فعاليات متنوعة لـ ٢٤٠ طفل في روضة العيون الخيرية بمناسبة اليوم الخليجي للطفل       منتجع و مقهى و مطعم ابو حريف بالأحساء       تفعيل مشروع اللغه الانجليزيه في الثانوية الخامسة والمتوسطة السادسة بالمبرز       اختتام فعاليات الملتقى التنموي لريادة الأنشطة غير الصفية       برنامج لتكريم الطالبات المتفوقات والحاصلات على نسبة ١٠٠ % و ٩٩%/       ملتقى التنمية المستدامة في يومه الثاني بتعليم الأحساء       العيثان مسؤولة التوعية الصحية بمستشفى مدينة العيون بالأحساء       افراح العيسى والصالح بالهفوف       المهندس أحمد الغزال يشيد بجهود مركز حي الملك فهد بالهفوف       بريد الاحساء يشارك في نقل التمور في مهرجان (( يالتمر أحلى ))       المقبل في حفل زفاف أحد أبناء مؤسسة "إخاء"       أمير الشرقية يُدشن مهرجان تمور الاحساء في نسخته السادسة       حسين مبارك الربيح : لغة الرثاء في شعر أبي العلاء       لمات تبعث الحياة       رفقا باوقات الأحياء      

إصدار جديد حسن الشيخ يكتب عن (مرجعنا أبو خمسين)

إصدار جديد حسن الشيخ يكتب عن (مرجعنا أبو خمسين)

صدر للكاتب الأحسائي المعروف حسن الشيخ إصدار جديد في سلسلة إصداراته التراجمية للشخصيات العلمائية الأحسائية بعنوان (مرجعنا أبو خمسين) . وهو دراسة تحليلية لمرجعية الشيخ محمد بن حسين أبو خمسين زعيم مدرسة آل البيت الحكمية في الأحساء. التي امتدت مرجعيته من الأحساء إلى مناطق في عمان والبحرين وآذربيجان والعراق والكويت.


 

إصدار جديد 
حسن الشيخ يكتب عن (مرجعنا أبو خمسين)
موقع المطيرفي / خاص 
صدر للكاتب الأحسائي المعروف حسن الشيخ إصدار جديد في سلسلة إصداراته التراجمية للشخصيات العلمائية الأحسائية بعنوان (مرجعنا أبو خمسين) . وهو دراسة تحليلية لمرجعية الشيخ محمد بن حسين أبو خمسين زعيم مدرسة آل البيت الحكمية في الأحساء. التي امتدت مرجعيته من الأحساء إلى مناطق في عمان والبحرين وآذربيجان والعراق والكويت.
 
و جاء الإصدار في طباعة فخمة عن دار الرأي العربي اللبنانية , ويحتوي على خمسة فصول   . رصد فيها ملامح مرجعية الشيخ أبو خمسين التاريخية والحكمية والاجتماعية والعلمية. 
وتناول الكاتب حسن الشيخ في الفصل الأول (تاريخنا الأحسائي) تاريخ الاحساء القديم والمعاصر، وربط التاريخ الإنساني بظهور الأنبياء والرسل. وأشار تحديداً إلى التاريخ الاحسائي قبل أبي خمسين وبعد أبي خمسين. و الفصل الثاني جاء بعنوان (حكمتنا الإسلامية) تناول فيه الفلسفة العربية وماهيتها والقواعد الفلسفية وأدواتها، حتى وصل إلى (خط النهاية) الذي تناول فيه (حكمتنا والفلسفة ) . وناقش بالتفصيل حكمة مدرسة آل البيت الحكمية على يد الشيخ أحمد بن زين الدين الأحسائي (الأوحد) حتى وصل إلى (حكمة أبي خمسين) 
وفي الفصل الثالث تناول بالتفصيل مفاهيم العرفان والتصوف، ومراحل التصوف الإسلامي، وكان بعنوان ( عرفاننا الإسلامي ) وتطرق إلى العرفان الاحسائي وتحديدا عرفان الشيخ محمد أبي خمسين . 
وتناول في الفصل الرابع مرجعية أبو خمسين منذ الولادة حتى الوفاة. مرورا بملامح شخصيته، و نشاطه الاجتماعي، ومرجعتيه الكبرى، ومنزلته العلمية، ومشاهير تلامذته ، ومكانته الاجتماعية ، وأسلوبه في الكتابة ، حتى الغروب الحزين  وآثار مرجعيته الكبرى . 
وفي الفصل الخامس (مرجعياتنا الدينية) ترجمات لأكابر المرجعيات الدينية الشيعية في التاريخ، وفي هذا الفصل إشارة هامة إلى أن مدرسة آل البيت الحكمية، من نسيج المدرسة الأصولية التي عليها الشيعة ، تتوحد المرجعيات ،  والتلمذة ، والآراء الفقهية بعيداً عن الصراع العبثي بين أبناء المدرسة الأصولية الواحدة ، الذي يفتعله البعض من حين لآخر . 
الجدير بالذكر أن للكاتب حسن الشيخ دراسات عديدة في ترجمات العلماء الأعلام من أمثال ترجمته ( الرئيس العيثان ) عن المرجع الديني الكبير محمد بن عبدالله العيثان .

و جاء الإصدار في طباعة فخمة عن دار الرأي العربي اللبنانية , ويحتوي على خمسة فصول   . رصد فيها ملامح مرجعية الشيخ أبو خمسين التاريخية والحكمية والاجتماعية والعلمية. 

وتناول الكاتب حسن الشيخ في الفصل الأول (تاريخنا الأحسائي) تاريخ الاحساء القديم والمعاصر، وربط التاريخ الإنساني بظهور الأنبياء والرسل. وأشار تحديداً إلى التاريخ الاحسائي قبل أبي خمسين وبعد أبي خمسين. و الفصل الثاني جاء بعنوان (حكمتنا الإسلامية) تناول فيه الفلسفة العربية وماهيتها والقواعد الفلسفية وأدواتها، حتى وصل إلى (خط النهاية) الذي تناول فيه (حكمتنا والفلسفة ) . وناقش بالتفصيل حكمة مدرسة آل البيت الحكمية على يد الشيخ أحمد بن زين الدين الأحسائي (الأوحد) حتى وصل إلى (حكمة أبي خمسين) 

وفي الفصل الثالث تناول بالتفصيل مفاهيم العرفان والتصوف، ومراحل التصوف الإسلامي، وكان بعنوان ( عرفاننا الإسلامي ) وتطرق إلى العرفان الاحسائي وتحديدا عرفان الشيخ محمد أبي خمسين . 

وتناول في الفصل الرابع مرجعية أبو خمسين منذ الولادة حتى الوفاة. مرورا بملامح شخصيته، و نشاطه الاجتماعي، ومرجعتيه الكبرى، ومنزلته العلمية، ومشاهير تلامذته ، ومكانته الاجتماعية ، وأسلوبه في الكتابة ، حتى الغروب الحزين  وآثار مرجعيته الكبرى 

وفي الفصل الخامس (مرجعياتنا الدينية) ترجمات لأكابر المرجعيات الدينية الشيعية في التاريخ، وفي هذا الفصل إشارة هامة إلى أن مدرسة آل البيت الحكمية، من نسيج المدرسة الأصولية التي عليها الشيعة ، تتوحد المرجعيات ،  والتلمذة ، والآراء الفقهية بعيداً عن الصراع العبثي بين أبناء المدرسة الأصولية الواحدة ، الذي يفتعله البعض من حين لآخر . 

الجدير بالذكر أن للكاتب حسن الشيخ دراسات عديدة في ترجمات العلماء الأعلام من أمثال ترجمته ( الرئيس العيثان ) عن المرجع الديني الكبير محمد بن عبدالله العيثان .

 



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق