عضوات قضايا وطنية يكرمن الأميرة الجوهرة بنت فهد

عضوات قضايا وطنية يكرمن الأميرة الجوهرة بنت فهد

في ليلة عنوانها الوفاء لجوهرة العطاء ..

احتفت سيدات مجموعة قضايا وطنية بصاحبة السمو الأميرة الدكتورة الجوهرة بنت فهد بن محمد آل سعود التي تم تكريمها مؤخرا في اليوم العالمي للمرأة نظير عطاءاتها في شتى المجالات الوطنية .


 

في ليلة عنوانها الوفاء لجوهرة العطاء ..
عضوات قضايا وطنية يكرمن الأميرة الجوهرة بنت فهد
الاحساء
زهير بن جمعة الغزال 
احتفت سيدات مجموعة قضايا وطنية بصاحبة السمو الأميرة الدكتورة الجوهرة بنت فهد بن محمد آل سعود التي تم تكريمها مؤخرا في اليوم العالمي للمرأة نظير عطاءاتها في شتى المجالات الوطنية .
وشارك في الأمسية الفريدة لتكريم جوهرة العطاء كل من عضوات قضايا وطنية وهن :
الدكتورة سلمى الدوسري والدكتورة ابتسام العليان والدكتورة زينب الزبن والدكتورة دلال الحربي والدكتورة أحلام الوطبان والدكتورة نوال النصار والأستاذة فاطمة الدوسري والأستاذة فوزية الطوالة والإعلامية أحلام الدوسري .
وعبرن سيدات قضايا وطنية عن مشاعرهن الجميلة لسيدة العطاء المحتفى بها سمو الأميرة الجوهرة شعرا ونثرا ولا غرو في ذلك فالأميرة الجوهرة هي صافية الطباع والوفاء والكرم  والشهامة . 
 
 
 
 
وقد بدأت الأمسية بمداخلات الحاضرات حيث قالت الأستاذة سلمى بنت عبدالرحمن  ابن محمد  الدوسري :
إنها كلمة وفاء لامرأة عزيزة علينا  (سمو الدكتورة الجوهرة) في يوم المرأة . ما عساي أسطر من عبارات  بقلمي في حق أيقونة العطاء والمسؤولة ، ما عساي أن  أقدر على استجلاب واستقطاب  كلمات  الفخر  والاعتزاز  أني عرفت  هذه  الإنسانة  لينة  الجانب متواضعة  الجبين رقيقة الجنان ، هي الأم  بعطفها التي أعدت جيلًا  من لبنات المجتمع  غرست فيهن طيب الأخلاق ، هي العظيمة  في عطائها وتطلعاتها  للبنات  الوطن الغالي ، وهي الحياة في  رائحة الذكريات الشذية ، هي الأخت والرفيقة في مسيرة العطاء صاحبة الرسالة الأخلاقية التي أورثتها  لأجيال وأجيال ، هي من نسجت حولنا  خيوط  الوفاء ، وهي من غرست زهور الابتسامة  والأمل  وصنعت فينا مواصلة مسيرة العطاء ، هي عنوان لكل مفخرة وهي المسؤولة  التي عملت بجانبها وتحت مظلة إدارتها  لعدد من السنوات ، فكانت المرشد والموجه والربان  لسفينة العلم ، هي من كان لها الدور بعد الله  في وجود صرح من أضخم  الصروح العلمية  في هذا الزمن جامعة الأميرة ونورة بنت عبدالرحمن .
وستظل  هي أحد أهم ركائز تطور المنظومة  التعليمية  للمرأة في الوطن  الغالي سلمتِ  أستاذتي  وأختي ومعلمتي لنا ولهذا الوطن أيقونة  فخر ووسام اعتزاز .
من جانبها أكدت الدكتورة دلال الحربي أن جوهرة الوطن
تتسابق إليها  الكلمات وتتزاحم العبارات لتنظم عقد الشكر ، إليك يا من كان لها قدم السبق في ركب العلم والتعليم ، إليك يا من بذلت ولم تنتظر العطاء ، إليك أهدي عبارات الشكر والتقدير ، إن عمل المعروف يدوم والجميل دائمًا محفوظ .
وداخلت الدكتورة أحلام الوطبان بكلمة قالت فيها :
بقلوب ملؤها المحبة وأفئدة تبض بالمودة وكلمات تبحث عن روح الأخوة نقول لك نقول لك أهلا  وسهلا تعلمنا منك  سمو الأميرة الجوهرة سمو الأخلاق طيبة المجلس حلاوة الروح ، مرحبا بك ممزوجة برائحة الورد والبخور .
وقالت الاستاذة فاطمة عبدالله الدوسري :                        
لم اعتد تحضير مسبق لأي حديث ، أحب انسياب الكلمات بتلقائية تامة يقودها الإحساس والمشاعر وقوة تأثير الحدث !
وهكذا أفعل في هذه الليلة التي يسكنها الجمال ، يبهرنا بريق جوهرة ثمينة ، كنز ومفخرة للوطن سمو الأميرة الجوهرة بنت فهد آل سعود ، امتداد جميل لشموخ الوطن ؛ افترشت مساحة الإنجاز وتهاوت العوائق والعقبات أمام إصرارها ، لن أتحدث عن إنجازاتها فقد أرخها التاريخ ، في صفحة المجد وللنجاحات عبق دائم مهما توالت السنون ، هذه الريحانة التي تطيب بها المجالس ويلتحف الجميع طيبتها ، وخلقها الكريم ،  التقيتها على بوابة العدل والرؤية الصائبة وبين قوسين شملا جميلا ، وقبل الفاصلة المنقوطة ؛ التي يفسر ما بعدها كنه العلاقة وعمقها ، وبإذن الله لن يكون للقائنا انتهاء وعبء سخاء يفيض ويتدفق ، وفِي الختام علي أن أعترف أنك أميرة القلوب وحاكمة العقول بلفافة من حرير ، دمت باسقة ومنارة بها نهتدي وتهدي أجيال عطشى للقدوة الصالحة ، وأنت قدوة واقتداء .
 
 
 
وتوالت الأمسية الاحتفائية  بكلمة للأستاذة فوزية الطوالة  قالت فيها : لكِ ومنكِ وإليكِ ، يا من أرضختتِ الإنجاز وأذعنتيهِ، يا من سخرتِ السُبل ونشرتِ الأمل وأيقظتِ العزوم من سبات الوهن ، يامرآةً  ليست كسائر النساء ، من زليخة مصر ومن بلقيس الشمس ومن شجرةَ درّ المماليك ، سلكتِ الدرب الوعر في سبيل النهضة فكنتِ أم المرأةِ السعودية ، سلكتِ طريق العلم وها هي الجنة تسلِكُ دربك ، أحبك الله لأن الله يحب المحسنين ، فأحبكِ الخلق من حب الخالق ، جوهرة الوطن يا من تسمو بكِ العبارات وترتقي لك الذائقات ، هذا الوقار لكِ تاجًا وهذا الطرق لك سهلًا ، دمتِ مادام الوطن ينهض وبقيتِ ما بقي أثركِ راسخًا .
  وقالت الدكتورة نوال النصار  أن صاحبة السمو الاميرة الدكتورة الجوهرة يعجز القلم أن يكتب كلمات ترد جميل تاريخك أو مشوارك العلمي وقيادتك للمرأة وإعطائها الصورة المشرفة لها أطال الله في عمرك .
نحن تشرفنا بحضورك الليلة وتواضعك وتقديرك ، شكرا  لسموكم على تجمعنا تحت عباءة قضايا وطنية ، والشكر موصول إلى مؤسس مجموعة قضايا وطنية  الأستاذ / خالد التويجري . 
هذا وقد تخلل الحفل  قصيدة للشاعرة أحلام الدوسري وقصيدة للشاعرة ربيعة الروقي .
كما تضمنت الأمسية الاحتفالية ندوة عن المرأة السعودية وتميزها في المنافسات العالمية والمحلية وتصدرها المراكز الأولى  في العطاءات العلمية والوطنية .

وشارك في الأمسية الفريدة لتكريم جوهرة العطاء كل من عضوات قضايا وطنية وهن :

الدكتورة سلمى الدوسري والدكتورة ابتسام العليان والدكتورة زينب الزبن والدكتورة دلال الحربي والدكتورة أحلام الوطبان والدكتورة نوال النصار والأستاذة فاطمة الدوسري والأستاذة فوزية الطوالة والإعلامية أحلام الدوسري .

وعبرن سيدات قضايا وطنية عن مشاعرهن الجميلة لسيدة العطاء المحتفى بها سمو الأميرة الجوهرة شعرا ونثرا ولا غرو في ذلك فالأميرة الجوهرة هي صافية الطباع والوفاء والكرم  والشهامة . 

وقد بدأت الأمسية بمداخلات الحاضرات حيث قالت الأستاذة سلمى بنت عبدالرحمن  ابن محمد  الدوسري :

إنها كلمة وفاء لامرأة عزيزة علينا  (سمو الدكتورة الجوهرة) في يوم المرأة . ما عساي أسطر من عبارات  بقلمي في حق أيقونة العطاء والمسؤولة ، ما عساي أن  أقدر على استجلاب واستقطاب  كلمات  الفخر  والاعتزاز  أني عرفت  هذه  الإنسانة  لينة  الجانب متواضعة  الجبين رقيقة الجنان ، هي الأم  بعطفها التي أعدت جيلًا  من لبنات المجتمع  غرست فيهن طيب الأخلاق ، هي العظيمة  في عطائها وتطلعاتها  للبنات  الوطن الغالي ، وهي الحياة في  رائحة الذكريات الشذية ، هي الأخت والرفيقة في مسيرة العطاء صاحبة الرسالة الأخلاقية التي أورثتها  لأجيال وأجيال ، هي من نسجت حولنا  خيوط  الوفاء ، وهي من غرست زهور الابتسامة  والأمل  وصنعت فينا مواصلة مسيرة العطاء ، هي عنوان لكل مفخرة وهي المسؤولة  التي عملت بجانبها وتحت مظلة إدارتها  لعدد من السنوات ، فكانت المرشد والموجه والربان  لسفينة العلم ، هي من كان لها الدور بعد الله  في وجود صرح من أضخم  الصروح العلمية  في هذا الزمن جامعة الأميرة ونورة بنت عبدالرحمن .

