(بين الواقع والإبداع)       السبت القادم .. إنطلاق " الأحساء جميلة " بممشى العمران السياحي       المعهد الصناعي الثانوي الثالث شريك قبس الجديد       الأمير أحمد بن فهد يطلع على تقرير فعاليات مهرجان سفاري بقيق       فن التعامل من التغير في الثانوية الخامسة بالمبرز       الراشد يلهم أربع مبادرات اجتماعية بمشكاة للتنمية البشرية       كيركجارد ونقد تعقيل الإيمان تحليل وتأمّل       السيد بوعدنان السلمان.. قوة وثبات       الشيخ الصفار يدعو لدعم المؤسسات التربوية والاجتماعية       موروثنا الديني بين النقل و العقل سورة الفيل مثالا       الإصدار الجديد للشاعر السعودي محمد بن ناشي كيف تكتب القصيدة النبطية       التفكير الإبداعي بموهوبي المبرَّز يستهدف تسعين طالبًا       أجنحة معرض "الفهد.. روح وقيادة" وفعالياته تجذب عددا كبيرا من الزوار       جمعية البطالية الخيرية تنتخب مجلسها الجديد وتطلق خطتها الاستراتيجية       "البراهيم" يتصدر المرشحين في انتخابات إدارة مجلس لجنة التنمية بحي المسعودي واليحيى.      

الإمام الحسين (ع) شمعة ورسالة

الإمام الحسين (ع) شمعة ورسالة


في كل بداية سنة هجرية جديدة ومع بزوغ عام جديد يهل شهر محرم الحرام على المسلمين وبالخصوص الموالين لمحمد وآل محمد عليهم السلام بالحزن والألم لاستشهاد المولى أبي عبدالله الحسين(عليه السلام) هذه الفاجعة التي هزت التاريخ ولازالت توجع قلوب المؤمنين في أرجاء الأرض مع حلولها في كل عام.


هذه الفاجعة التي جعلت من سيد الشهداء(ع) شمعة على مرّ العصور يستضيء بها جيل بعد جيل ويحمل لواءها المجاهدون وأصحاب الضمائر الحية ويمشي على خطاها الرساليون ، فالإمام الحسين شمعة (لأنه يحمل في طياته معنى ، إنه حياة بلا موت وامتداد أزلي سرمدي لا ينتهي ، فهو باقٍ بقاء الضمير ، خالد خلود القيم)(1).

وذلك يتضح جلياً في قوله تبارك وتعالى (ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتاً بل أحياء عند ربهم يرزقون)(2).

فالإمام الحسين(ع) شمعة في مبادئه وهدفه قد أضاء للعالم بثورته للشهادة والحرية وعدم تسلط الظلم والجور على رقاب البشرية ، يقول الكاتب الانجليزي صموئيل هاينز(كم أنا مسرور وأنا أطلع على مبادئ الثورة الحسينية الوضاءة التي سقت بأنوارها جميع أنحاء العالم لما احتوته على الخصال والسجايا والفضائل المتميزة)(3)

والإمام الحسين(ع) رسالة في مبادئه ومن خلال دمه الذي ضحّى به ليحيي رسالة جده صلوات الله عليه (إن كان دين محمد لن يستقيم إلا بقتلي يا سيوف خذيني).

ضحّى بكل ما يملك من أجل استمرار الرسالة الحقة ولم يخرج إلا من أجل ذلك (أني لم أخرج أشراً ولا بطراً ولا مفسداً ولا ظالماً وإنما خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدي).

بمعنى أن الهدف والرسالة الأسمى للإمام الحسين(ع) هو الإصلاح يقول الشيخ حسين الراضي العبدالله (من أبرز عوامل ثورة الإمام الحسين(ع):-  

1-(الحفاظ على الدين من التحريف

2- إصلاح الأمة من الفساد الذي طرأ عليها بعد غياب القيادات الإلهية لها)(4).

ولذلك قال الزعيم افتخار حسين أنصاري(5)(لايمكن لأحد أن ينكر منزلة الإمام الحسين(ع) في التاريخ البشري والذي قدّم للإسلام والإنسانية جمعاء رسالة خالدة لايمكن أن تنطفئ ، حيث أن رسالته الحية والباقية كانت عالمية تمكنت من اجتياز الحواجز اللغوية والقومية)(6).    

هكذا يبقى الحسين(ع) شمعة ورسالة لكل البشرية للمسلم وغير المسلم للعربي وغير العربي ، يظل الحسين(ع) أمل الأحرار في كل العالم لأنه رمز للحرية والكرامة والشهادة.

 

1- الهادي ، موسى – الإمام الحسين(ع) شمعة ودمعة ، ص 155- ط\ 1- 1414هـ ، 1993م- دار البيان العربي – بيروت \ لبنان.

2- سورة آل عمران \ آية : 169

3- زميزم ، سعيد رشيد – الإمام الحسين(ع) شاغل الدنيا ، ص 81 – ط\ 1 – 1431هـ ، 2010م – مؤسسة البلاغ – بيروت \ لبنان.

4- الراضي ، الشيخ حسين العبدالله – الإمام الحسين رسالة وإصلاح ، ص 76-  77((بتصرف)) – ط\ 1- 1427هـ ، 2006م – دار المحجة البيضاء – بيروت\ لبنان.

5- زعيم كشميري تولى عدة مناصب وزارية في إقليم كشمير المتنازع عليه بين باكستان والهند.

6- الإمام الحسين شاغل الدنيا ، ص 15


التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق