اللوحة الجدارية بالاحساء (المدرسة الأميرية )       اللقاء الأول لمشروع الاولمبياد الوطني للتاريخ بتعليم الاحساء       أكثر من ١٠٠ مشاركة في برنامج الأول صناعة المحتوى الإعلامي بتعليم الأحساء       أمير الشرقية يطلع على ابرز منجزات بر الاحساء       586 متبرع بالدم في ختام حملة ( قطرة نجاة ) بجمعية الحليلة الخيرية بالأحساء       أمير الشرقية يدشن "ويا التمر أحلى" في عامه السادس بمعارض الاحساء       معلمي ملهمي       «نواه الدحوم» تطير بكأس تعليم الأحساء على دعم ميدان الأحساء في الحفل الخامس عشر       الشعراء الأحسائيون في ضيافة الإذاعة الجزائرية       الشاعر عبدالله المعيبد :إيهٍ أبا العلماء       الشاعر السيد محمد الياسين : أبو العلماء       شهاب بليل العارفين       جمع كبير في احياء أربعينية العلامة اية الله السيد طاهر السلمان       فعاليات متنوعة لـ ٢٤٠ طفل في روضة العيون الخيرية بمناسبة اليوم الخليجي للطفل       منتجع و مقهى و مطعم ابو حريف بالأحساء      

ماذا أقول لثغرٍ

ماذا أقول لثغرٍ




عـيـنا مـهـاةٍ تُـذيبُ الـقلبَ والـبصرا
يـاويل عقلي الذي من نظرةٍ سكرا
أنــثـى عـيـونُـك يـــا أنــثـى أُدلـلـها
أضـمُـكِ فـي حـنايا الـروحِ مـستعرا
أمـيرتي أنـت إحـساسٌ سيطربني
وأنـت حـبي الـذي قـد ألهبَ الفكرا
أمـيـرتـي أنـــت أنـفـاسٌ تُـعـطرني
تُـعـطرُ الـشـعر والأرجــاز والـشعرا
هـــلاَّ عـلـمـتِ بـــأن الـحـبَّ أغـنـيةٌ
والـعـشقُ لـحنٌ إذا مـاغائبٌ حـضرا
عـيـناك قــد عـذبـا عـيـناّ سـتـرمقها
فــي كــل حـالاتـها نـوراّ وإن سُـترا
تـرمي عـيونُك سحراّ والجفون كما
قـيـثارةُ شـدوهـا قـلـباّ قــد انـفطرا
كـحـيـلةٌ مـــن إلـــه الـحـب كـحـلها
يــاويـل عـاشِـقـها إن جٌــن أوجُـبـرا
وحـاجـباها سـهامٌ قـد تـصيب وقـد
تُـمـيتُ مـعشوقَها إن أمـعن الـنظرا
رمـوشُـها الـسـيفُ حــدٌ قـاطـعٌ بـترٌ
يسطو وإن كان في غمدٍ وإن جهرا
خـدودهـا نـاعـماتٌ كـالـحرير عـلـى
صـــدرٍ يُـنـيرُ ظـلامـاّ كــان مـسـتترا
نـاشدتك الله يـا مـن كـنتُ أحسبها
مـن حـور عـينٍ تُـزيلُ الـهم والـكدرا
هـــلا تُـبـيحين ســراً كــاد يـقـتلني
ســر الـجـمال وسـراّ صـار مـنتشرا
مـــاذا أقـــول لـثـغـرٍ فــيـك مـلـتهبا
كـالجمر من حٌمرةٍ بالحُسن مقتمرا
مـــاذا أقــولُ لــه والـقـول مـخـتصرٌ
ولـؤلؤٌ فـيه فـي الأعـماق قد طمرا
مـــاذا أقـــول لـجـيدٍ صــار مـنـتصباّ
يُـعانق الـشمسَ والأنـواء والشجرا
نـهداك إن صُـوبا نـحوي ستأسرني
تُـثـيـرني وتُـذيـبُ الـقـلبَ والـبـصرا
قـمـيصُك أســودٌ قــد قُـد مـن قُـبُلٍ
نـهـداك قــد بــدرا يــا مـنيتي قـمرا
نهداك كالخمر في كأس سأرشفها
وأحـتـسيها وشــوقٌ كــان مُـجتمرا
حـبيبة الـقلب هـلا فـقت مـن سكر
حتى أرى نشوة العُشاق حين أرى
ونـاولـيني كـؤوسـاّ كــي تـنادمني
وأنـت صـهباءَ قُـومي أقـطفُ الثمرا
قـفـي لأحـضـن صــدراّ حـالماّ ثـملاّ
أضـناه وجـدٌ وكـل الـوقت قـد هُجرا
ونـاولـيني رحـيقَ الـثغر مـن شـفةٍ
وأرضـعيني لعلي أعشق القدرا ...


 

من ديوان ( أميرة الحب ) سيصدر قريبا

التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق