لجنة المحافظة على الواحة تغلق المقاهي المخالفة       يوم الكتاب العالمي       رئيس الري يستضيف قيادات الدفاع المدني       بر المزروعية يطلق برامج رمضان       السجون وإدارة التعليم بالمنطقة الشرقية يحتفلون بختام الأنشطة الطلابية بسجن الخبر       معالي رئيس اللجنة الدائمة للقانون الدولي الإنساني وفد من اعضائها يزور وزارة الدفاع       نجاح إستئصال أورام ليفية من سيدة تعاني من أمراض مزمنة في مستشفي الولادة والأطفال بالأحساء       غرفة الشرقية تشارك اليوم في فعاليات المعرض العالمي للامتياز التجاري (الفرنشايز)       مسلمو الهند يشكرون خادم الحرمين الشريفين على زيادة عدد الحجاج إلى مائتي ألف للحج القادم.       الارتقاء بالقراءة       الشيخ حيدر السندي يحل ضيفا كريما على عائلة العلي بالعمران       لأحساء تنعى الإنسان جعفر ...       الحسين (ع) وكواكبه       محافظ الأحساء يرعى الاثنين القادم الحفل السنوي لجمعية سرطان الأحساء       8 فرق في الدورة الرمضانية الثانية لكرة القدم في دار الملاحظة الاجتماعية بالدمام      

فِراش الوجع

فِراش الوجع

 القلم أمانة، وداعٍ للحصانة، وكل رؤيةٍ تنمو في صومعة التفكر مع نُضج العمر، وتغير الزمن..

وهذا الأمر/ الوقفة اضطرت اليراع أن يجر أذيال تعجبه وحسرته على ما يراه يتفاقم بشكلٍ مُزمنٍ بأوساطنا مع الأسف!


لذا، دعونا نُسلط الأضواء على من يرقدون على فِراش الوجع والنكران..

وأولادهم وبناتهم يتضرعون لهم بالهدايا الموسمية والأناشيد الدورية بُغية تسجيل الحضور، وبهرجة كرنفال التملق والتصوير!

 حقيقةً أعجب ممن لا يُطاول عنان اهتمامه لأُمه وأبيه، وللجنة التي تُنجيه وتأويه، وذلك بأن يتفكر بسداد الدين، ونظرة العين، وسوء المُنقلب..

لذاك الرجل الذي يجلس على كُرسيٍ مُتحرك، أو لهذا الذي لا يقدر على المشي، أو لتلك التي ابيض شعر رأسها، وما زالت إلى الآن تعتصر قلبها بالدعاء والسهر لمواساة كل الآهات!

 نعم، تدخل المشفى، أو دور الرعاية، أو العجزة، لتُشاهد باقات الورود الموسمية هُناك..

ولا داعي أن تذهب أو أذهب إلى هناك، فمعرفة الدار قريبة للجوار لسماع المواجع، وتعب المدامع على سفوح العيال الذين يتظاهرون بالفضيلة بين الناس!

 ختاماً:

ــ على أي مبنىً ينصبون أماكن العزاء لهم إذا ما ماتوا بعد أن دفنوهم أحياء؟!

ــ هل لعدم الحياء فيهم ومن ربهم؛ حتى أن البعض تشدق للوعظ والتغيير في أوساط المجتمع لزيارة الأماكن المقدسة وأهله قد جلببهم الفقر والعوز.. وزد على ذلك التفاخر لتعداد الزحام، (وفلاشات) الزخام!!

 



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق