ديوانية المثقفات بأدبي الأحساء .. أمن الوطن خط أحمر

ديوانية المثقفات بأدبي الأحساء .. أمن الوطن خط أحمر

عقدت ديوانية المثقفات بأدبي الأحساء لقاءها الشهري مساء الثامن من الشهر الجاري بمقر الديوانية بالنادي وحضر اللقاء عدد كبير من مثقفات المجتمع الأحسائي تناقشن حول الهجمة الإعلامية المسعورة التي تتعرض لها المملكة  واعتبرت الكاتبة مها نصار الدوسري  النادي مركزا  ثقافيا إعلامياً يسهم بشكل فعّال في صد الهجمات الشرسة التي يتعرض لها الوطن إعلامياً هذه الأيام ممن يتحامل عليه ويكيد به ويستعين بجنود مجنّدة للنيل من كرامته وعزته 


 

ديوانية المثقفات بأدبي الأحساء .. أمن الوطن خط أحمر
.............................. 
عقدت ديوانية المثقفات بأدبي الأحساء لقاءها الشهري مساء الثامن من الشهر الجاري بمقر الديوانية بالنادي وحضر اللقاء عدد كبير من مثقفات المجتمع الأحسائي تناقشن حول الهجمة الإعلامية المسعورة التي تتعرض لها المملكة  واعتبرت الكاتبة مها نصار الدوسري  النادي مركزا  ثقافيا إعلامياً يسهم بشكل فعّال في صد الهجمات الشرسة التي يتعرض لها الوطن إعلامياً هذه الأيام ممن يتحامل عليه ويكيد به ويستعين بجنود مجنّدة للنيل من كرامته وعزته 
بينما أشارت الأديبة تهاني الصبيح إلى أن أبناء الوطن وبناته  قادرون على تمييز أسلوب اللغة المعادية وكشف أغراضها الكيدية وتجنب دعمها بنقل أو نشر ما تكتبه عبر وسائل التواصل الاجتماعي  
وتمنت سعاد المهيزعي أن يستمر النادي في شراكته مع المجتمع ويزيد من خططه التوعوية للشباب والشابات الذين هم حجر البناء وعماد الوطن 
كما شاركت في اللقاء كل من إلهام الجبارة ونعيمة الخميس والكاتبة مريم السعيد  
وفي نهاية اللقاء وضعت المثقفات عناويناً لموضوعات الديوانية في اجتماعاتها الثقافية القادمة . 
من جهته أكّد الرئيس المكلف لنادي الأحساء الأدبي الدكتور ظافر الشهري أن لقاء ديوانية المثقفات أصبح يسمح للأم باصطحاب طفلها الذي يحتضنه ركن الأديب الصغير وما يحتويه من أركان متنوعة تثري عقل الطفل وتوسّع مداركه مؤكداً على فتح أبواب النادي مساء كل أربعاء للفتيات الواعدات للاستشارات الأديبة التي تحدد هوية نتاجهن الأدبي وقيمته الفنية .شاكراً  الأديبة تهاني الصبيح المشرفة على الديوانية على جهودها الكبيرة في استمرار هذه الديوانية في مزاولة نشاطها وتنوعه بمعيّة مثقفات الأحساء اللواتي رفعن اسم نادي الأحساء الأدبي وأوصلنه للمكانة التي تليق بالأحساء ومثقفيها ومثقفاتها .

بينما أشارت الأديبة تهاني الصبيح إلى أن أبناء الوطن وبناته  قادرون على تمييز أسلوب اللغة المعادية وكشف أغراضها الكيدية وتجنب دعمها بنقل أو نشر ما تكتبه عبر وسائل التواصل الاجتماعي  

وتمنت سعاد المهيزعي أن يستمر النادي في شراكته مع المجتمع ويزيد من خططه التوعوية للشباب والشابات الذين هم حجر البناء وعماد الوطن 

كما شاركت في اللقاء كل من إلهام الجبارة ونعيمة الخميس والكاتبة مريم السعيد  

وفي نهاية اللقاء وضعت المثقفات عناويناً لموضوعات الديوانية في اجتماعاتها الثقافية القادمة . 

من جهته أكّد الرئيس المكلف لنادي الأحساء الأدبي الدكتور ظافر الشهري أن لقاء ديوانية المثقفات أصبح يسمح للأم باصطحاب طفلها الذي يحتضنه ركن الأديب الصغير وما يحتويه من أركان متنوعة تثري عقل الطفل وتوسّع مداركه مؤكداً على فتح أبواب النادي مساء كل أربعاء للفتيات الواعدات للاستشارات الأديبة التي تحدد هوية نتاجهن الأدبي وقيمته الفنية .شاكراً  الأديبة تهاني الصبيح المشرفة على الديوانية على جهودها الكبيرة في استمرار هذه الديوانية في مزاولة نشاطها وتنوعه بمعيّة مثقفات الأحساء اللواتي رفعن اسم نادي الأحساء الأدبي وأوصلنه للمكانة التي تليق بالأحساء ومثقفيها ومثقفاتها .

 



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق