لجنة المحافظة على الواحة تغلق المقاهي المخالفة       يوم الكتاب العالمي       رئيس الري يستضيف قيادات الدفاع المدني       بر المزروعية يطلق برامج رمضان       السجون وإدارة التعليم بالمنطقة الشرقية يحتفلون بختام الأنشطة الطلابية بسجن الخبر       معالي رئيس اللجنة الدائمة للقانون الدولي الإنساني وفد من اعضائها يزور وزارة الدفاع       نجاح إستئصال أورام ليفية من سيدة تعاني من أمراض مزمنة في مستشفي الولادة والأطفال بالأحساء       غرفة الشرقية تشارك اليوم في فعاليات المعرض العالمي للامتياز التجاري (الفرنشايز)       مسلمو الهند يشكرون خادم الحرمين الشريفين على زيادة عدد الحجاج إلى مائتي ألف للحج القادم.       الارتقاء بالقراءة       الشيخ حيدر السندي يحل ضيفا كريما على عائلة العلي بالعمران       لأحساء تنعى الإنسان جعفر ...       الحسين (ع) وكواكبه       محافظ الأحساء يرعى الاثنين القادم الحفل السنوي لجمعية سرطان الأحساء       8 فرق في الدورة الرمضانية الثانية لكرة القدم في دار الملاحظة الاجتماعية بالدمام      

قرائتي بعد المشاركة في تكريم الأستاذ عبدالله الجاسم

قرائتي بعد المشاركة في تكريم الأستاذ عبدالله الجاسم

كان صباحاً جميلاً يختلف عن غيره من الصباحات الاحسائية 

حيث كان جمع من النخبة المثقفة والفاعلة على موعد تكريم رجل أعطى من وقته الكثير ومن ماله وراحته الشخصية طوال عدة عقود تصرمت وفي أكثر من مجال ونشاط. ذلكم هو الأستاذ عبدالله الجاسم "ابومحسن" صاحب موقع المطيرفي والذي اشهر من نار على علم حيث كان له البصمة الواضحة على المشهد الثقافي والديني والاجتماعي. في "ملتقى إضاءة فكرية"


 تم التكريم والذي صحبه تقديم راقي من مدير الحوارية والتكريم الأستاذ مرتضى الرمضان ومداخلات موفقة أما الأستاذ المكرم فقد كان في احسن حالاته حيث استطاع ان يشد الجميع لعرضه الجميل لكل المحطات التي توقف عندها سرداً وتقويماً ساعده على ذلك مداخلات من الأخوة الأفاضل اضافت للمشهد جمالاً على جمال وفي الختام تم التكريم والذي شارك فيه اكثر من شخص وجهة ثم تم التوثيق للجلسة بالتصوير. 

من القلب الأستاذ عبدالله يستحق الكثير نضير ما قدم وآل المعيوف لهم جزيل الشكر على هذه الالتفاته الكريمة والتي من خلالها كسروا حاجز الاحتكار في دائرة تكريم الموتى كما جرت عليه العادة.  

أعود وأقول كما بدأت التكريم سمة هامة تدلل على مدى النضج الذي وصل اليه مجتمعنا الاحساء في حياته اليوم حيث تلتقي النفوس الطيبة على صعيد واحد رغم وجود الرأي والرأي الآخر والذي لا يفسد في الود قضية جميل والى ماهو الأجمل. 

[٣:٤٢ م، ٢٠١٩/٤/١٣] علي شغب: وبة
[٣:٤٢ م، ٢٠١٩/٤/١٣] علي شغب: قرائتي بعد المشاركة في تكريم الأستاذ عبدالله الجاسم 
كان صباحاً جميلاً يختلف عن غيره من الصباحات الاحسائية 
حيث كان جمع من النخبة المثقفة والفاعلة على موعد تكريم رجل أعطى من وقته الكثير ومن ماله وراحته الشخصية طوال عدة عقود تصرمت وفي أكثر من مجال ونشاط. ذلكم هو الأستاذ عبدالله الجاسم "ابومحسن" صاحب موقع المطيرفي والذي اشهر من نار على علم حيث كان له البصمة الواضحة على المشهد الثقافي والديني والاجتماعي. في "ملتقى إضاءة فكرية" تم التكريم والذي صحبه تقديم راقي من مدير الحوارية والتكريم الأستاذ عبدالعزيز الجاسم ومداخلات موفقة أما الأستاذ المكرم فقد كان في احسن حالاته حيث استطاع ان يشد الجميع لعرضه الجميل لكل المحطات التي توقف عندها سرداً وتقويماً ساعده على ذلك مداخلات من الأخوة الأفاضل اضافت للمشهد جمالاً على جمال وفي الختام تم التكريم والذي شارك فيه اكثر من شخص وجهة ثم تم التوثيق للجلسة بالتصوير. 
من القلب الأستاذ عبدالله يستحق الكثير نضير ما قدم وآل المعيوف لهم جزيل الشكر على هذه الالتفاته الكريمة والتي من خلالها كسروا حاجز الاحتكار في دائرة تكريم الموتى كما جرت عليه العادة.  
أعود وأقول كما بدأت التكريم سمة هامة تدلل على مدى النضج الذي وصل اليه مجتمعنا الاحساء في حياته اليوم حيث تلتقي النفوس الطيبة على صعيد واحد رغم وجود الرأي والرأي الآخر والذي لا يفسد في الود قضية جميل والى ماهو الأجمل. 
١٤٤٠/٨/٨هـ

 

 

 



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق