظ الأحساء يرعى الاثنين القادم الحفل السنوي لجمعية سرطان الأحساء       8 فرق في الدورة الرمضانية الثانية لكرة القدم في دار الملاحظة الاجتماعية بالدمام      

آية الله الشيخ موسى آل أبي خمسين رمز القيادة والمرجعية

آية الله الشيخ موسى آل أبي خمسين رمز القيادة والمرجعية

- تصوير : موسى الشايب

 بالأمس وفي ليلة بهيجة ومميزة وبدعوة كريمة من سماحة الشيخ عبدالله بن الشيخ حسن بوخمسين أقيم حفل توقيع كتاب آية الله الشيخ موسى بوخمسين رمز القيادة والمرجعية لمؤلفه الشيخ موسى عبدالهادي بوخمسين في مزرعة سماحة الشيخ عادل بوخمسين, حضرها لفيف من العلماء والسادة, ومثقفو وشعراء وأدباء الأحساء والمنطقة الشرقية.


ابتدأ الحفل بتقديم المهندس يوسف الحسن عريف الحفل بالتعريف بشخصية محل البحث آية الله الشيخ موسى وبالكتاب والكاتب سماحة الشيخ موسى عبد الهادي بوخمسين والغرض من إقامة هكذا احتفالات وذلك لتعريف المجتمع بقياداته وشخصياته وبمستجدات الساحة وما يدور فيها من الحركة الثقافية والتأليف.

كما طلب المهندس يوسف الحسن بقية العوائل الكبيرة بان تحذو حذو عائلة البوخمسين بالإحتفاء بكتابها واقامة مناسبات التوقيع لتشجيع الحركة الثقافية.

 بعدها تقدم سماحة الشيخ حسن الصفار بقراءة لكتاب الشيخ موسى رمز القيادة والمرجعية مبينا خصائص وسجايا الشيخ وما يتمتع به من نبوغ وعلامات القيادة منذ نعومة أضفاره وكيف كانت الساحة حينئذ تزخر بالمجتهدين, لكن الشيخ موسى تميز عن الجميع بأبوته لكل الإتجاهات والمذاهب.

اشار ايضا سماحته الى رجوع الساحة رويدا رويدا الى وجود مجتهدين مطالبا بخلق قيادات محلية.

 بعدها تقدم الشاعر الكبير الأستاذ ناجي بن داود الحرز بإلقاء تقريض لكتاب الشيخ موسى رمز القيادة والمرجعية, وقد أجاد حيث قال:   

الشيخ موسى بن عبدالهادي بوخمسين عاشق كبير من عشاق الأحساء بذل في عشقها أقصى ما يمكن أن يصبر له عاشق.

مـــوســى كــلــيـم الــمـجـد والإيــمــان        هـــذا اســمـه الـمـكـتوب فــي قـرآنـي
مـــنــذ الــقــمـاط ومــهــرجـان نــبـوغـه        لاحـــــــت عـــلائــمــه لـــكـــل جـــنـــان
هجر الحبيسة في الشجون استبشرت        مــــن غــــرب يــبـريـن إلـــى الـعـمـران
ولــقــد وفــيــت لــهــا فـكـنـت مـنـافـحا        فــيــهــا عــــــن الــتــاريـخ والإنـــســان
هـــــذا كــتـابـك عــــن عــمـيـد بـهـائـهـا        شـــيـــخ الــتــقـاة وســـيــد الــعــرفـان
أضــحـى عــلـى يــدهـا مـنـارا سـاطـعا        تـــزهــو بـــــه تـــاجــا مـــــن الـتـيـجـان
فـــأتـــت تــبــادلــك الـــوفـــاء بــبــاقــة        نــشــوى مــــن الأصــحــاب والإخـــوان
غـسـلـوا بـفـرحـتهم هــنـا بـــك سـالـما        مــا فــي الـقـلوب عـلـيك مــن خـفـقان
مـوسـى فـألـق عـصـاك تـلقف خـوفهم        وتــعــيــد أعــيــنـهـم الـــــى الــلـمـعـان

 تلتها قراءة جميلة للكاتب المؤرخ الشيخ محمد الحرز جاء فيها:

تكون الكتاب من خمسة فصول, الفصل الأول في رحاب الوطن وتناول فيه نسب الشيخ ومولده ونشأته ومسقط رأسه ونباهته.

الفصل الثاني, في رحاب العلم وتناول فيه حياته الدراسية وشيوخه وإجازاته واساتذته وما قيل فيه من رجالات عصره.

الفصل الثالث, في معترك الحياة وتناول فيه العوة الى الوطن ونشاطاته واساليبه العلمية ورجال حول الشيخ.

الفصل الرابع, وتناول فيه تطورات عصره السياسية حيث عاش الشيخ بين فترتين فترة نهاية حكم الأتراك وبداية العصر الثالث من الحكم السعودي, وفيه فصول شيقة تحكي تلك الفترة.

الفصل الخامس, الى الرفيق الأعلى وجاء فيه اضواء على شخصية الشيخ وآثاره العلمية ومصنفاته, اولاده وأحفاده, تلاه ملاحق الكتاب.

 وكانت كلمة المؤلف سماحة الشيخ موسى عبدالهادي بوخمسين وجيزة ومركزة حيث ان السابقين قد اسهبوا بالتعريف بالكتاب, ومما جاء فيها أن آية الله الشيخ موسى كان ابا وقائدا للجميع, وكان بمثابة الحاكم الذي يقوم بحل المشاكل التي تقع بين عوائل المنطقة على مختلف مشاربهم واتجاهاتهم, حاملا لهموم مجتمعه باذلا ماله ونصيحته للجميع.

 وكان ختام برنامج الحفل مداخلة جميلة من الشيخ علي عساكر حيث شكر عائلة البوخمسين بإقامة مثل هذه المبادرات, متسائلا في نفس الوقت ومطالبا ان كانت العوائل الكبيرة تملك الإمكانيات والموارد لإقامة مثل هذه الإحتفالات فمن للعوائل المعوزة التي تمتلك كوادر ومؤلفين ونوابغ تمنعهم قلة ذات اليد والغلاء من اخراج انتاجهم ليستفيد المجتمع منها, وطلب ممن عندهم المقدرة بتبني طبع تلكم المؤلفات او المساعدة على اقل تقدير.

 بعد ذلك تقدم سماحة الشيخ عبدالله الشيخ حسن بوخمسين بالشكر للجميع بتلبية الدعوة, والتقدم الى المنصة لإستلام نسخة من الكتاب وبعدها التفضل بتناول وجبة العشاء على شرف سماحة  الشيخ موسى عبدالهادي بوخمسين.

 والجدير بالذكر أن هذا الكتاب قد حصل على ترخيص وزارة الإعلام بالمملكة العربية السعودية.

 

التقرير المصور هنا

التقرير المصور (pdf) هنا



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق