رسائلُ السماء ..

رسائلُ السماء ..



 

رسائلُ السماء ..
رسائلي إليكِ ياحبيبتي !!
إليكِ يامعشوقتي 
رسائلُ السماءْ
رسائلي محبةٌ بلونك المثيرْ 
ألوانها ورديةٌ 
وربَّما 
يكون لونُها كلونِ وردةٍ البنفسجِ اللامعِ 
كالقرنفلِ النديِّ
أو كزهرةِ الفلِّ التي 
تعطر المساءْ 
رسائلي إليك ياحبيبتي !!
الأميرة التي 
تعطرُ الزمانَ والمكانْ 
وتُفرحُ الإنسانَ 
تُراقصُ الطيورْ .
وتلثُم الزهور .
تطيرُ كالفراش في الحقولْ . 
تحط فوق كل زهرةٍ بيضاءْ
رسائلي إليك ياحبيبتي !!
أجزم باليقين أنها 
السحابُ والأمطارُ والأنهارُ
والغدرانْ
أجزمُ .. أنَّها شقائقُ النعمان 
 أجزمُ .. أنها الأشجارُ كلها 
بكل لونٍ مزهرٍ 
كروحك التي تسكنني 
تعانقُ الفضاءْ 
رسائلي إليك ياحبيبتي 
تسابقُ الرياحَ في الخريفْ 
رسائلي ناعمةٌ كنسمة الربيعْ 
رسائلي هامسةٌ كصوتك
 الحنونْ
وكالبريقِ في عيونك الدعجاءْ .
رسائلي إليك ياحبيبتي !!
تطفو على الأمواجِ 
في البحارْ 
تعانق اللآلئَ الناصعةَ البياضْ 
تعوم في الأعماق 
تعزفُ للأسماك لحنَ حبنا 
ليرقص الدولفينُ رقصةَ 
انتشاء .
رسائلي إليك ياحبيبتي !!
كالنور في الظلامْ 
كالماء في هاجرةٍ بشمسها القائضِ في الهجيرْ 
ينسابُ كالزلالْ 
فيُنبتُ القحالْ 
وتُزهرُ الرمال 
وتُوردُ الصحراءْ.
رسائلي إليك ياحبيتي !!
شوقاً مع الأثيرْ 
عطراً من العبيرْ 
يختالُ كاللحون 
عزْفاً على القانونْ
على سواحلِ الغرامِ والحنينْ 
والشمس في تشرين 
تعانقُ الخمائلَ الجميله
بنظرةِ العيونْ 
ودمعةِ الشجون 
بالحب والوفاءْ .
رسائلي إليك ياحبيبتي!!
كومْضة البرْق التي
ستخطفُ الأبصارَ في 
الظهيرةِ التي 
تْعانقُ المساءْ
تحلُم أن تكونَ ومْضةً
لكيْ تشمَّ نسمةً باردةً 
لكيْ تُعانقَ الحبيبَ باشتهاء 
رسائلي إليك ياحبيبتي !!
بأن تكوني شعلةً 
بأن تكوني وقدةً 
بأن تكوني لهفةً أضُمها 
في حضنيَ المجنونْ 
كي نبكي جميعاً 
علَّنَّا 
نُعلنُ أنَّ الروح في جسمينِ 
وقت الإرتقاءْ
رسائلي إليكِ ياحبيبتي !!
إليكِ يامعشوقتي 
رسائلُ السماءْ
رسائلي محبةٌ بلونك المثيرْ 
ألوانها ورديةٌ 
وربَّما 
يكون لونُها كلونِ وردةٍ البنفسجِ اللامعِ 
كالقرنفلِ النديِّ
أو كزهرةِ الفلِّ التي 
تعطر المساءْ 

رسائلي إليك ياحبيبتي !!
الأميرة التي 
تعطرُ الزمانَ والمكانْ 
وتُفرحُ الإنسانَ 
تُراقصُ الطيورْ .
وتلثُم الزهور .
تطيرُ كالفراش في الحقولْ . 
تحط فوق كل زهرةٍ بيضاءْ

رسائلي إليك ياحبيبتي !!
أجزم باليقين أنها 
السحابُ والأمطارُ والأنهارُ
والغدرانْ
أجزمُ .. أنَّها شقائقُ النعمان 
 أجزمُ .. أنها الأشجارُ كلها 
بكل لونٍ مزهرٍ 
كروحك التي تسكنني 
تعانقُ الفضاءْ 

رسائلي إليك ياحبيبتي 
تسابقُ الرياحَ في الخريفْ 
رسائلي ناعمةٌ كنسمة الربيعْ 
رسائلي هامسةٌ كصوتك
 الحنونْ
وكالبريقِ في عيونك الدعجاءْ .

رسائلي إليك ياحبيبتي !!
تطفو على الأمواجِ 
في البحارْ 
تعانق اللآلئَ الناصعةَ البياضْ 
تعوم في الأعماق 
تعزفُ للأسماك لحنَ حبنا 
ليرقص الدولفينُ رقصةَ 
انتشاء .

رسائلي إليك ياحبيبتي !!
كالنور في الظلامْ 
كالماء في هاجرةٍ بشمسها القائضِ في الهجيرْ 
ينسابُ كالزلالْ 
فيُنبتُ القحالْ 
وتُزهرُ الرمال 
وتُوردُ الصحراءْ.

رسائلي إليك ياحبيتي !!
شوقاً مع الأثيرْ 
عطراً من العبيرْ 
يختالُ كاللحون 
عزْفاً على القانونْ
على سواحلِ الغرامِ والحنينْ 
والشمس في تشرين 
تعانقُ الخمائلَ الجميله
بنظرةِ العيونْ 
ودمعةِ الشجون 
بالحب والوفاءْ .

رسائلي إليك ياحبيبتي!!
كومْضة البرْق التي
ستخطفُ الأبصارَ في 
الظهيرةِ التي 
تْعانقُ المساءْ
تحلُم أن تكونَ ومْضةً
لكيْ تشمَّ نسمةً باردةً 
لكيْ تُعانقَ الحبيبَ باشتهاء 

رسائلي إليك ياحبيبتي !!
بأن تكوني شعلةً 
بأن تكوني وقدةً 
بأن تكوني لهفةً أضُمها 
في حضنيَ المجنونْ 
كي نبكي جميعاً 
علَّنَّا 
نُعلنُ أنَّ الروح في جسمينِ 
وقت الإرتقاءْ

 



التعليقات


يرجى الإطلاع على شروط التعلقات

عرض الأسم

عرض الأسم

عرض البريد

رمز التحقق