وستظل  هي أحد أهم ركائز تطور المنظومة  التعليمية  للمرأة في الوطن  الغالي سلمتِ  أستاذتي  وأختي ومعلمتي لنا ولهذا الوطن أيقونة  فخر ووسام اعتزاز .

من جانبها أكدت الدكتورة دلال الحربي أن جوهرة الوطن

تتسابق إليها  الكلمات وتتزاحم العبارات لتنظم عقد الشكر ، إليك يا من كان لها قدم السبق في ركب العلم والتعليم ، إليك يا من بذلت ولم تنتظر العطاء ، إليك أهدي عبارات الشكر والتقدير ، إن عمل المعروف يدوم والجميل دائمًا محفوظ .

وداخلت الدكتورة أحلام الوطبان بكلمة قالت فيها :

بقلوب ملؤها المحبة وأفئدة تبض بالمودة وكلمات تبحث عن روح الأخوة نقول لك نقول لك أهلا  وسهلا تعلمنا منك  سمو الأميرة الجوهرة سمو الأخلاق طيبة المجلس حلاوة الروح ، مرحبا بك ممزوجة برائحة الورد والبخور .

وقالت الاستاذة فاطمة عبدالله الدوسري :                        

لم اعتد تحضير مسبق لأي حديث ، أحب انسياب الكلمات بتلقائية تامة يقودها الإحساس والمشاعر وقوة تأثير الحدث !

وهكذا أفعل في هذه الليلة التي يسكنها الجمال ، يبهرنا بريق جوهرة ثمينة ، كنز ومفخرة للوطن سمو الأميرة الجوهرة بنت فهد آل سعود ، امتداد جميل لشموخ الوطن ؛ افترشت مساحة الإنجاز وتهاوت العوائق والعقبات أمام إصرارها ، لن أتحدث عن إنجازاتها فقد أرخها التاريخ ، في صفحة المجد وللنجاحات عبق دائم مهما توالت السنون ، هذه الريحانة التي تطيب بها المجالس ويلتحف الجميع طيبتها ، وخلقها الكريم ،  التقيتها على بوابة العدل والرؤية الصائبة وبين قوسين شملا جميلا ، وقبل الفاصلة المنقوطة ؛ التي يفسر ما بعدها كنه العلاقة وعمقها ، وبإذن الله لن يكون للقائنا انتهاء وعبء سخاء يفيض ويتدفق ، وفِي الختام علي أن أعترف أنك أميرة القلوب وحاكمة العقول بلفافة من حرير ، دمت باسقة ومنارة بها نهتدي وتهدي أجيال عطشى للقدوة الصالحة ، وأنت قدوة واقتداء .

وتوالت الأمسية الاحتفائية  بكلمة للأستاذة فوزية الطوالة  قالت فيها : لكِ ومنكِ وإليكِ ، يا من أرضختتِ الإنجاز وأذعنتيهِ، يا من سخرتِ السُبل ونشرتِ الأمل وأيقظتِ العزوم من سبات الوهن ، يامرآةً  ليست كسائر النساء ، من زليخة مصر ومن بلقيس الشمس ومن شجرةَ درّ المماليك ، سلكتِ الدرب الوعر في سبيل النهضة فكنتِ أم المرأةِ السعودية ، سلكتِ طريق العلم وها هي الجنة تسلِكُ دربك ، أحبك الله لأن الله يحب المحسنين ، فأحبكِ الخلق من حب الخالق ، جوهرة الوطن يا من تسمو بكِ العبارات وترتقي لك الذائقات ، هذا الوقار لكِ تاجًا وهذا الطرق لك سهلًا ، دمتِ مادام الوطن ينهض وبقيتِ ما بقي أثركِ راسخًا .

  وقالت الدكتورة نوال النصار  أن صاحبة السمو الاميرة الدكتورة الجوهرة يعجز القلم أن يكتب كلمات ترد جميل تاريخك أو مشوارك العلمي وقيادتك للمرأة وإعطائها الصورة المشرفة لها أطال الله في عمرك .

نحن تشرفنا بحضورك الليلة وتواضعك وتقديرك ، شكرا  لسموكم على تجمعنا تحت عباءة قضايا وطنية ، والشكر موصول إلى مؤسس مجموعة قضايا وطنية  الأستاذ / خالد التويجري . 

هذا وقد تخلل الحفل  قصيدة للشاعرة أحلام الدوسري وقصيدة للشاعرة ربيعة الروقي .

كما تضمنت الأمسية الاحتفالية ندوة عن المرأة السعودية وتميزها في المنافسات العالمية والمحلية وتصدرها المراكز الأولى  في العطاءات العلمية والوطنية .

 



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق