بالصور .. أسري العمران يقيم ورشته الدورية للمصلحين

بالصور .. أسري العمران يقيم ورشته الدورية للمصلحين

تصوير : موسى الشايب


أقام مركز التنمية الأسرية بمدينة العمران وماحولها ورشة عمل المصلحين الدورية في قاعة المركز ، يوم أمس الأربعاء 1-2-1440


 

بالصور .. أسري العمران يقيم ورشته الدورية للمصلحين 
الأحساء -
تصوير : موسى الشايب
أقام مركز التنمية الأسرية بمدينة العمران وماحولها ورشة عمل المصلحين الدورية في قاعة المركز ، يوم أمس الأربعاء 1-2-1440
وتهدف الدورة إلى تنمية وتطوير أداء المصلحين ونقل الخبرات فيما بينهم ،
وقدم في الورشة الأستاذ حسين البراهيم ورقة عمل حول أهمية الإرشاد ومهارات المصلح الأسري ، وتم عرض ونقاش بعض الحالات بتداخل مهني أثرى اللقاء بمزيد من المعلومات والشواهد من قبل المصلحين والمستشارات ،
وأكد البراهيم على ضرورة الشهادة الأكاديمية في تقديم الاستشارةً لأنها رافد معرفي قوي يسند الخبرة ويساهم في نجاح الاستشارة،
 ثم استعرض بعض الأرقام المنشورة في الإعلام عن أسباب حالات الطلاق  المختلفة. 
وطلب البراهيم بدراسة الكم الكبير من الحالات المحفوظة في أدراج المركز للاستفادة منها في معرفة أهم أسباب الطلاق والعمل على توعية المجتمع بها. 
 وتحدث الأستاذ محمد العبود في مداخلته مؤكداً على أهمية العشر الثواني الأولى في الإصلاح لأنها مفتاح الدخول إلى قلب الزوجين وغرس الثقة في نفوسهم والطمأنينة ،
وفي الختام شكر مدير المركز الأستاذ حجي النجيدي المحاضر الأستاذ حسين البراهيم على ماقدمه من طرح جميل ومعلومات قيمة ، وأوصل شكره للحضور من قسم الرجال والنساء ودعى للإكثار  من هذه اللقاءات التى ترفع من مستوى مهارات المصلحين والمستشارين.

وتهدف الدورة إلى تنمية وتطوير أداء المصلحين ونقل الخبرات فيما بينهم ،

وقدم في الورشة الأستاذ حسين البراهيم ورقة عمل حول أهمية الإرشاد ومهارات المصلح الأسري ، وتم عرض ونقاش بعض الحالات بتداخل مهني أثرى اللقاء بمزيد من المعلومات والشواهد من قبل المصلحين والمستشارات ،

وأكد البراهيم على ضرورة الشهادة الأكاديمية في تقديم الاستشارةً لأنها رافد معرفي قوي يسند الخبرة ويساهم في نجاح الاستشارة،

 ثم استعرض بعض الأرقام المنشورة في الإعلام عن أسباب حالات الطلاق  المختلفة. 

وطلب البراهيم بدراسة الكم الكبير من الحالات المحفوظة في أدراج المركز للاستفادة منها في معرفة أهم أسباب الطلاق والعمل على توعية المجتمع بها. 

 وتحدث الأستاذ محمد العبود في مداخلته مؤكداً على أهمية العشر الثواني الأولى في الإصلاح لأنها مفتاح الدخول إلى قلب الزوجين وغرس الثقة في نفوسهم والطمأنينة ،

وفي الختام شكر مدير المركز الأستاذ حجي النجيدي المحاضر الأستاذ حسين البراهيم على ماقدمه من طرح جميل ومعلومات قيمة ، وأوصل شكره للحضور من قسم الرجال والنساء ودعى للإكثار  من هذه اللقاءات التى ترفع من مستوى مهارات المصلحين والمستشارين.


 



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق