خاصّ بشبكة الاجتهاد الإلكترونيّة: لعلّ مطالعة عناوين الكتب التي يختارها مفكّرٌ ما والمواضيع التي يتناولها من أهمّ الطرق لاستشفاف هواجسه. وليس الشيخ حسن الصفّار ببدع من تلك المقاربة؛ إذ يكفي إلقاء نظرة على عشرات الكتب والمقالات التي صدرت عن ذلك الفقيه القطيفيّ الستّينيّ وركّزت على أفكار التعايش السلميّ والانفتاح بين  المذاهب الإسلاميّة منذ ما يربو على خمسة عشر عاماً؛ ما يعكس همومه الكبرى التي يعيشها ويدعونا لنطلق عليه لقب "أبي فقه التعايش الشيعيّ" أو أحد مؤسّسيه بلا مبالغة.

آخر الأخبار

أخر الصور

آخر الصوتيات

آخر الفيديوهات