العيون الخيرية تقدم مساعدات إيجار لأكثر من 40 أسرة بمبلغ تخطى 70 ألف ريال       بالصور .. وفد الأحساء يتألق في ملتقى ألوان بالرياض       المجتمع الأحسائي - عين على الحاضر ونظرة إلى المستقبل       العمير : تمديد نكليف الكليب مديرا لمستشفى مدينة العيون       مدير الشؤون الصحية بالأحساء العمير : تمديد تكليف الصالح مديرًا لمستشفى العمران العام       على مستوى المملكة مستشفى الولادة والأطفال بالأحساء يحصد المركز الرابع       أدبي الأحساء يطلق مسابقة مبادرات شبابية لخدمة اللغة العربية       بالأمس ... "المحاور الناجح " أمسية للمستشار معصومة العبدالرضا       الشيخ اليوسف: توقير الكبير سناً أو شأناً يعزز من ثقافة الاحترام والإكرام بين الناس       تقديس اللغة       تقديس اللغة       واحة العطاء ... عاصمة السياحة العربية 2019       إطلاق الهاتف الاستشاري الخاص بمرحلة الطفولة في جمعية العيون الخيرية       ( رجال صدقوا) عبدالله الخلف أنموذجاً       مداد العارفين لشيخ المؤرخين (للسيد عادل الحسين )      


النظرة إلى اللغة باعتبارها سرا من الأسرار المقدسة التي تؤثر في حياة الإنسان هي من مرتكزات الثقافة الشفهية، هذه الثقافة التي لطالما ظلت لقرون عديدة مسيطرة على عقول المجتمعات ونظم تفكيرها، حتى جاءت الثقافة العلمية مع بزوغ الأزمنة الحديثة، واختفت الهالة السحرية التي كانت تحيط باللغة، وتوارت إلى الخلف كل الطقوس والممارسات التي ارتبطت بها، بحيث لم تعد تستخدم في مجال طبابة الإنسان، أو في غيره من المجالات الأخرى، وأصبحت المعرفة المتعلقة بتاريخ اللغة البشرية وأنواع كتابتها عند الشعوب القديمة متاحة للجميع، وأيضا فكت الأسرار والطلاسم حول نشأتها بفضل جهود علماء أفنوا جل حياتهم كي يتعلموا منطقها ويفكوا خطوطها وأحرفها. لذلك يمكن الإشارة إلى أن الثقافة المعاصرة في جوهرها هي تصور جديد عن اللغة، حل محل التصور القديم، وتمدد هذا التصور في أغلب فروع العلوم الإنسانية. وأصبحت جهود الألسنيين هي إحدى أهم الركائز في تلك العلوم.
أتقدم بأسمى ايات التهاني والتبريكات الى مقام مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ال سعود وولي عهده الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز  ورائد السياحة العربي الأول ورئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز و أمير المنطقة الشرقية سعود بن نايف بن عبد العزيز ونائب أمير المنطقة الشرقية الأمير احمد بن فهد بن سلمان والأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الاحساء وأبناء محافظة الأحساء بمناسبة اختيار “محافظة الأحساء” عاصمةً للسياحة العربية لعام 2019.

آخر الأخبار

  • تقديس اللغة

    تقديس اللغة

    النظرة إلى اللغة باعتبارها سرا من الأسرار المقدسة التي تؤثر في حياة الإنسان هي من مرتكزات الثقافة الشفهية، هذه الثقافة التي لطالما ظلت لقرون عديدة مسيطرة على عقول المجتمعات ونظم تفكيرها، حتى جاءت الثقافة العلمية مع بزوغ الأزمنة الحديثة، واختفت الهالة السحرية التي كانت تحيط باللغة، وتوارت إلى الخلف كل الطقوس والممارسات التي ارتبطت بها، بحيث لم تعد تستخدم في مجال طبابة الإنسان، أو في غيره من المجالات الأخرى، وأصبحت المعرفة المتعلقة بتاريخ اللغة البشرية وأنواع كتابتها عند الشعوب القديمة متاحة للجميع، وأيضا فكت الأسرار والطلاسم حول نشأتها بفضل جهود علماء أفنوا جل حياتهم كي يتعلموا منطقها ويفكوا خطوطها وأحرفها. لذلك يمكن الإشارة إلى أن الثقافة المعاصرة في جوهرها هي تصور جديد عن اللغة، حل محل التصور القديم، وتمدد هذا التصور في أغلب فروع العلوم الإنسانية. وأصبحت جهود الألسنيين هي إحدى أهم الركائز في تلك العلوم.اقراء المزيد »
  • تقديس اللغة

    تقديس اللغة

  • ذاكرة الأشياء القريبة من الحياة

    ذاكرة الأشياء القريبة من الحياة

أخر الصور

آخر الصوتيات

آخر الفيديوهات